حكم الشعبنة قبل رمضان ابن باز

حكم الشعبنة قبل رمضان ابن باز

حكم الشعبنة قبل رمضان ابن باز والرؤية الشّرعيّة المفصّلة لها هو ما سيتمّ تسليط الضّوء عليه في مقالنا هذا، فالكثير من المسلمين في هذا الزّمان يفعلون المحرّمات ويقعون في المحظورات وهم لا يعلمون ذلك، فينبغي لكلّ مسلم عندما يُقدم على فعل شيءٍ منتشرٍ بين النّاس ولا علم له به أن يسأل ويستفتي أهل العلم، ليجتنب الآثام والمحظورات الّتي ترمي به إلى التّهلكة، وموقع مقالاتي سيعرّفنا على الشعبنة في شهر شعبان وحكمها في الإسلام.

ما هي الشعبنة

الشّعبنة هي الاجتماع في ليلة النّصف من شعبان وإقامة الولائم والاحتفالات وإطعام الطّعام، كذلك هي الاجتماع في المساجد والبيوت للذّكر والتّعبّد والدّعاء والتهليل، وهي عاداتٌ ظهرت في المجتمعات الإسلاميّة تعظيمًا لليلة النّصف من شعبان وتكبيرًا لشأنها، وسمّيت بالشّعبنة نسبةً لشهر شعبان المبارك الّذي جعل الله تعالى فيه خيرًا كثيرًا، فيجتمع النّاس في ليلة النصف من شعبان للطّعام والولائم، ومن ثمّ يجلسون مجتمعين ليذكروا الله تعالى ويكبّروا ويهللّوا ويحتفلوا في هذه الليلة، فما هو حكم هذه العادات؟

حكم الشعبنة قبل رمضان ابن باز

قال الشّيخ ابن باز رحمه الله: إنّ الشعبنة من الأمور المحرّمة في الشّريعة الإسلاميّة، وهي بدعةٌ وإحداثٌ في دين الإسلام، فلا يجوز للمسلم أن يُشارك بمثل هذه العادات والتقاليد البالية الّتي من شأنها أن ينحرف المسلم عن الشّريعة الإسلاميّة الصّحيحة، وهي بدعةٌ من البدع والمحدثات من الأمور الّتي نهانا عنها رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- حيث قال: “كل بدعةٍ ضلالةٌ، وكل ضلالةٍ في النارِ”.[1] ولا يجوز للمسلم أن يتّبع البدع ولا أن يتداولها مع المسلمين، فلم يرد عن رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- ولا عن أصحابه الكرام أنّه قد قام بعمل الشعبنة مع المسلمين في ليلة النصف من شعبان، فلا اصل لهذا الأمر في الإسلام الحنيف إطلاقًا، فلا يجوز العمل بها، ولا يجوز الاحتفال بليلة النّصف من شعبان، فالله تبارك وتعالى قد أتمّ لنا الدّين الإسلاميّ الحنيف ورضيه لنا، وعلّمنا رسوله الكريم كل ما ينبغي لنا أن نتعلّمه، فلا عذر لمن استحدث في الأمر بل إنّه يأثم ويُكتب عليه الذّنب وذنب من اتّبعه، والله أعلم.[2]

شاهد أيضًا: فضل ليلة النصف من شعبان ابن باز

بدعة الشعبانية

إنّ الشعبانية هي الشعبنة ذاتها مع الاختلاف الصغير في الاسم، لكنّ كلا الاسمين ينتميان إلى شهر شعبان المبارك، فالشعبانية هي بدعةٌ واستحداثٌ في أمر الدّين الإسلاميّ، وهي عادةٌ وتقليدٌ لا أصل لها فيه، وتعرف على أنّها الاجتماع للذّكر بصوتٍ عالٍ والاجتماع للطّعام والاحتفال في ليلة النّصف من شعبان أو اليوم الّذي يليها، ومن الجدير تنبيه المسلم أنّ رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- حذّر من كلّ بدعةٍ وكلّ إحداثٍ في الدّين، لأنّ البدع تقود من اتّبعها إلى نار جهنّم وبئس المصير، والله أعلم.

شاهد أيضًا: فضل ليلة النصف من شعبان ابن عثيمين

أحاديث لا تصح عن ليلة النصف من شعبان

توجد العديد من الأحاديث المنتشرة الّتي لا تصح في ليلة النّصف من شهر شعبان، ومن هذه الأحاديث نذكر ما يأتي:

  • “إذا كانت ليلةُ النصف من شعبان، فقوموا ليلها، وصوموا نهارها”.
  • “خمس ليالٍ لا تُردُّ فيهن الدعوة: أوَّل ليلة من رجب، وليلة النصف من شعبان، وليلة الجمعة، وليلة الفِطر، وليلة النحر”.
  • “أتاني جبريل عليه السلام، فقال لي: هذه ليلة النِّصف من شعبان، ولله فيها عُتقاءُ من النار بعدد شَعر غنم كلب”.
  • “يا عليُّ، مَن صلى ليلة النصف من شعبان مئة ركعة بألف قل هو الله أحد، قضى الله له كلَّ حاجة طلبها تلك الليلة”.
  • “من صلى ليلة النصف من شعبان ثلاثمئة ركعة – في لفظ ثنتي عشرة ركعة – يقرأ في كل ركعة ثلاثين مرة قل هو الله أحد، شُفع في عشرة قد استوجبوا النار”.
  • وكلّ هذه الأحاديث باطلةٌ وموضوعةٌ وضعيفة.

شاهد أيضًا: صحة حديث ان الله ليطلع ليلة النصف من شعبان

هل صح شيء في ليلة النصف من شعبان

توجد بعض الأحاديث الّتي ثبتت صحّتها في فضل ليلة النّصف من شعبان نذكر قول رسول الله صلّى الله عليه وسلم: “يطَّلِعُ اللهُ إلى خَلقِه في ليلةِ النِّصفِ مِن شعبانَ فيغفِرُ لجميعِ خَلْقِه إلَّا لِمُشركٍ أو مُشاحِنٍ”.[3] ولكن قال أهل العلم أنّه وإن صحّ في هذه الليلة شيءٌ، لا يجوز للمسلم أن يخصّها بشيءٍ من العبادات والطّاعات، والله أعلم.[4]

هنا نصل لختام مقالنا حكم الشعبنة قبل رمضان ابن باز، حيث قمنا بتعريف الشعبنة وبيان حكمها في الإسلام، بالإضافة إلى الحديث عن الشعبانية والأحاديث الصّحيحة وغير الصحيحة في ليلة النصف من شعبان.

المراجع

  1. ^ أحكام الجنائز , الألباني/جابر بن عبدالله/294/إسناده صحيح
  2. ^ binbaz.org.sa , حكم الاحتفال بليلة النصف من شعبان , 10/03/2024
  3. ^ صحيح ابن حبان , ابن حبان/معاذ بن جبل/5665/أخرجه في صحيحه
  4. ^ islamweb.net , ماورد في ليلة النصف من شعبان ـ إن صح ـ لايقتضي تخصيصها أو يومها بعبادة أو صيام , 10/03/2024

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *