من اول من اذن في السماء

كتابة ريم بركات - آخر تحديث: 25 أكتوبر 2020 , 22:10
من اول من اذن في السماء

من اول من اذن في السماء من الملائكة، الآذان هو تلك الأداة التي من خلالها يعرف الناس دخول وقت الصلاة، وإبلاغ الناس أن يجتمعون من أجل أدائها، ويتألف الآذان من ألفاظ محددة ومخصوصة، ويُرفع عند وقت الصلوات المفروضة خمس مرات كل يوم، وله مكانته العظيمة في الدين الإسلامي، لكونه أحد شعائر عقيدة الإسلام، ففيه إقرار بالأكبرية لله، وفيه إثبات برسالة محمد، وشُرع الآذان في عهد النبي، وكان الصحابي الجليل بلال بن رباح هو أول من رفع الآذان.

الآذان

هو إعلام الناس وإبلاغهم بموعد الصلاة، وللآذان كلمات مشروعة ومخصوصة له، وسُمي بهذا الاسم لأن الآذان يُرفع لإبلاغ الناس بموعد الصلاة، ويُستحب أثناء سماع الآذان الإنصات له والصلاة على النبي، ثم طلب الوسيلة من الله، ويُستحب الدعاء في الوقت الذي ما بين الإقامة والآذان، والآن اعرفوا معنا من اول من اذن في السماء من خلال هذا المقال. [1]

من اول من اذن في السماء

كثير من الناس لديهم بعض الفضول، من أجل معرفة من أذن في السماء أول مرة، ومن هو أول مخلوق شرّفه المولى برفع الآذان في السموات العلا، لتكون الإجابة على هذا النحو التالي:

ذهب جمهور العلماء والفقهاء، بأنه ليس هناك بخبر ثابت عن رسول الله ولا في القرآن الكريم، ولم يرد في أقوال الصحابة الكرام، خبرًا حول أول من أذن في السماء، وأن هذا الأمر يحمل العديد من الروايات التاريخية التي تحمل التكذيب والتصديق. [2]

 شاع بين كثير من الناس، أن جبريل عليه السلام هو أول مخلوق شرفه الله برفع الآذان في السماء، حيث جاء أن جبريل عليه السلام، قد نادى بالآذان لنبي الله آدم، بعدما هبط على الأرض وترك الجنة، وبذلك يكون جبريل من اول من اذن في السماء العلا، ويعد جبريل هو إمام أهل السماء، كما أنه الوحي الذي أنزله المولى على الرسول بالرسالة الإسلامية والقرآن، وهو الملك المُوكل بالنزول بالرسالات على الرسل، وقد وصفه الله بأنه مطاع بين أهل السماء، ووصفه أيضًا بالقوة والشدة، وله مكانته الكبيرة عند الله.

قدمنا في مقالنا هذا، إجابة عن من اول من اذن في السماء من الملائكة، حيث أشرنا إلى تضارب الروايات للإجابة عن هذا السؤال، فالبعض يظن بأن جبريل هو أول من رفع الآذان بالسماء، والبعض الآخر يرى أنه لم يرد بالقرآن أو السنة خبرًا حول هذا الأمر.

المراجع

  1. ^ islamweb.net , مذاهب العلماء في الأذان والإقامة , 24/10/2020