هل الإدارة علم ام فن … ما هي خصائص الإدارة

كتابة husam - آخر تحديث: 15 نوفمبر 2020 , 16:11
هل الإدارة علم ام فن … ما هي خصائص الإدارة

هل الإدارة علم ام فن ؟، سؤال مهم جداً وللإجابة عليه بشكل دقيق يجب علينا اولاً توضيح المصطلحات والمفاهيم الواردة في السؤال، مثل مصطلح الإدارة، وتوضيح الأساسيات التي تدور حول هذا السؤال، وفي هذا المقال سنوضح معنى هذا المفهوم بالتفصيل، وسنتعرف على ما إذا كانت الإدارة علم او فن.

تعريف الإدارة

إن الإدارة مطلوبة في جميع أنواع المؤسسات سواء كانت المؤسسات التعليمية او المنظمات العالمة او الشركات الكبرى، وحتى الشركات الصغرى، والمصانع، إن الإدارة تدخل تقريباً في كل شيء في حياتنا، حتى إن علاقاتنا الشخصية والإجتماعية تتطلب الإدارة، حيث إن الإدارة هي عملية التصميم والحفاظ على بيئة يستطيع فيها الأفراد، الذين يعملون معاً في مجموعات، تحقيق الأهداف المحددة بكفاءة، كما وهي عملية التخطيط والتنظيم والتشغيل والتحكم في عمليات المنظمة من أجل تحقيق تنسيق الموارد البشرية والمادية الأساسية في تحقيق الأهداف بفعالية وكفاءة، ويمكننا تعريف الإدارة على أنها عملية إنجاز الأشياء بهدف تحقيق الأهداف بفعالية وكفاءة، كما وإنه من المهم أن تحقق الإدارة الأهداف بأقل قدر ممكن من الموارد، أي بأكبر قدر ممكن من الكفاءة مع الحفاظ على التوازن بين الفعالية والكفاءة.[1]

هل الإدارة علم ام فن

في الواقع يمكن اعتبار الإدارة علم ويمكن أعتبارها فن، حيث إن الإدارة علم لعدة أسباب مثل، إن لديها مبادئ مقبولة عالمياً، ولها علاقة السبب والنتيجة، وتعتبر كعلم لأنها تحتوي على مجموعة منظمة من المعرفة التي تحتوي على حقيقة عالمية معينة، وفي الوقت نفسه فهي فن لأنها تتطلب الكمال من خلال الممارسة والمعرفة العملية والإبداع والمهارات الشخصية، ولأن الإدارة تتطلب مهارات معينة ايضاً، وبإختصار يمكننا القول إن الإدارة تجمع بين ميزات كل من العلم والفن، ويجب على المدير الذي ينجح في مهنته أن يكتسب معرفة العلوم وفن تطبيقها، ولذلك فإن الإدارة هي مزيج حكيم من العلم وكذلك الفن لأنها تثبت المبادئ والطريقة التي يتم بها تطبيق هذه المبادئ.[2]

الإدارة هي علم

الإدارة هي علم (بالإنجليزية: Management As Science)، حيث تستند مبادئ الإدارة على البحث العلمي والمراقبة وليس فقط على الرأي، ولقد تم تطويرها من خلال التجارب والخبرات العملية لعدد كبير من المديرين السابقين، وايضاً الإدراة تحتوي على علاقة السبب والنتيجة، وعلى سبيل المثال سيؤدي عدم التكافؤ او التوازن بين السلطة والمسؤولية إلى عدم الفعالية، كما وإن الإدارة لديها مجموعة منهجية من المعرفة ولكنها ليست دقيقة مثل العلوم الطبيعية الأخرى مثل البيولوجيا والفيزياء والكيمياء، والسبب الرئيسي لعدم دقة علم الإدارة هو أنها تتعامل مع البشر ومن الصعب للغاية التنبؤ بسلوكهم بدقة، ونظراً لأنها عملية اجتماعية، فهي تقع في مجال العلوم الاجتماعية، حيث إنها علم مرن ولهذا السبب قد تؤدي نظرياتها ومبادئها إلى نتائج مختلفة في أوقات مختلفة.[3]

