ما المقصود بمصطلح عدم المساواة في الدخل ؟

كتابة husam - آخر تحديث: 8 نوفمبر 2020 , 13:11
ما المقصود بمصطلح عدم المساواة في الدخل ؟

ما المقصود بمصطلح عدم المساواة في الدخل ؟، هو سؤال من الاسئلة الهامة في علم الاقتصاد الإجتماعي، ويتمحور حول هذا السؤال الكثر من الأسئلة التي تتطلب إجابات تفصيلية، لتمكننا من الإجابة على السؤال الرئيسي بدقة، وفي هذا المقال سيتم تغطية الموضوع بشكل كامل ودقيق.

ما المقصود بمصطلح عدم المساواة في الدخل

يشير عدم المساواة في الدخل إلى كيفية توزيع الدخل بشكل غير متساوي أو غير المتكافئ في المجتمع، وغالياً ما يقدم عدم المساواة في الدخل كنسبة مئوية من الدخل المرتبط، لنسبة مئوية من عدد السكان، ويعتبر معظم الأشخاص أنه من غير العدل أن يكون لدى الأثرياء نسبة أكبر من الدخل وبشكل غير متساوي مع معدل دخل الفرد في البلد، ويمكن أن تختلف أسباب عدم المساواة في الدخل بسبب المنطقة والجنس والتعليم والوضع الأجتماعي، ويمكننا القول أنه كلما قل التوزيع المادي بين السكان، كلما زاد عدم المساواة في الدخل، وغالباً ما يكون عدم المساواة في الدخل مصحوباً بعدم المساواة في الثروة، ويمكن أن يؤدي هذا بالنهاية إلى تقسيم السكان بطرق مختلفة لإظهار مستويات وأشكال مختلفة من عدم المساواة في الدخل مثل عدم المساواة في الدخل حسب الجنس أو العرق.[1]

تقسيمات عدم المساواة في الدخل

يمكن تحليل عدم المساواة في الدخل من خلال مجموعة متنوعة من التقسيمات، وتكون هذه التقسيمات على شكل توزيعات كالاتي:[2]

  • الجنس، ذكر أم انثى.
  • الأصل العرقي، اسود ام أبيض.
  • الموقع الجغرافي، شرقي ام غربي.
  • الديني، مسلم أم مسيحي.
  • الطبقي، غني ام فقير

تساعد دراسات عدم المساواة في الدخل على إظهار التفاوت في الدخل بين شرائح السكان المختلفة، وتشمل بعض أكثر أنواع التفاوتات في الدخل شيوعاً، هي الذكور مقابل الإناث والأعراق المختلفة، ويتم تقديم دراسات الحالة والتحليلات عن عدم المساواة في الدخل، والتفاوت في الدخل، وتوزيع الدخل بانتظام من قبل مجموعة متنوعة من المصادر العليا، وعلى الرغم من الاعتقاد السائد بأن عدم المساواة في الدخل يعكس إلى حد كبير الاختلافات الفردية في المواهب والدوافع، الا أن هناك أيضاً أسباب هيكلية وثقافية مهمة، مثل أسواق العمل المجزأة، والتمييز، والعنصرية المؤسسية، وأدوار الجنسين، والمسؤوليات الأسرية، والعوامل القانونية والسياسية والاقتصادية.

عدم المساواة في الدخل العالمي

لا تزال مستويات عدم المساواة العالمية مرتفعة، ومع استمرار وجود أعداد كبيرة من الناس في فقر شديد، وفقاً للبنك الدولي، في عام 2012، تلقى ما يقارب من 13% من سكان العالم أقل من 1.90 دولاراً أمريكياً في اليوم، وحوالي 2.1 مليار شخص، أي حوالي 35 % من سكان العالم، كانوا يعيشون على أقل من 3.10 دولاراً أمريكياً في اليوم، وينتج عن هذا الفقر مستويات منخفضة من التعليم والصرف الصحي والتغذية والرعاية الطبية ومعدلات عالية من عمالة الأطفال واستغلالهم وكذلك وفيات الأطفال والرضع، ويموت ما يقرب من 29000 طفل يومياً بسبب عدم المساواة في الدخل، وفي المقابل يمتلك أغنى 1% من سكان العالم ثروة تفوق ما يمتلكه باقي سكان العالم مجتمعين، وأصول أغنى 10 مليارديرات في العالم هي أكبر من الناتج المحلي الإجمالي لمعظم البلدان، مثل النرويج والنمسا وبلجيكا.[3]

وفي الختام كانت الإجابة على سؤال، ما المقصود بمصطلح عدم المساواة في الدخل ؟، تحمل الكثير من المعلومات المؤلمة والاحصائيات القاسية، ومع ذلك يمكن تدارك الأمر بتكثيف الجهود العالمية و المؤسسات الانسانية حول هذا الموضع، وطرح قوانين عالمية تضمن المساواة في الدخل وتوزيع الثراوت الطبيعي بين الأفراد.

المراجع

  1. ^ investopedia.com , Income Inequality , 7/11/2020
  2. ^ investopedia.com , Economic Inequality , 7/11/2020
  3. ^ britannica.com , Global Income Inequality , 7/11/2020