هل يتسبب طول الخملات في تقليل كمية الغذاء الممتص

كتابة husam - آخر تحديث: 20 نوفمبر 2020 , 00:11
هل يتسبب طول الخملات في تقليل كمية الغذاء الممتص

هل يتسبب طول الخملات في تقليل كمية الغذاء الممتص ؟، سؤال من الأسئلة الهامة في مادة الاحياء الطبيعية، وللإجابة على هذا السؤال بدقة يجب علينا اولاً تعريف بعض المصطلحات اللازمة والمتعلقة بالسؤال، وفي هذا المقال سنوضح كافة الجوانب العلمية لهذا السؤال.

مكونات الجهاز الهضمي

تبدأ عملية الهضم بعد تناول الطعام، إذ ينتقل من الفم إلى فتحة الشرج حيث يخرج من الجسم على شكل براز، لكن ما بين الدخول والخروج، يقوم أعضاء الجهاز الهضمي بامتصاص المكونات المفيدة من الطعام واستغلاله من أجل الحصول على الطاقة والنمو وإصلاح الخلايا اللازمة للبقاء على قيد الحياة، والجهاز الهضمي هو عبارة عن أنبوب يمتد من الفم إلى فتحة الشرج، وهدفه الرئيسي هو تكسير الجزيئات الضخمة مثل البروتينات والدهون والنشا، والتي لا يمكن امتصاصها بشكل سليم، إلى جزيئات أصغر مثل الأحماض الأمينية والأحماض الدهنية والجلوكوز، والتي يمكن امتصاصها عبر جدار الأنبوب وفي الدورة الدموية، كل هذا يحدث لتسهيل عملية الهضم في الجسم، والجهاز الهضمي له مكونات متعددة وهي:[1]

  • البنكرياس.
  • الكبد.
  • المرارة.
  • الفم.
  • البلعوم.
  • الأمعاء الغليظة.
  • الأمعاء الدقيقة.
  • المعدة.
  • فتحة الشرج.

وظيفة الأمعاء الدقيقة

وهي أهم جزء في الجهاز الهضمي والتي تعمل على تفكيك مركبات الطعام وامتصاصها، وهي الجزء من الأمعاء الذي يقع بين المعدة والأمعاء الغليظة، كما و تكون منتهية بفتحة الشرج، كما ويبلغ طولها في المتوسط ​​23 قدماً، وتتألف الأمعاء الدقيقة من ثلاثة أجزاء هيكلية وهي، الاثني عشر، والصائم، والدقاق، ومن الناحية الوظيفية، تشارك الأمعاء الدقيقة بشكل رئيسي في هضم وامتصاص العناصر الغذائية، كما و تتلقى إفرازات البنكرياس والغدد الصفراء عبر القناة الكبدية التي تساعد في وظائفها، حيث إن وظيفية الأمعاء الدقيقة ضرورية لكسر جزيئات الطعام ومعادلة الأحماض والهضم والإمتصاص.

كما وتوجد فيها انثناءات دقيقة تعمل على زيادة سطحها الداخلي وبالتالي زيادة امتصاص المواد الغذائية التي يتم نقلها إلى الدم ومنه إلى جميع خلايا الجسم، وإن الأمعاء الدقيقة أطول من الأمعاء الغليظة، إلا أنها اكتسبت أسم الدقيقة، نظراً لقطرها الدقيق نسبياً والبالغ 2.5 سم إلى 3 سم، وتبلغ مساحة السطح لمخاطة الأمعاء الدقيقة البشرية 30 متراً مربعاً، كما ويتم الهضم في الأمعاء الدقيقة بواسطة بعض العصارات الهاضمة مثل العصارات المعوية، والبنكرياسية، والصفراوية، حيث يتم الهضم فيها بصورة شبه تامة، ويتم هضم الدهون والاستفادة منها بمساعدة العصارة الصفراوية التي تفرزها من الكبد.[2]

هل يتسبب طول الخملات في تقليل كمية الغذاء الممتص

لا يتسبب طول الخملات في تقليل كمية الغذاء الممتص وأنما يحدث العكس تماماً، حيث إن وجود عدد كبير من الخملات الطويلة في جدار الأمعاء، ينشط من عملية هضم الغذاء والامتصاص، حيث يتم امتصاص النواتج النهائية لعملية الهضم بواسطة الخملات الموجودة في جدار الامعاء الدقيقة، وتحتوي كل خملة على تفرعات الاوعية الدموية، والشريان والوريد، وتفرعات الجهاز الليمفاوي،
وبسبب وجود الخملات يبلغ مساحة السطح الداخلي للامعاء الدقيقة حوالي 10 متر مربع.

ويتكون جدار الخملة من خلايا ذات فعالية امتصاص عالية، تقوم بنقل الجزيئات الصغيرة لنواتج الهضم من تجويف الامعاء إلى الاوعية الدموية والليمفاوية، وتستمر عملية امتصاص نواتج الهضم على طول الامعاء الدقيقة، كما وتمتص الاحماض الامينية والسكريات الاحادية والاملاح وقسما من الجليسرول والفيتامينات الذي تذوب في الماء إلى الشعيرات الدموية، بينما تمتص الاحماض الدهنية وبعض الفيتامينات وبعض الدهنيات إلى الاوعية الليمفاوية.[3]

وفي ختام مقالنا نكون قد إجبنا على سؤال، هل يتسبب طول الخملات في تقليل كمية الغذاء الممتص، كما ووضحنا وظيفة الامعاء الدقيقة بالتفصيل، وذكرنا جميع مكونات الجهاز الهضمي.

المراجع

  1. ^ training.seer.cancer.gov , Regions of the Digestive System , 19/11/2020
  2. ^ teachmephysiology.com , Histology and Cellular Function of the Small Intestine , 19/11/2020
  3. ^ news-medical.net , What Does the Small Intestine Do? , 19/11/2020