من هو الصحابي الذي تزوج اثنتين من بنات الرسول

من هو الصحابي الذي تزوج اثنتين من بنات الرسول

من هو الصحابي الذي تزوج اثنتين من بنات الرسول، حيث أنجب سيدنا محمد -صلى الله عليه وسلم- من زوجته السيدة خديجة بنت خويلد ستة من الأبناء اثنين من الأولاد وهم: القاسم وعبد الله، وأربعة من البنات، وهن: زينب، ورقية، وأم كلثوم، وفاطمة، كما زوج اثنتين من بناته لصحابي جليل، وسنتمكن من خلال موقع مقالاتي من التعرف على، من هو الصحابي الذي تزوج اثنتين من بنات الرسول، وما أهم الصفات التي اتصف بها.

من هو الصحابي الذي تزوج اثنتين من بنات الرسول

كان سيدنا محمد -صلى الله عليه وسلم- أحسن الناس خلقًا وتعاملًا، فقد كان يعطف على الصغير والكبير، رحيما بأهل بيته، ويحب أبناءه ويعاملهم بلطف وعطف، كما أحسن تربية بناته، وقام بتزويجهن من أفاضل الصحابة الكرام، فتزوجت فاطمة الزهراء من الصحابي: علي بن أبي طالب، كما تزوجت رقية، وأم كلثوم من بعد وفاتها بصاحبي جليل نعرض اسمه فيما يلي:[1]

  • الإجابة: عثمان بن عفان رضي الله عنه.

اقرأ أيضا: استشهد الخليفة عثمان بن عفان رضي الله عنه على يد أصحاب الفتنة سنة

الصحابي عثمان بن عفان رضي الله عنه

إن الصحابي الجليل عثمان بن عفان هو ثالث الخلفاء الراشدين، وأحد الصحابة المبشرين بالجنة، الملقب بذي النورين وذلك لأنه تزوج من رقية وأم كلثوم بنات سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، وهو أبو عبد الله عثمان بن عفان الأموي القرشي، فقد كانت كنيته في الجاهلية بأبي عمرو، وعندما تزوج برقية رضي الله عنها، وأنجبت طفلا، وحينذاك أصبح يكنى بأبي عبد الله، كما يعد عثمان بن عفان من الصحابة الأوائل الذين اعتنقوا الإسلام، حينما كان في بداية الثلاثين من عمره.

اقرأ أيضا: تصدق الخليفة عثمان بن عفان بقافلة كاملة عندما حدثت مجاعة في عهد أبو بكر الصديق رضي الله عنه

صفات عثمان بن عفان وفضائله

اتصف عثمان بن عفان ببشاشة وجهه وسماحته، ومظهره الحسن، وقوة وضخامة بنيته، كما كان كثيف الشعر، ذا لحية طويلة، عرف بحيائه الشديد، وعطائه وكرمه اللامحدود، كما اتصف بالعديد من الفضائل وأبرزها:

  • الحكمة والحلم: فكان -رضي الله عنه- خير قدوة في الحلم، من خلال العديد من المواقف التي أظهرت حكمته وحرصه الشديد على المحافظة على المسلمين من الفتن.
  • العلم: حرص عثمان بن عفان على اقتدائه برسول الله والصحابة الكرام، وتعلم علوم القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة؛ مما جعله من كبار العلماء.
  • التواضع: فكان أشد الناس تواضعا وحرصا على مشاعر الآخرين، وتجلت هذه الصفة من خلال قيامه بخدمة نفسه، دون أن يوقظ أحد من خادميه.
  • الكرم: اتصف -رضي الله عنه- بجوده وكرمه، فقد قام بشراء بئر رومة والتصدق به، كما كان يعتق رقاب العبيد في كل يوم جمعة، وهو من قام بتجهيز جيش المسلمين في غزوة العسرة.
  • الفطنة والذكاء وسدادة الرأي.
  • الشجاعة: فقد شهد عثمان بن عفان العديد من الغزوات مع رسول الله صلى الله عليه وسلم، وهو من أعظم الشخصيات التي تركت بصمة في تاريخ الدولة الإسلامية.

اقرأ أيضا: لقب الخلفاء بالراشدين لأنهم ساروا في حكمهم على سنة الرسول صلي الله عليه وسلم

خلافة عثمان بن عفان

تم مبايعة عثمان بن عفان على خلافة المسلمين بعد وفاة الصحابي الجليل: عمر بن الخطاب، حيث تم اختياره عن طريق التشاور بعد وفاة عمر بن الخطاب بثلاثة أيام، فيما بين الصحابة الستة الذين كان قد عينهم عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- قبل وفاته، وقد اتسمت فترة خلافته بالقوة، فقد جاهد في سبيل الله، وساهم في نشر الدعوة.

اقرأ أيضا: من هو الصحابي الذي نزل جبريل عليه السلام على هيئته

إنجازات عثمان بن عفان

ساهم عثمان بن عفان في نشر الدعوة الإسلامية، وقام ببذل الكثير من الجهود في سبيل خدمة الإسلام والمسلمين، فمن أبرز إنجازاته:

  • توسيع المسجد النبوي
  • إجراء توسيعات في الحرم المكي
  • إنشاء أول بحرية إسلامية.
  • استكمال الفتوحات الإسلامية.
  • قام بجمع القرآن الكريم وقد كان ذلك من أعظم وأهم إنجازاته.

مقالات مقترحة

نرشح لكم أيضًا قراءة المقالات التالية:

إلى هنا نكون قد توصلنا إلى ختام مقالنا بعد أن تعرفنا على من هو الصحابي الذي تزوج اثنتين من بنات الرسول، بالإضافة إلى التعرف على أهم صفات وفضائل الصحابي الجليل عثمان بن عفان رضي الله عنه، وكذلك خلافته وأعظم إنجازاته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *