من أين يتنفس الفيل .. معلومات عامة عن حياة وسلوكات الفيل

كتابة ayat - آخر تحديث: 30 أغسطس 2020 , 03:08
من أين يتنفس الفيل .. معلومات عامة عن حياة وسلوكات الفيل

من أين يتنفس الفيل واحدًا من الأسئلة التي يحاول عشاق الحيوانات اكتشافها، وتجدر الإشارة إلى أن الفيل هو أحد الحيوانات الثديية وأكبرها، و على الرغم من ضخامة حجمه إلا انه يتمتع بالهدوء واللطف، وفي سياق هذا التقرير سوف نجيب على أهم الأسئلة التي تدور في أذهانكم حول الفيلة.

صفات الفيل الجسدية

يتمتع الفيل بعدة صفات جسدية تميزه عن الكثير من الحيوانات، لعل أبرزها ما يأتي:

  • يمتلك الفيل آذانا مرنة وضخمة الحجم.
  • تبرز سيقانه سميكة وعريضة وقصيرة إلى حد ما، وتحتوي الأقدام الأمامية على أربعة أصابع، أما الأقدام الخلفية فبها ثلاثة أصابع فقط.
  • يمتلك الفيل خرطوما يميزه عن كافة الحيوانات لأنه الوحيد المتفرد به، وهو عبارة عن أنبوب يمتد من أعلى الفم وذو طول كبير، وله العديد من الوظائف.
  • يمكن للفيل أن يصل إلى عمر 70 سنة.
  • يحتوي فم الفيل على الأنياب العاجية التي تتمتع بقوة وصلابة كبيرة.
  • يصل يبلغ وزن الفيل عند ولادته 100 كيلوجرام، ويصل وزن البالغ إلى 6 طن، ويختلف هذا الوزن وفقا لنوع الفيل ومكان المعيشة والعمر.[1]

شاهد أيضا: معلومات عامة عن القطط

حياة الفيل وسلوكه

الفيل مثله مثل باقي الحيوانات له سلوك خاص به في الحياة الاجتماعية، فأهم ما يميز حياة الفيلة أنهم يتمتعون بعلاقات أسرية مترابطة وقوية، ويعيشون في مجموعات عائلية مكونة من الإناث تعرف باسم “القطيع”، ويكون رئيس القطيع أقدم أنثى موجودة في القطيع، ويطلق عليها “الأم الحاكمة”.

عند ولادة فيل جديد يقوم القطيع بالعناية به وحمايته، وعندما يبلغ ذكر الفيل 12 عاما يقوم بمغادرة قطيعه لأنهم يفضلون إما العيش بمفردهم أو العيش وسط قطيع جماعة من الذكور ولكن ذلك بشكل مؤقت.

يتمتع الفيل بذاكرة قوية وذكاء كبير، الأمر الذي يساعدهم في حياتهم، فحينما يحل الجفاف تقوم إناث الفيلة لتوجيه القطيع إلى الأماكن التي تحتوي على حفر المياه والتي استخدمونها في الماضي، حتى وإن كانت تبعد عشرات الكيلومترات من أماكنهم الحالية.

ويتميز الفيل بالمشاعر الرهيفة ويستطيع التعبير عن مشاعره بوضوح سواء مشاعر الفرح أو الحزن، وذلك لأنه يمتلك مركزًا مسئولا عن العاطفة في الدماغ مثل الإنسان تمامًا.

من أين يتنفس الفيل

يتمتع الفيل بعضو يميزه عن غيره من الحيوانات، وهو الخرطوم الذي يستخدمه في العديد من الوظائف ومنها التنفس، ويختوي هذا العضو على نحو 16 عضلة لذا فإن له القدرة على تأدية المهام الصعبة التي يحتاجها افيل، فعلى سبيل المثال يتمكن الفيل من رفع الأوزان الثقيلة التي قد تصل إلى 250 كيلو جرام مثل اقتلاع الجذوع والأعشاب الثقيلة.

يبرز خرطوم الفيل على هيئة أنبوب طويل يبدأ من أعلى فمه ويتمتع بسلاسة كبيرة يمكن للفيل تحريكه بكل حريه سواء تناول طعامه أو شرابه، كما يفيده في حمايته من الشمس والحشرات.[2]

معلومات عامة عن الفيل

  • يتغذى الفيل في الأساس على العشب، لذا فإن أماكن تواجد الفيلة دائما ما تكون في البيئة الغنية بحشائش السافانا بالإضافة إلى التواجد على مقربة من الماء، ويستهلك ثلاثة أرباع اليوم في مضغ العشب الذي يتغذى عليه.
  • يبلغ عدد ساعات نوم الفيل في اليوم ثلاث ساعات.
  • تينقسم أنواع الفيلة إلى نوعين رئيسيين: الأول هو الفيل الهندي الذي يعيش في شرق وجنوب قارة آسيا، ويصل متوسط وزنه إلى 3600 كيلوجرام، أما النوع الثاني فهو الفيل الأفريقي، والذي يتواجد في الصحراء الإفريقية ويتميز بضخامة حجمه مقارنة بالنوع السابق ومقارنة بجميع الحيوانات الموجودة في البرية، حيث أن متوسط وزنه يصل إلى 550 كيلو جرام.[3]

وفي نهاية مقالنا الذي أجبنا فيه على سؤال من أين يتنفس الفيل وأوضحنا فيه العديد من الجوانب الخاصة بحياة هذا النوع من الحيوانات، نأمل أن نكون قد أفدناكم وعززنا معلوماتكم.

المراجع

  1. ^ livescience , Elephants: Earth's Largest Living Land-Animals , March 18, 2019
  2. ^ britannica , Elephant mammal , 23-3-2019
  3. ^ livescience , Elephants: Earth's Largest Living Land-Animals , 2019
48 مشاهدة
تم التصميم والتطوير بواسطة اتش فى اى بى اس