ما هي السور التي تقرأ في ليلة القدر

السور التي تقرأ في ليلة القدر

ما هي السور التي تقرأ في ليلة القدر هذه الليلة المباركة التي تُعدُّ أعظم ليلة في السنة الهجرية كلها، وهي الليلة التي سُمِّيت باسمها سورة من سور القرآن الكريم وهي سورة القدر، ولأنّها من أعظم الليالي في شهر رمضان وفي السنة كلها، فإنّنا سنقوم من خلال هذا المقال من موقع مقالاتي بالحديث عن ما هي السور التي يجب قراءتها في ليلة القدر والحديث عن السور التي تقرا في العشر الاواخر من رمضان وسنلقي الضوء على فضل قراءة القرآن الكريم في ليلة القدر وعلى بعض المواضيع التي تتعلق بليلة القدر وفضلها في الإسلام.

ما هي ليلة القدر

ليلة القدر هي ليلة من ليالي العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك من السنة الهجرية، وهي أفضل ليلة من ليالي السنة من حيث البركة ومن حيث الفضل العظيم والمكانة الرفيعة التي تملكها هذه الليلة عند المسلمين، ففي هذه الليلة نزل القرآن الكريم على رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم دفعة واحدة، حيث إنّ القرآن الكريم نزل على طريقتين، الطريقة الأولى هي نزوله على دفعة واحدة والطريقة الثانية هي نزوله على مدى ثلاثة وعشرين عامًا، قال تعالى في سورة القدر: {إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ * وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ * لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِّنْ أَلْفِ شَهْرٍ * تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِم مِّن كُلِّ أَمْرٍ * سَلَامٌ هِيَ حَتَّىٰ مَطْلَعِ الْفَجْرِ} [1] وقد ثبت في السنة النبوية الشريفة أنّ موعد ليلة القدر هي ليلة من الليالي الوترية في الأيام العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك من كل عام هجري، عن عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها قالت: “كانَ رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يُجَاوِرُ في العَشْرِ الأوَاخِرِ مِن رَمَضَانَ ويقولُ: تَحَرَّوْا لَيْلَةَ القَدْرِ في العَشْرِ الأوَاخِرِ مِن رَمَضَانَ” [2] والله تعالى أعلم. [3]

شاهد أيضًا: هل صلاة ليلة القدر واجبة

السور التي تقرأ في ليلة القدر

لم ترد في السنة النبوية الشريفة أو في أي قول مأثور عن السلف الصالح أسماء سور معينة من القرآن الكريم يُستحب قراءتها في ليلة القدر على وجه الخصوص، فسور الكتاب كلها خير ويُستحب للمسلم أن يقرأ ما تيسر له من سور الكتاب في هذه الليلة المباركة، وسنذكر فيما يأتي مجموعة من السور القرآنية مع ذكر فضل كل سورة وهي سور يُمكن للمسلم أن يقرأها في ليلة القدر:

  • سورة الفاتحة: وهي المعروفة باسم السبع المثاني، قال رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- في الحديث الشريف الوارد عن أبي هريرة رضي الله عنه: “ما أنزِلَتْ في التَّوراةِ ولا في الإنجيلِ ولا في الزَّبورِ ولا في الفرقانِ مثلُها وإنَّها سبعٌ منَ المثاني والقرآنُ العظيمُ الَّذي أُعطيتُهُ” [4]
  • سورة البقرة: فعن أبي هريرة -رضي الله عنه- أنّ رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- قال: “لا تَجْعَلُوا بُيُوتَكُمْ مَقابِرَ، إنَّ الشَّيْطانَ يَنْفِرُ مِنَ البَيْتِ الذي تُقْرَأُ فيه سُورَةُ البَقَرَةِ.” [5]
  • سورة الملك: روى أبو هريرة -رضي الله عنه- عن رسول الله -صلَّى الله عليه وسلّم- أنّه قال: “إنَّ سورَةً مِن القُرآنِ، ثَلاثون آيَةً، شفَعَت لِرَجُلٍ حتى غُفِرَ له، وهي: {تَبَارَكَ الَّذِي بِيَدِهِ المُلْكُ} [الملك: 1]” [6]
  • سورة الكافرون: قال عليه الصلاة والسلام: “اقْرَأْ عِندَ مَنامِكَ؛ فإنَّها بَراءةٌ مِن الشِّرْكِ: {قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ}” [7]

شاهد أيضًا: هل الدعاء مستجاب في ليلة القدر

فضل قراءة القرآن الكريم في ليلة القدر

لم يرد في السنة النبوية الشريفة أو الأقوال المأثورة فضل خاص لتلاوة القرآن الكريم في ليلة القدر، ولكنّ الثابت أنّ العمل في هذه الليلة يساوي العمل في ألف شهر في غيرها، وقراءة القرآن الكريم من أعظم الأعمال التي يمكن أن يقوم بها المسلم في حياته، ففي كل حرف يقرأه المسلم حسنة والحسنة بعشرة أمثالها والله يضاعف لمن يشاء، فعن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه، قال: قال رسول الله صلَّى الله عليه وسلّم: “منْ قرأَ حرفًا من كتابِ اللهِ فله به حسنةٌ، والحسنةُ بعشرة أمثالِها لا أقولُ آلم حرفٌ، ولَكِن ألِفٌ حرفٌ، ولامٌ حرفٌ، وميمٌ حرفٌ” [8] والله تعالى أعلم.

شاهد أيضًا: حكم رفع المصاحف في ليلة القدر

السور التي تقرا في العشر الاواخر من رمضان

إنّ سور القرآن الكريم كلها خير وقراءة أيّة سوره من هذه السور في العشر الأواخر يوجب الأجر والثواب من الله رب العالمين، ولعلّ أعظم السور التي يمكن قراءتها هي السور الآتية التي نذكرها مع ذكر فضل كل سورة من هذه السور المباركة:

  • سورة البقرة: عن أبي مسعود رضي الله عنه، أنّ رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- قال: “مَن قَرَأَ بالآيَتَيْنِ مِن آخِرِ سُورَةِ البَقَرَةِ في لَيْلَةٍ كَفَتاهُ” [9]
  • سورة آل عمران: عن أبي أمامة الباهلي رضي الله عنه، أنّ رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- قال: “اقْرَؤُوا القُرْآنَ فإنَّه يَأْتي يَومَ القِيامَةِ شَفِيعًا لأَصْحابِهِ، اقْرَؤُوا الزَّهْراوَيْنِ البَقَرَةَ، وسُورَةَ آلِ عِمْرانَ، فإنَّهُما تَأْتِيانِ يَومَ القِيامَةِ كَأنَّهُما غَمامَتانِ، أوْ كَأنَّهُما غَيايَتانِ، أوْ كَأنَّهُما فِرْقانِ مِن طَيْرٍ صَوافَّ، تُحاجَّانِ عن أصْحابِهِما، اقْرَؤُوا سُورَةَ البَقَرَةِ، فإنَّ أخْذَها بَرَكَةٌ، وتَرْكَها حَسْرَةٌ، ولا تَسْتَطِيعُها البَطَلَةُ. قالَ مُعاوِيَةُ: بَلَغَنِي أنَّ البَطَلَةَ: السَّحَرَةُ. [وفي رواية]: غيرَ أنَّه قالَ: وكَأنَّهُما في كِلَيْهِما، ولَمْ يَذْكُرْ قَوْلَ مُعاوِيَةَ بَلَغَنِي” [10]
  • سورة الواقعة: عن عبد الله بن عباس -رضي الله عنه- قال: ”
    قالَ أبو بَكْرٍ رضيَ اللَّهُ عنهُ: يا رسولَ اللَّهِ قد شِبتَ، قالَ: شيَّبتني هودٌ، والواقعةُ، والمرسلاتُ، وعمَّ يتَسَاءَلُونَ، وإِذَا الشَّمْسُ كُوِّرَتْ” [11]

فضل العمل في ليلة القدر

إنّ العمل في ليلة القدر يساوي العمل في ألف شهر، وهذا ما ورد بشكل صريح في القرآن الكريم، في قول الله تعالى: {لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِّنْ أَلْفِ شَهْرٍ * تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِم مِّن كُلِّ أَمْرٍ * سَلَامٌ هِيَ حَتَّىٰ مَطْلَعِ الْفَجْرِ} [1] والمقصود بقوله تعالى، خير من ألف شهر، أي أنّ العمل فيها خير من العمل في ألف شهر من سواها، ويتجلّى فضل هذه الليلة وفضل العمل فيها في حديث رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- الذي حثّ فيه المسلمين على قيام هذه الليلة المباركة، عن أبي هريرة رضي الله عنه، أنّ رسول الله -صلَّى الله عليه وسلّم- قال: “مَن قَامَ لَيْلَةَ القَدْرِ إيمَانًا واحْتِسَابًا، غُفِرَ له ما تَقَدَّمَ مِن ذَنْبِهِ، ومَن صَامَ رَمَضَانَ إيمَانًا واحْتِسَابًا غُفِرَ له ما تَقَدَّمَ مِن ذَنْبِهِ” [12] والله تعالى أعلم.

