هل المقاطع المحرمه تبطل الصيام

هل المقاطع المحرمه تبطل الصيام

هل المقاطع المحرمه تبطل الصيام وما حكم من شاهد الأفلام الإباحية في ليل رمضان، من الأسئلة الفقهية المهمة، والتي يكثر البحث عنها في شهر رمضان المبارك، وذلك أنّ الكثير من الشباب المسلم ابتلي بهذه العادة السيئة الضارة القبيحة من مشاهدة المقاطع المحرّمة، ومنهم من أدمن عليها، ولذلك فإنّ الشباب يكثرون من البحث عن حكم الصيام معها، ومن خلال موقع مقالاتي سيتمّ بيان هل مشاهدة الإباحية تبطل الصيام.

حكم مشاهدة المقاطع الإباحية

لا خلاف بين أهل العلم على أنّ المقاطع المحرمة محرمة فالعري والإباحية والمجون كلّه من المحرمات التي من واجب المسلم أن يرتقي بنفسه عنها، ولا عذر لأحد لا لمحصنٍ ولا لغير محصن في مشاهدتها والنظر إليها، وإنّ تحريم هذه المقاطع أنّها سببٌ في عتمة الوجه وتورث الذل وقسوة الوجه، وتبعد الإنسان عن الله سبحانه وتعالى، وتقوده إلى التهلكة وربما الزنا وربما أشدّ من الزنا فيضرّ نفسه ويضرّ الناس، ولذلك سيتمّ توضيح هل المقاطع المحرمه تبطل الصيام.[1]

شاهد أيضًا: هل الأغاني تبطل الصيام ابن باز

هل المقاطع المحرمه تبطل الصيام

إنّ المقاطع المحرمة بلا شك محرمة وغير جائزة في الإسلام، ومن الضروي معرفة أن شهر رمضان المبارك مفروضٌ صيامه على المسلمين، وفي من واجب المسلم أن يبتعد عن المحرمات، وبلا شك أن ارتكاب أيّ محرم لا يعني فساد الصوم، إنّما يمكن القول أنّ الإتيان بالمحرمات كمشاهدة المقاطع المحرمة تنقص من أجر الصيام، لكنّ حكم الصيام مع مشاهدتها مما فصّل فيه أهل العلم وكان له عدّة حالاتٍ وجب تفصيلها فيما يأتي:

شاهد المقاطع المحرمة ونزل المذي

في مسألة هل المقاطع المحرمه تبطل الصيام، فإنّ الحالة الأولى أن يشاهد الصائم ما هو محرم ويمذي، وفي هذه الحالة خلافٌ بين أهل العلم، فمنهم من قال أنّه لو كان ذلك في نهار رمضان وأمذى فقد فسد صومه لأنّه كان متسببًا به، وآخرون قالوا أنّه لو شاهد المحرمات، وأنزل المذي لم يفسد صومه لكن هذا لا يعني أنّها غير محرمة بل من واجبه التوبة والاستغفار.

شاهد المقاطع المحرمة ونزل المني

إذا أنزل الصائم منيًا بإرادته بيده أو بالنظر أو بأي طريقةٍ أخرى ضمن إرادته، فإنّ صيامه باطل، وعليه التوبة والاستغفار من إفساد الصيام ومن مشاهدة المقاطع المحرمة، ويجب عليه القضاء، ولا خلاف في ذلك بين أهل العلم فمن أنزل منيًا يكون قد أفطر.

شاهد المقاطع المحرمة ولم ينزل

فلو شاهد الصائم المحرمات من الصور والمقاطع والأفلام الإباحية في نهار رمضان ولم ينزل منيًا ولم يمذي فصيامه صحيح، ولا يجب عليه شيء، إلا أن يتوب ويستغفر الله مما أتى من الذنب والإثم العظيم في شهر رمضان المبارك.

هل مشاهدة الأفلام المحرمة في رمضان تنقص أجر الصيام

مشاهدة الأفلام الإباحية المحرمة والمقاطع الماجنة في شهر رمضان المبارك تنقص أجر الصيام، فهي من المحرمات والذنوب والآثام التي من واجب المسلم الابتعاد عنها، وتزداد حرمتها في شهر رمضان المبارك لحرمة الشهر الكريم، وقد ورد عن ابن تيمية في كتاب الداء والدواء يروي كيف للسيئة أثر في جلب السيئة فالنفس تألف المعاصي والذنوب قال: “إنَّ المعاصي تزرع أمثالها وتولد بعضها بعضًا حتَّى يعزَّ على العبد مفارقتها والخروج منها، كما قال بعض السلف: إن من عقوبة السيئة السيئة بعدها وأن من ثواب الحسنة الحسنة بعدها ولا يزال يألف المعاصي ويحبها ويؤثرها حتي يرسل الله إليه الشياطين فتأزه إليها أزا” لذلك على المسلم الابتعاد عن كلّ المحرمات ليحرص على اكتمال أجر الصيام، فقد خسر من بلغ رمضان ولم يغفر له، وخاب من بلغ رمضان ولم يُكتب أجره والله أعلم.[2]

شاهد أيضًا: هل تقبيل الزوجة يبطل الصيام

حكم مشاهدة الأفلام الإباحية في ليل رمضان

شرع الله سبحانه وتعالى شهر رمضان المبارك لتهذيب النفوس، ولكي يتقي المسلمون ربّهم، فمشاهدة القذارات والإباحيات والمقاطع المحرمة، يتنافى مع الحكمة التي شرّع الله سبحانه وتعالى الصوم لأجلها، وهي تقوى القلوب، وهي من أشد المحرمات في رمضان وفي غيره، وفي رمضان هي أشد حرمة، ولا يجوز قطعًا مشاهدتها لا في الليل ولا في النهار، وينقص أجر الصوم ولو شاهدها المسلم ليلًا فالذنب واحد والشهر واحد، لكنّها لا تبطل الصوم إنما تنقص أجره، ولو لم تؤثر بالصوم فهي تؤثر في ميزان العبد لما فيها من الذنوب الكبيرة، ثمّ إن رمضان شهر عبادة ينبغي لكلّ مسلم أن يعلن التوبة ويشمر الساعد ويشرع في العبادات وأن يبتعد عن المحرمات كلّها.

حكم النظر للصور الخليعة في رمضان

النظر إلى المرأة الأجنبية أو إلى الصور الخليعة والإباحية في نهار رمضان وفي غير رمضان من الأمور المحرمة، والتي من واجب المسلم الامتناع عنها مطلقًا والتوبة منها توبةً نصوحًا، ولو نظر المسلم إلى الصور الإباحية أو الخليعة في نهار رمضان وكرر النظر فلم ينزل فلم يفسد صومه، ولا كفارة ولا قضاء عليه، ولو أنزل ففسد صومه، لأنّه تسبب بذلك، فوجب عليه القضاء من غير الكفارة، أو أن يمذي بتكرار النظر فلا يفطر بل يجب عليه غسل أثره ويكمل صومه ويستغفر ربّه، أما لو نظر مرّةً من غير تكرار فلا يفسد صومه سواءً أنزل أم لم ينزل والله أعلم.[3]

شاهد أيضًا: هل مزيل العرق يبطل الصيام

هل المسلسلات في نهار رمضان تفسد الصيام

لا تعدّ مشاهدة المسلسلات في شهر رمضان من مبطلات الصيام، لكن الواجب على المسلم الصائم في رمضان أن يتّقي الله سبحانه وتعالى في كلّ عمل، وأن يكون بعيدًا كلّ البعد عن الأمور التي حرّمها الله سبحانه وتعالى، والتي منها الأفلام المحرمة والمسلسلات الساقطة والخليعة، فمشاهدة المسلسلات في نهار رمضان أو في ليله، لا تفسد الصيام لكن يأثم عليها المسلم وهي تنقص أجر الصائمين والله أعلم.[4]

إلى هنا نصل إلى ختام هذا المقال الذي سلَّط الضوء على إجابة سؤال هل المقاطع المحرمه تبطل الصيام بالإضافة إلى مجموعة من الأحكام الفقهية التي تتعلَّق بمشاهدة الأفلام الإباحية في نهار رمضان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *