ما المعلومات التي توضع على السوار الخاص بالام وطفلها .. سوار الأم وطفلها بعد الولادة

كتابة ريم بركات - آخر تحديث: 20 أكتوبر 2020 , 23:10
ما المعلومات التي توضع على السوار الخاص بالام وطفلها .. سوار الأم وطفلها بعد الولادة

ما المعلومات التي توضع على السوار الخاص بالام وطفلها في مستشفيات الولادة، لحظة دخول الأم الحامل إلى المستشفى فإنه يتم وضع سوار تعريفي لها، هذا السوار مدون عليه الاسم والتاريخ وكذلك رقم الملف الطبي، كما يتم أيضًأ تحضير ملف طبي خاص بالطفل المولود، ويكون هذا الملف تابعًا لملف الأم ومطابق له.

سوار الأم وطفلها بعد الولادة

هو عبارة عن سوار تعريفي، يشتمل على كافة المعلومات والبيانات الخاصة بالأم الحامل، وهو أحد الأنظمة الجديدة التي  فرضتها مستشفيات الولادة مؤخرًا، حيث يتم وضع سوارين إليكترونيين واحد في يد الأم والأخر في قدم الطفل المولود، وذلك عقب عملية الولادة بشكل مباشر، ويتم الربط بين كلا الجهازين من خلال تعريف كلاهما ببعضهما البعض بشكل إليكتروني، ويتم تخصيص نغمة معينة لكل من الأم والطفل.

فمثلًا في حال أخذ الطفل إلى أم غير أمه على سبيل الخطأ، فإنه يتم إصدار صوت مغاير، ويقوم الجهاز بإرسال رسالة رقمية إلى الأجهزة المخصصة الموجودة في المستشفى، وذلك ليقوم هيئة الأمن والتمريض بحل هذه المشكلة. [1]

ما المعلومات التي توضع على السوار الخاص بالام وطفلها

يعد هذا السوار بمثابة سوار تعريفي لكل من الأم والطفل المولود، ويتم وضعه في يد الأم الحامل فور دخولها غرفة الولادة في المستشفى، ويشتمل هذا السوار على عدد من المعلومات وهي:

  • اسم الأم والطفل المولود.
  • تاريخ الولادة وتاريخ دخول المستشفى.
  • الرقم الخاص بالملف الطبي للأم.
  • رقم الملف الطبي الخاص بالمولود، وهذا الملف يكون تابع لملف الأم.

وبعد الإنتهاء من تدوين كافة البيانات المطلوبة للسوار، فإنه يتم إرفاق سواران مطابقان، واحد خاص بالأم والآخر خاص بالمولود، ويتم سؤال الأم عن اسم المولود ثم قراءة الاسم على مسمع، وذلك من أجل التأكد من صحة المعلومات، وبعدها يتم أخذ بصمة أصبع الإبهام الأيسر للأم بالنموذج الطبي، وذلك لإدراجه في ملف الطفل. [2]

ويحتوي ملف الطفل المولود على تقرير تفصيلي عن حالة المولود، من حيث وزن وطول الطفل وكذلك حالته الصحية، وبعد إكتمال بيانات التعريف بالمولود يتم وضع الطفل في غرفة الحضانة، تلك الغرفة المخصصة لحديثى الولادة، وفي حال نقل الطفل إلى جناح التنويم فإنه يتم التأكد من كافة بيانات الطفل والأم مرة أخرى.

ويتميز هذا السوار الإليكتروني بأنه يقوم بتحديد موقع الطفل كل ثانيتين، وذلك من خلال إرسال الرسائل النصية إلى النظام الأمني في المستشفى، وذلك من أجل الحفاظ على الطفل وعلى أمنه وسلامته، ومنع تعرضه للإختطاف أو الخلط بين الأطفال.

تناولنا في المقال، ما المعلومات التي توضع على لسوار الخاص بالام وطفلها في المستشفيات، وفور دخول الأم الحامل إلى غرفة الولادة، والتي تضمن بذلك منع الخلط بين الأطفال، ومنع تعرض الطفل إلى الخطف، وبذلك يتم الحفاظ على أمن وسلامة المولود.

المراجع

  1. ^ nytimes.com , How Hospitals Keep Babies Linked to Their Parents , 20 اكتوبر 2020
  2. ^ etigo.fr , What are the characteristics of the maternity bracelet? , 20 اكتوبر 2020