الإدارة هي فن

الإدارة فن (بالإنجليزية: Management as Art)، حيث تعتبر الإدارة كفن وذلك بسبب إن لكل مدير طريقته الخاصة في إدارة الأشياء بناء على معرفته وخبرته وشخصيته، والإدارة أيضاً إبداعية بطبيعتها مثل أي فن اخر، فهي تجمع بين الموارد البشرية وغير البشرية بطريقة مفيدة لتحقيق النتائج المرجوة، حيث يتم توجيه الإدارة أيضاً نحو تحقيق الأهداف المحددة مسبقاً، ويستخدم المديرون موارد مختلفة مثل الرجال والمال والمواد والالات والأساليب لتعزيز نمو المنظمة، وبالتالي يمكننا القول أن الإدارة هي فن صريح تماماً، لأنها تتعامل مع تشكيل موقف وسلوك الأشخاص في العمل نحو الأهداف المرجوة.[4]

ما هي خصائص الإدارة

إن للإدارة العديد من الخصائص، ولكي تمييز بين الإدارة الناجحة عن غيرها، عليك معرفة خصائص الإدارة الناجحة وهي:[5]

  • القيادة (بالإنجليزية: Leadership): يجب أن يكون المدير قادراً على قيادة الموظفين بطريقة فعالة.
  • الخبرات (بالإنجليزية: Experience): يجب إن يمتلك المدير خبرة في العمل في بيئة مهنية وقيادة فريق، وبدون الخبرة سيكون من الصعب على المدير إدراة الفريق.
  • مهارات التواصل (بالإنجليزية: Communication): يجب أن يكون المدير قادراً على التواصل مع الفريق، وهذا لا يعني فقط توصيل مسؤوليات الوظيفة والتوقعات، بل يعني الاستماع إلى الفريق والعمل معهم لتحقيق نتائج ضمن مناصبهم.
  • المعرفه (بالإنجليزية: Knowledge): الخبرة كمدير أمر لا بد منه ولكن المعرفة الدراسية مطلوبة كذلك، وهناك العديد من الدرجات المختلفة المقدمة للمديرين، بما في ذلك درجة البكالوريوس في الأعمال أو درجة الماجستير في القيادة أو إدارة المشاريع.
  • إدارة الوقت (بالإنجليزية: Time Management): تعد إدارة الوقت مهمة أيضاً عندما يتعلق الأمر بتحديد أولويات اليوم، والتأكد من أن لدى المدير الوقت للتواصل مع الموظفين، وتحقيق الأهداف على مدار الأسبوع او الفترة الزمنية المحددة.
  • الموثوقية (بالإنجليزية: Reliability): يجب أن يكون المدير الذي يقود فريقاً موثوقاً به، وهذا يعني إنجاز الأشياء التي قالها وتوقعها المدير.
  • الثقة (بالإنجليزية: Confidence): يجب أن يكون المدير واثقاً من قدراته وخبراته وقراراته، وهذا لا يعني أنه يجب أن يكون متعجرفاً أو يشعر بأنه أفضل من الموظفين.
  • احترام الموظفين (بالإنجليزية: Respect for Employees): إذا كان المدير لا يحترم موظفيه، سيكون هناك بالتأكيد توتر في مكان العمل، ويجب على المدير إن يكون مدركاً لوقتهم وقدراتهم، إن يكون قادراً على الاستماع والتواصل معهم، وأن يكون مصدراً للمعرفة والإرشاد.

وفي ختام مقالنا نكون قد إجبنا على سؤال، هل الإدارة علم ام فن، ووضحنا كيف تكون الإدارة كفن،وكيف تكون الإدارة كعلم، وذكرنا أهم خصائص الإدارة الناجحة.

المراجع

  1. ^ papertyari.com , Concept of Management , 14/11/2020
  2. ^ wikiversity.org , Talk:Is management a science or an art? , 14/11/2020
  3. ^ iedunote.com , Why Management is a Science and an Art? , 14/11/2020
  4. ^ financialexpress.com , Why management is both art and science , 14/11/2020
  5. ^ ccu.edu , 10 Characteristics of an Effective Manager , 14/11/2020