هل الليزر مضر للحامل .. مدى نجاح الليزر أثناء الحمل

كتابة ريم بركات - آخر تحديث: 28 سبتمبر 2020 , 22:09
هل الليزر مضر للحامل .. مدى نجاح الليزر أثناء الحمل

هل الليزر مضر للحامل ؟،تتسائل الكثيرات من السيدات إن كانت عمليات إزالة الشعر مضرة بالمرأة الحامل أم لا؟، وهل يتسبب لها في بعض الأضرار عليها وعلى الجنين؟، بخاصة أن بعض الدراسات تشير إلى أن الليزر يعد من التقنيات التي تتسبب في بعض لأضرار الصحية على الجنين، لذا من الأفضل الابتعاد عن إزالة الشعر بالليزر أثناء شهور الحمل، وذلك لأن أشعة الليزر تستهدف بصيلات الشعر لإزالتها بواسطة درجة حرارة معينة، هذا الأمر يعني خطورة هذه الأشعة على صحة الأجنة.

الليزر

يُعرف الليزر بأنه أحد أنواع الأشعة غير المؤينة، والتي تعمل على إضعاف بصيلات الشعر وإضعافها بشكل مباشر، حيث يُستهدف صبغة الميلانين بالبشرة المتواجدة ببصيلات الشعر، ولا ينجم عن إستخدامه أوجاع أو آلام، بل يتسبب في بعض الإنزعاج الأشبه للتعرض إلى لسعة كهربية بسيطة من الممكن السيطرة عليها من خلال وضع مخدر موضعي.

الليزر والمرأة الحامل

تتسائل بعض الحوامل هل الليزر مضر للحامل أما لا، حيث تعد شهور الحمل من أكثر الفترات التي تشهد فيها المرأة كثير من التغيرات الهرمونية، حيث يزداد نمو الشعر، وذلك لحدوث خلل في مستوى هرمونات الجسم، حيث ترتفع معدلات هرمون الاستروجين والاندروجين ليكون أعلى بكثير عن المعتاد، مما يتسبب في زيادة نمو الشعر بالجسم وبكثافة خصوصًا في الشهور الأخيرة للحمل.
فيضطر بعضهن إلى إزالة الشعر بالليزر، وذلك من أجل تقليل نموه، وذلك لأنه أثناء إزالة الشعر يتم إستهداف الصبغة الداكنة بكل بصيلات في الشعر المراد إزالته، حيث يقوم الليزر بنقل الحرارة إلى بصيلات الشعر متسببًأ في تدميرها، مما يمنع نموه مجددًا.

مدى نجاح الليزر أثناء الحمل

وفي خلال شهور الحمل دائمًا ما يُنصح باللجوء إلى أي من طرق إزالة الشعر التقليدية والمؤقتة، رغم أن أشعة الليزر لا تخترق طبقات ما تحت الجلد ولا تؤثر على الأعضاء الداخلية، إلا أنه من الأفضل عدم الخضوع إلى أشعة الليزر أثنائه، وذلك لتفادي الإصابة بأي حروق، كما أن الهرمونات أثناء الحمل تصبح غير منتظمة ونجاح إزالة الشعر بالليزر يتوقف بشكل كبير على استقرار الهرمونات.

هل الليزر مضر للحامل

نشرت إحدى المجلات العلمية دولية المتخصصة في الأمراض الجلدية عام 2017، دراسة حول استخدام الليزر في إزالة الشعر أثناء الحمل، ومدى سلامة لجوء السيدات لأي من الإجراءات التجميلية أثناء شهور الحمل، ليتبين التالي:

  •  لم تظهر أي نتائج تدعم إزالة الشعر بالليزر خلال فترة الرضاعة والحمل.
  •  تتعرض الحامل لبعض التغيرات في البشرة حيث تصبح البشرة أكثر اسمرارًا، مما يُضعف فاعلية إزالة الشعر.
  •  يتدفق الدم لكافة أعضاء الجسم بشكل زائد أثناء الحمل، بجانب تمدد الجلد بمنطقتي الثدي والبطن، ويصبح تطبيق الليزر على البشرة أمر غير مريح.
  •  تعطل الدورة الطبيعية لنمو الشعر أثناء الحمل، لذا فقد يؤثر أزالة الشعر بجهاز الليزة على نمو الشعر.
  •  يتسبب الليزر للمرأة الحامل في تكون ندبات على البشرة وتهيجها وتغير لونها والإفراط في كثافة ونمو شعر الجسم.

تناولنا بمقالنا هذا، هل الليزر مضر للحامل وأثاره أثناء هذه الفترة، ومدى تأثير أشعة الليزر التي تستهدف بصيلات الشعر لإضعافها وتدميرها على صحة الجنين وسلامته، وكذلك تناولنا أهم الأضرار الناجمة عن ازالة الشعر بالليزر للحامل.

41 مشاهدة