هل يجوز الاغتسال من الحيض بعد الفجر في صيام رمضان

هل يجوز الاغتسال من الحيض بعد الفجر في صيام رمضان

هل يجوز الاغتسال من الحيض بعد الفجر في صيام رمضان، فكثيراً ما تقع النساء في مسألة صحة الصيام بعد الطهر من الحيض قبل أو بعد صلاة الفجر، فالمرأة الحائض لها أحكامها الخاصة التي شرعها الله وأفتى بها علماء الدين بما أنار الله بصيرتهم، وفي مقالنا هذا عبر موقع مقالاتي سوف نوضح هذه المسألة الشرعية في أكثر من موقع وأكثر من فتوى وفق الأدلة والنصوص الشرعية التي أشارت إلى ذلك.

هل يجوز الاغتسال من الحيض بعد الفجر في صيام رمضان

يجوز الاغتسال من الحيض بعد الفجر في صيام رمضان، ويكون صيام المرأة صحيحاً، ولكن بشرط أن تتيقن المرأة من طهرها من الحيض دون أن تستعجل في ذلك، الالتباس في ذلك قائم ظناً من المرأة أنها طهرت بالفعل، في حين يظهر فيما بعد أنها لم تطهر ولا زالت دورتها مستمرة، ولكنها انقطعت لبرهة وعادت، وبالتالي يكون صيامها غير مقبول، فقد ذكر أم المؤمنين عائشة -رضي الله عنها- أنها كانت تطلب إلى النساء إن جاؤوا إليها بهذا الصدد أن تتأكد بالقطعة البيضاء من طهورهن، ولذلك الشرط الأساسي أن تتيقن من طهرها ولا حرج في غسلها لو بعد الفجر والله أعلم.[1]

شاهد أيضًا: هل يجوز للحائض قراءة القران من الجوال

هل يجوز الصيام بدون الاغتسال من الحيض إسلام ويب

فيما يخص الصيام للمرأة الحائض، فيجوز لها الصيام بعد طهرها من الحيض ولو بدقيقة واحدة، وهذا ما أفتى به مجمع العلماء كافة، ولكن شرط التأكد من ذلك، وفي حال التأكد، يكفي أن تنوي المرأة الصيام، وتصوم نهارها وهو صحيح، وحتى لو تم تأجيل الغسل من الحيض إلى ما بعد الفجر وأثناء الصيام، ولكن هذا لا ينطبق على الصلاة في رمضان، فالصلاة يجب أن تأتيها وهي مغتسلة، وهذا يفتح الباب على فتوى أنه لا يجوز لها تأخير الغسل أكثر من ذلك حتى لا تفوتها صلاة الفجر، وحتى يقبل صيامها والله أعلم.[1]

شاهد أيضًا: هل يجوز الاغتسال بعد الفجر في صيام القضاء

اذا طهرت بعد الفجر هل تصوم إسلام ويب

فيما أجمع عليه العلماء في كافة المذاهب أنه ليس على المرأة أن تصوم بعد الفجر في حالتين، الأولى أن طهرت من الحيض ولو بعد دقيقة واحدة من الأذان، وإن طهرت قبل الفجر ولكنها غير متيقنة تمام اليقين من طهورها، فشرط الطهارة أن تتيقن وإلا سقط عنها الصيام، ونقول قولنا هذا والله تعالى هو الأعلم.[1]

حكم صيام الحائض إذا طهرت قبل طلوع الفجر ابن باز

وفق ما أفتى به الإمام ابن باز -رحمه الله- فيما يخص الحيض والجنابة، فإن الحيض وإن انقطع قبل أذان الفجر بدقائق، أو الجنابة قبل آذان الفجر، يكون الصيام في ذلك جائز وصيح وليس عليه إثم بإذن الله، وإنما الغسل سواء كام للحائض أو الجنابة، فهو واجب قبل خروج وقت صلاة الفجر حتى لا يذهب وقت الصلاة، فالصلاة يجب الطهارة فيها من الحيض والجنابة والله أعلم.[2]

شاهد أيضًا: هل يجوز النوم على جنابة في رمضان وهل يفسد الصوم

هل يجوز الاغتسال من الحيض بعد الظهر في صيام رمضان؟

يجوز للمرأة أن تصوم إن تيقنت من طهر الحيض قبل الفجر، وأما الغسل فلا حرج في تأجيله، ولكن ليس لبعد الظهر، فصلاة الفجر يجب أن تتم على طهارة، ولذلك إن تيقنت طهرها قبل أذان الفجر فلتنوي وتصوم، ولا بأس أن تغتسل بعد الفجر ولكن ليس أكثر من ذلك، وغسلها بعد الظهر غير مقبول في حال صامت اليوم والله أعلم.[2]

وبهذا القدر نصل إلى نهاية مقالنا الذي كان بعنوان هل يجوز الاغتسال من الحيض بعد الفجر في صيام رمضان، والذي تعرفنا من خِلاله على حكم الاغتسال من الحيض بعد أذان الفجر في أكثر من فتوى، وحكم الاغتسال بعد الظهر من ذلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *