هل الافضل صلاة التهجد في البيت ام في المسجد

هل الافضل صلاة التهجد في البيت ام في المسجد

هل الافضل صلاة التهجد في البيت ام في المسجد، حيث تعتبر صلاة التهجد من النوافل التي يتقرب بها المسلمون إلى الله لطلب الرحمة والمغفرة وتقبل التوبة، وهي في العشرة أيام الأخيرة من شهر رمضان والتي يمكن أن تقام بعد صلاة العشاء أو في ثلث الليل، ونظرًا لحجم الثواب الذي يتم الحصول عليه عند أدائها يحاول الكثير من المسلمين الالتزام بها، ومن خلال هذا المقال عبر موقع مقالاتي سوف يتم التعرف على أيهما أفضل صلاة التهجد في البيت ام في المسجد.

هل الافضل صلاة التهجد في البيت ام في المسجد

أكد الفقهاء أن صلاة التهجد في البيت أفضل من المسجد، وهذا ما اتفق عليه الإمام الشافعي والإمام مالك لأن صلاة التهجد تعتبر نافلة من النوافل وليست فرضاً، كما أن الرجل عندما يصليها في البيت، فهو يشجع زوجته وأولاده على الصلاة، وذلك استنادًا لما كان يفعل الرسول -صلى الله عليه وسلم- فقد كان يصلي التهجد في البيت مع السيدة عائشة -رضي الله عنه-، لكن صلاة التهجد في المسجد لا يوجد عليها اسم، وأن الرسول كان يذهب ليصليها بالمسجد، لكنه كان يخشى أن يظن المسلمين إنها فرض، وذلك كما في حديث رسول الله -صلى الله عليه وسلم- «أنَّ رَسولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ اتَّخَذَ حُجْرَةً – قالَ: حَسِبْتُ أنَّهُ قالَ مِن حَصِيرٍ – في رَمَضَانَ، فَصَلَّى فِيهَا لَيَالِيَ، فَصَلَّى بصَلَاتِهِ نَاسٌ مِن أَصْحَابِهِ، فَلَمَّا عَلِمَ بهِمْ جَعَلَ يَقْعُدُ، فَخَرَجَ إليهِم فَقالَ: قدْ عَرَفْتُ الذي رَأَيْتُ مِن صَنِيعِكُمْ، فَصَلُّوا أَيُّهَا النَّاسُ في بُيُوتِكُمْ، فإنَّ أَفْضَلَ الصَّلَاةِ صَلَاةُ المَرْءِ في بَيْتِهِ إلَّا المَكْتُوبَةَ»، لكن بعد وفاة الرسول -صلى الله عليه وسلم- جمع سيدنا عمر -رضي الله عنه- المسلمين لأداء صلاة التهجد في المسجد؛ لأنها في ذلك الوقت لا تكون فريضة. [1]

شاهد أيضًا: هل يجوز صلاة التهجد ركعتين فقط

كيفية أداء صلاة التهجد في البيت

يوجد بعض الخطوات التي يتم اتباعها في أداء صلاة التهجد وهي: [2]

  • الاستعانة بأحد أفراد الأسرة للمساعدة على الاستيقاظ في الليل للاستعداد للصلاة.
  • الوضوء واختيار المكان المناسب الذي يمكن فيه الصلاة بكل هدوء.
  • التخلص من كافة المشاكل الدنيوية ومحاولة الخشوع في الصلاة.
  • أداء صلاة التهجد ركعتين، ويسلم بعدها حتى انتهاء عدد الركعات والتي تكون على حسب مقدرة كل شخص، وقد تصل إلى إحدى عشرة ركعة أو ثلاث عشرة ركعة حيث لا بد من ختمها بركعة الوتر.
  • قراءة بعض السور القرآنية من المصحف مع محاولة ترتيلها وقراءة بعض الأدعية التي تجمع بين الدنيا والآخرة مثل دعاء الاستفتاح.

ما هي صلاة التهجد

صلاة التهجد سنة عن النبي -صلى الله عليه وسلم- وليست فرض وذلك يعني أن أداءها له ثواب كبير من الله عز وجل وعدم أدائها ليس عليه إثم أو ذنب، تؤدى صلاة التهجد في العشرة أيام الأخيرة من شهر رمضان، ويوجد بعض الأشخاص الذين يصلونها بعد صلاة العشاء مباشرة وبعض الأشخاص من يؤجلونها  إلى ثلث الليل، وذلك لأن هذه أكثر الأوقات التي يفضل الصلاة بها ويتقبل الله فيها الدعاء والتوبة والمغفرة، ومن يؤدي صلاة التهجد له ثواب كبير، ويفوز بالكثير من الحسنات، ويغفر الله له الكثير من السيئات.

شاهد أيضًا: كيفية صلاة التهجد في العشر الاواخر من رمضان في البيت

فضل صلاة التهجد

يوجد الكثير من الفضائل الموجودة في صلاة التهجد لذلك يحرص الكثير من المسلمين على أدائها، ومن ضمن هذه الفضائل الاقتداء بسنة رسول الله -صلى الله عليه وسلم- الذي كان يصلي التهجد حتى تفطر قدماه، وذلك له ثواب وأجر كبير، وأيضًا صلاة  التهجد تؤهل المسلمين إلى دخول الجنة والتواجد في أعلى الدرجات فيها، فالأشخاص الذين يؤدون صلاة التهجد يحصلون على رحمة من ربهم وسعت السموات والأرض، بالإضافة إلى أنه يغفر لهم ذنوبهم ويجعلهم من التوابين، وتعد صلاة التهجد واحدة من العبادات أو النوافل التي يتقرب بها العبد إلى ربه في أعظم شعر في العام كامل، كما الأشخاص المصلين لصلاة التهجد يستطيعون دخول الجنة من أوسع أبوابها يوم القيامة؛ لأنهم لا تلهيهم أمور الدنيا عن عبادة الله. [3]

في نهاية مقال هل الافضل صلاة التهجد في البيت ام في المسجد تعتبر هذه الصلاة من أكثر الأعمال الصالحة التي يتقرب بها العباد إلى الله -عز وجل- والتي يمكن الحصول منها على ثواب كبير ودخول الجنة من أوسع أبوابها وهذا ما وعد به الله تعالى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *