من القائل اعمل لدنياك كانك تعيش ابدا

كتابة mohammad - آخر تحديث: 1 نوفمبر 2020 , 19:11
من القائل اعمل لدنياك كانك تعيش ابدا

من القائل اعمل لدنياك كانك تعيش ابدا هو من أحد الأسئلة التي تُطرح على نطاق واسع لمعرفة من صاحب هذه المقولة التي تحمل طابع الحكمة في الموازنة بين العمل من أجل النجاح في الحياة الدنيا والقيام بالأعمال الصالحة من أجل النجاح في الحياة الآخرة، وفي هذا المقال سيتم الإجابة عن سؤال: من القائل اعمل لدنياك كانك تعيش ابدا.

الإنسان والعمل الصالح

لقد خلق الله تعالى الإنسان وميزه بالعقل على كافة الكائنات الحية الأخرى، واستخلفه في الأرض ليعبده على الوجه الذي يرضاه تعالى عنه، كما أن الإيمان بالله من أهم حاجات الإنسان الروحية التي عند غيابها يشعر الإنسان بالفراغ الروحي، والإيمان مقترن بأداء العبادات والأعمال الصالحة كما أمر بها الله تعالى، كما يجب للأعمال الصالحة موافقة للشريعة الإسلامية، وأن تكون خالصة لوجه الله تعالى من خلال استحضار نية القيام بالعمل لله وحده دون أن يخالط هذه النية شيء من طلب السمعة أو الرياء للناس، فالعمل الصالح الخالص بوجه الله الكريم هو طريق النجاة للفوز برضا الله والبعد عن سخطه وعذابه.[1]

من القائل اعمل لدنياك كانك تعيش ابدا

إن الإجابة عن سؤال من القائل اعمل لدنياك كانك تعيش ابدا تتمثل في الصحابي الجليل علي بن أبي طالب -كرم الله وجهه-،[2] أما نسبه فهو علي بن أبي طالب الهاشمي القُرشي، ويكنى بأبي الحسن، ولد في شهر رجب من عام 23 قبل الهجرة النبوية المباركة، وتوفي في شهر رمضان من عام 40 بعد الهجرة، وهو من أحد العشرة المبشرين بالجنة ورابع الخلفاء الراشدين.

وكان من أوائل من دخلوا في دين الإسلام، وأول من أسلم من الصبيان جميعهم، أما هجرته إلى المدينة المنورة فقد كانت بعد هجرة النبي -صلى الله عليه وسلم- إليها بثلاثة أيام، كما أنه من الصحابة الذين كان لهم دور بارز في الغزوات مع المسلمين، حيث عُرف ببراعته في القتال، لكنّه تخلف عن غزوة تبوك حيث استخلفه النبي الكريم على المدينة المنورة.[3]

معنى اعمل لدنياك كانك تعيش ابدا

بعد معرفة صاحب مقولة اعمل لدنياك كانك تعيش ابدا لا بد من الإشارة إلى معناها وإلى تتمّة هذه المقولة التي تجعل معناها مكتملًا وهي: “اعمل لدنياك كأنك تعيش أبدًا، واعمل لآخرتك كأنك تموت غدًا”، حيث تَعقِدُ هذه المقولة حالة من التوازن بين ما ينبغي أن يكون عليه الإنسان في حياته الدنيا.

حيث يجب أن يكثر من الأعمال الصالحة والطاعات التي تقربه إلى الله تعالى وكأنه سيموت في اليوم التالي من هذه الأعمال كنوع من الاستعداد للموت، وبالتزامن مع العمل الصالح فإنه يقبل على الدنيا وكأنه مخلّد فيها، فيبحث عن النجاح في الحياة والوصول إلى أعلى المراتب الدنيوية، وفي ذلك صلاح الدنيا والآخرة.[4]

وهكذا تم الإجابة عن سؤال من القائل اعمل لدنياك كانك تعيش ابدا بالإضافة إلى ذكر لمحة عن سيرة قائل هذه العبارة الصحابي الجليل علي بن أبي طالب -كرم الله وجهه-، كما تم شرح هذه المقولة بشكل مبسط للوقوف على معانيها والاستفادة مما تحتوي عليه لتحقيق النجاح في الدنيا والآخرة.

المراجع

  1. ^ alukah.net , ما العمل الصالح ؟ , 31-10-2020
  2. ^ islamweb.net , شرح قول علي رضي الله عنه: (اعمل لدنياك كأنك...) , 31-10-2020
  3. ^ marefa.org , علي بن أبي طالب , 31-10-2020
  4. ^ binothaimeen.net , هل هذا حديث : " اعمل لدنياك كأنك تعيش أبداً واعمل لأخرتك كانك تموت غداً " ؟ , 31-10-2020