شاهد أيضًا: هل يجوز قيام ليلة القدر في البيت

أفضل الأدعية في ليلة القدر

كثيرة هي الأدعية التي يمكن للمسلم أن يدعو بها في ليلة القدر، هذه الليلة المباركة التي يجب على كل مسلم أن يترصدها في العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك وتحديدًا في الليالي الوترية من الأيام العشر الأواخر، وفيما يأتي نقدم مجموعة من الأدعية التي يمكن الدعاء بها في ليلة القدر وهي أدعية مباركة وردت في السنة النبوية الشريفة الصحيحة عن رسول الله عليه الصلاة والسلام:

  • دعاء ذهاب الهم وجلاء الحزن: ونص هذا الدعاء كما ورد على لسان رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم:

اللهم إني عبدك، وابن عبدك، وابن أمتك، ناصيتي بيدك ماضٍ فيَّ حكمك، عَدْلٌ فيَّ قضائك، أسألك بكل اسم هو لك، سميتَ به نفسك، أو علمته أحداً من خلقك، أو أنزلته في كتابك، أو استأثرتَ به في علم الغيب عندك، أن تجعل القرآن ربيع قلبي ونور صدري، وجلاء حزني وذهاب همي

  • دعاء اللهم ربنا لك الحمد أنت قيّم السماوات والأرض: ونص هذا الدعاء هو:

اللهم ربنا لك الحمد أنت قيّم السماوات والأرض، ولك الحمد أنت رب السماوات والأرض ومن فيهن، ولك الحمد أنت نور السماوات والأرض ومن فيهن، أنت الحق، وقولك الحق، ووعدك الحق، ولقاؤك الحق، والجنة حق، والنار حق، والساعة حق، اللهم: لك أسلمت، وبك آمنت، وعليك توكلت، وإليك خاصمت، وبك حاكمت، فاغفر لي: ما قدمت، وما أخرت، وأسررت، وأعلنت، وما أنت أعلم به مني، لا إله إلا أنت

  • دعاء اللهم اقسم لنا من خشيتك: ونصه كاملًا هو

اللهم اقسم لنا من خشيتك ما يحول بيننا وبين معاصيك، ومن طاعتك ما تبلّغنا به جنتك، ومن اليقين ما تُهَوِّنُ به علينا مُصِيباتِ الدنيا، ومَتِّعْنا بأسماعنا وأبصارنا وقوتنا ما أحييتنا، واجعله الوارث مِنَّا، واجعل ثأرنا على من ظلمنا، وانصرنا على من عادانا، ولا تجعل مصيبتنا في ديننا، ولا تجعل الدنيا أكبر همنا، ولا مبلغ علمنا، ولا تسلط علينا من لا يرحمنا

بهذه الأدعية نختم هذا المقال الذي قدمنا من خلال معلومات مفصلة عن ليلة القدر ثمَّ تحدثنا عن ما هي السور التي تقرأ في ليلة القدر ومررنا فيه على فضل تلاوة القرآن الكريم في ليلة القدر وذكرنا فيه فضل العمل في ليلة القدر بالإضافة إلى مجموعة أدعية مباركة في ليلة القدر.

المراجع

  1. ^ سورة القدر , الآية 1، 5.
  2. ^ صحيح البخاري , البخاري، عائشة أم المؤمنين، 2020، صحيح.
  3. ^ wikiwand.com , ليلة القدر , 19/03/2024
  4. ^ صحيح الترمذي , الألباني، أبو هريرة، 2875، صحيح.
  5. ^ صحيح مسلم , مسلم، أبو هريرة، 780، صحيح.
  6. ^ تخريج المسند , شعيب الأرناؤوط، أبو هريرة، 7975، حسن لغيره.
  7. ^ تخريج المسند , شعيب الأرناؤوط، نوفل بن فروة الأشجعي، 00/ 51، حسن لغيره.
  8. ^ صحيح الترمذي , الألباني، عبدالله بن مسعود، 2910، صحيح.
  9. ^ صحيح البخاري , البخاري، أبو مسعود عقبة بن عمرو، 5009، صحيح.
  10. ^ صحيح مسلم , مسلم، أبو أمامة الباهلي، 804، صحيح.
  11. ^ صحيح الترمذي , الألباني، عبد الله بن عباس، 3297، صحيح.
  12. ^ صحيح البخاري , البخاري، أبو هريرة، 1901، صحيح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *