مقال قصير عن المولد النبوي الشريف 1442 .. كلمة عن مولد النبي

كتابة ريم بركات - آخر تحديث: 27 أكتوبر 2020 , 18:10
مقال قصير عن المولد النبوي الشريف 1442 .. كلمة عن مولد النبي

مقال قصير عن المولد النبوي الشريف 1442 -2020، يحتفل كثير من المسلمين في مختلف بلدان العالم الإسلامي بذكرى مولد رسول الله في اليوم الـ12 من ربيع الأول، حيث يقيم المسلمون في مثل هذا اليوم المبارك كثير من الشعائر، وكذلك لديهم طقوسهم الاحتفالية المختلفة، ويكثر المسلمون في هذا اليوم من الشعائر وأغنيات مدح الرسول، كما يرتبط هذا اليوم ببعض المظاهر الاجتماعية، حيث يسود أجواء ألفة وترابط أسري، حيث يتم إقامة الموائد، وإطعام المحتاجين والفقراء.

مولد النبي

كان مولد النبي حدث عظيم على البشرية، فمنذ أكثر من 14 قرنًا، لا يزال نوره مشرقًا على هذا الكون، بنوره يُهتدى كل حائر، ويعد هذا اليوم من أهم الأحداث في تاريخ البشرية، وفي مقال قصير عن المولد النبوي الشريف 1442 -2020، كان واجبًا علينا أن نذكر بعض من سيرته العطرة.

وسنذكر في مقال قصير عن المولد النبوي الشريف 1442 المبارك، أن النبي قد وُلد في عام الفيل، في يوم 12 من ربيع الأول، حيث عجت مكة بالنور وأضاءت أرجائها بحسنه، ووُلد النبي ليكون بشرى لأمه آمنة، وليكون خير من يخلف أبيه عبد الله الهاشمي، وليكون فخرًا لعمه أبو طالب وجده عبد المطلب، والذي تبناه بعدما توفت أمه، وبعد ذلك رباه عمه أبي طالب، وعاش النبي حياته ولم يسجد لصنم، فعمل في رعي الأغنام والتجارة، تزوج من خديجة وأنجب منها أبنائه جيمعًا إلا إبراهيم، وبعدما بلغ الأربعين عامًا  اُنزل عليه الوحي، لينشر دين الله بين الناس، وليكون داعيًا وهاديًا للعالمين، وعاش النبي في مكة ثلاثة عشر سنة بمكة، ثم هاجر للمدينة المنورة وعاش فيها عشرة أعوام من عمره، وتوفي وهو في عمر 63 سنة.

مقال قصير عن المولد النبوي الشريف 1442

يترقب جموع المسلمين يوم مولد خير البشرية وسيدها، وتتعدد طقوس الاحتفال بهذا اليوم في البلدان الإسلامية بهذا اليوم، ويكثر بحث الطلاب والطالبات خلال هذه الأيام عن مقالة قصيرة عن المولد النبوي الشريف 1442 -2020 وهذا ما سنقدمه لكم.

يعد المولد النبوي الشريف من الأعياد غير المشرعة للمسلمين، إلا أنهم يحتفلون به في بهجة وتعظيم، في مثل اليوم الذي جاء فيه النبي الهادي نبراس البشرية ورسول العالمين، فيحتفل المسلمون في بهجة وسرور، حيث تتزين الشوارع بالأنوار، وتفوح روائح المسك والبخور وأطيب العطور في كافة الأرجاء،  كما يتم عقد العديد من حلقات المديح والذكر في المساجد والمؤسسات الدينية، وتعلو أصوات الترانيم بمولد رسول الله، كما يتبادل الناس مختلف أنواع الحلوى في هذا اليوم، وتُقام العزائم والولائم بين الأصدقاء والأهل، ويتم توزيع الطعام والحلوى على المحتاجين والفقراء في هذه المناسبة العظيمة، كما تعج المساجد والبيوت بالذكر والإكثار من الصلاة على رسول الله للفوز بشفاعته يوم القيامة، ويُستحب في هذا اليوم تقديم الصدقات.

تناولنا في مقالنا هذا، مقال قصير عن المولد النبوي الشريف 1442 من الهجرة، كما أشرنا إلى نبذة سريعة عن حياة الرسول حيث زمن ومكان ولادته وحياته وأبنائه، كما تناولنا الحديث عن مقال عن ذكرى مولد النبي الكريم.