ما هو مرض الجذام

كتابة منى برعي - آخر تحديث: 9 مايو 2020 , 02:05
ما هو مرض الجذام

ما هو مرض الجذام هو مرض ينتج عن عدوى تسببها بكتيريا بطيئة النمو تسمى المتفطرة الجذامية وله اسم آخر مرض هانسن، وقد كان هذا المرض من الأمراض المعدية والخطرة، ولكن الآن تم معرفة معلومات كثيرة حوله مثل ما هي اسباب مرض الجذام وكذلك هل الجذام معدي وكذلك كيفية الوقاية من مرض الجذام لذا أصبح لا ينتشر بسهولة كما أن علاج الجذام أصبح فعالًا للغاية، ومع ذلك إذا تُرك دون علاج، فقد يؤدي تلف الأعصاب إلى شل اليدين والقدمين والإصابة بالعمى.

ما هو مرض الجذام

  • يُعرف الجذام على أنه عدوى بكتيرية مزمنة ومتطورة تسببها بكتيريا المتفطرة الجذامية، وهو يؤثر بشكل خاص على أعصاب الأطراف والجلد وبطانة الأنف والجهاز التنفسي العلوي.
  • يُنتج الجذام تقرحات على الجلد وتلف في الأعصاب وضعف في العضلات، وإذا لم يتم علاجها يمكن أن تسبب تشوهًا شديدًا وإعاقة كبيرة.
  • يعد الجذام أحد أقدم الأمراض في التاريخ المسجل فقد سجلت حالات من حوالي 600 قبل الميلاد.
  • يكون الجذام شائع في العديد من البلدان، وخاصة تلك التي لديها مناخات استوائية أو شبه استوائية.

قد يهمك أيضًا: ما هو مرض اضطراب ثنائي القطب

ما هو مرض الجذام واعراضه

تشمل الأعراض الرئيسية للجذام ما يلي:[1]

  • ضعف العضلات.
  • خدر في اليدين والقدمين والساقين.
  • الآفات الجلدية.

تؤدي الآفات الجلدية إلى انخفاض الإحساس باللمس أو درجة الحرارة أو الألم، ولا تندمل بسهولة حتى بعد عدة أسابيع.

اسباب مرض الجذام

من المهم معرفة ما هو مرض الجذام والتعرف على اسباب مرض الجذام وكذلك هل هو معدي فمن غير المعروف بالضبط إلى الآن كيف ينتشر مرض الجذام بين الناس ولكن يعتقد العلماء حاليًا أنه قد يحدث عندما يسعل أو يعطس شخص يعاني من مرض هانسن، ومن ثم يتنفس الشخص السليم هذه القطرات التي تحتوي على البكتيريا.[1]

يبدو أنه هناك حاجة إلى الاتصال الوثيق لفترات طويلة مع شخص مصاب بالجذام للتعرض للإصابة، ولكن لاتسبب هذه الأشياء الإصابة بالمرض:

  • المصافحة أو المعانقة.
  • الجلوس بجانب بعضهم البعض في الحافلة.
  • تناول الطعام.
  • الحمل، من الأم إلى طفلها الذي أثناء الحمل.
  • الاتصال الجنسي.

بسبب الطبيعة البطيئة النمو للبكتيريا والوقت الطويل الذي يستغرقه ظهور علامات المرض، غالبًا ما يكون من الصعب جدًا العثور على مصدر العدوى.

هل الجذام معدي

  • تسبب بكتيريا المتفطرة الجذامية الجذام والتي ذكرناها في ما هو مرض الجذام ويُعتقد أن الجذام ينتشر من خلال ملامسة الإفرازات المخاطية للشخص المصاب بالعدوى.
  • يعد المرض ليس شديد العدوى، ومع ذلك يمكن أن يؤدي الاتصال الوثيق والمتكرر مع شخص غير معالج لفترة أطول إلى الإصابة بالجذام.
  • تتكاثر البكتيريا المسؤولة عن الجذام ببطء شديد، فالمرض متوسط ​​حضانته خمس سنوات، وقد لا تظهر الأعراض لمدة 20 عامًا.

الوقاية من مرض الجذام

أفضل طرق الوقاية من الجذام هي تجنب الاتصال الوثيق طويل الأمد مع شخص غير معالج مصاب بالعدوى.

علاج الجذام

وضعت منظمة الصحة العالمية علاجًا موثوقًا لعلاج جميع أنواع الجذام، وأتاحته مجانًا في جميع أنحاء العالم، بالإضافة إلى ذلك تعمل العديد من المضادات الحيوية على علاج الجذام عن طريق قتل البكتيريا المسببة له، وتشمل هذه المضادات الحيوية:[2]

  • دابسون (أكزون)
  • ريفامبين (ريفادين)
  • كلوفازيمين (لامبرين)
  • مينوسيكلين (مينوسين)
  • اوفلاكسين

من المرجح أن يصف الطبيب عند علاج الجذام أكثر من مضاد حيوي واحد في نفس الوقت، مع دواء مضاد للالتهابات مثل الأسبرين (باير) أو بريدنيزون (رايس) أو ثاليدومايد (ثالوميد). و العلاج ربما يستمر لأشهر وربما يصل إلى سنوات، ولا يجب تناول أي من هذه الأدوية للأم الحامل أو لتي نخطط للحمل حيث يمكن أن تنتج عيوب خلقية شديدة.

المراجع

  1. ^ cdc.gov , Hansen’s Disease (Leprosy) , 9/5/2020
  2. ^ healthline.com , Leprosy , 9/5/2020
108 مشاهدة
تم التصميم والتطوير بواسطة اتش فى اى بى اس