هل يجوز صلاة التهجد في البيت

هل يجوز صلاة التهجد في البيت

هل يجوز صلاة التهجد في البيت في حالة عدم القدرة على الذهاب إلى المنزل والحرص على الحصول على الثواب كامل، وذلك لأن صلاة التهجد لها فضل كبير لا بد من استغلاله، وذلك كما ورد في الكثير من الآيات القرآنية والكثير من الأحاديث النبوية أيضًا، بالإضافة إلى تقبل الدعاء والفوز في الدنيا والآخرة، لذلك فمن خلال هذا المقال عبر موقع مقالاتي سوف يتم التعرف على هل يجوز صلاة التهجد في البيت أم لا. 

هل يجوز صلاة التهجد في البيت

أكد علماء الدين أنه يجوز صلاة التهجد في البيت، ولا يوجد أي حرمانية أو إثم في صلاة التهجد في البيت، بل أن صلاتها في البيت أفضل من صلاتها في المسجد؛ لأن الرسول -صلى الله عليه وسلم- فضل الصلاة في المنزل ما عدا الصلاة المكتوبة، وهذا يعني أن صلاة النوافل أفضل في البيت وصلاة التهجد واحدة من صلاة النوافل؛ وذلك كما ورد عن زيد بن ثابت -رضي الله عنه- أنّ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: “فَصَلُّوا أَيُّهَا النَّاسُ في بُيُوتِكُمْ، فإنَّ أَفْضَلَ الصَّلَاةِ صَلَاةُ المَرْءِ في بَيْتِهِ إلَّا المَكْتُوبَةَ”، وعن جابر بن عبد الله -رضي الله عنه- أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: “إذا قَضَى أحَدُكُمُ الصَّلاةَ في مَسْجِدِهِ، فَلْيَجْعَلْ لِبَيْتِهِ نَصِيبًا مِن صَلاتِهِ، فإنَّ اللهَ جاعِلٌ في بَيْتِهِ مِن صَلاتِهِ خَيْرًا. [1]

اقرأ أيضًا: هل الافضل صلاة التهجد في البيت ام في المسجد

فضل صلاة التهجد في البيت

لا يوجد فضل محدد لصلاة التهجد في البيت إنما يوجد فضل لصلاة التهجد بشكل عام وذلك كما ورد في القرآن الكريم وهو كالآتي:

  • الاقتداء بسنة رسول الله والعلو من شأنه ومقامه وذلك كما جاء في القرآن الكريم في قوله تعالى: {وَمِنَ اللَّيْلِ فَتَهَجَّدْ بِهِ نَافِلَةً لَّكَ عَسَىٰ أَن يَبْعَثَكَ رَبُّكَ مَقَامًا مَّحْمُودًا}. [2]
  • إطلاق الله على عباده الذين يقيمون صلاة التهجد العباد المخلصين، وذلك كما قال في القرآن الكريم قوله تعالى: {وَعِبَادُ الرَّحْمَٰنِ الَّذِينَ يَمْشُونَ عَلَى الْأَرْضِ هَوْنًا، وَإِذَا خَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ قَالُوا سَلَامًا * وَالَّذِينَ يَبِيتُونَ لِرَبِّهِمْ سُجَّدًا وَقِيَامً}. [3]
  • فضل صلاة التهجد كبير عند الله -عز وجل- ويمكن الحصول منه على ثواب كبير، كما أن الذين يؤدونها يحصلون على لذة أجمل من التي يتم الحصول عليها في النوم، وذلك كما جاء في الآية الكريمة تَتَجَافَىٰ جُنُوبُهُمْ عَنِ الْمَضَاجِعِ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ خَوْفًا وَطَمَعًا وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ * فَلَا تَعْلَمُ نَفْسٌ مَّا أُخْفِيَ لَهُم مِّن قُرَّةِ أَعْيُنٍ جَزَاءً بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ}. [4]
  • الأشخاص الذين لا ينامون الكثير من الليل، ويقومون ليعبدوا الله قد أخصهم بثواب كبير في الآخرة وذلك كما قال تعالى (إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ * آخِذِينَ مَا آتَاهُمْ رَبُّهُمْ ۚ إِنَّهُمْ كَانُوا قَبْلَ ذَٰلِكَ مُحْسِنِينَ * كَانُوا قَلِيلًا مِّنَ اللَّيْلِ مَا يَهْجَعُونَ).
  • اختلاف كبير عند الله سبحانه وتعالى بين الذين يقيمون الصلاة لطاعته والذين يتبعون الهوى وذلك كما جاء في كتابه العزيز أَمَّنْ هُوَ قَانِتٌ آنَاءَ اللَّيْلِ سَاجِدًا وَقَائِمًا يَحْذَرُ الْآخِرَةَ وَيَرْجُو رَحْمَةَ رَبِّهِ ۗ قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ ۗ إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُولُو الْأَلْبَابِ.

شاهد أيضًا: كيفية صلاة التهجد في العشر الاواخر من رمضان في البيت

فضل صلاة التهجد في الأحاديث النبوية

يوجد فضل عظيم لصلاة التهجد، وذلك كما تبين من الكثير من الآيات القرآنية والأحاديث الشريفة ومن الأحاديث النبوية التي ذكر بها فضل صلاة التهجد قول -صلى الله عليه وسلم-: “نِعْمَ الرَّجُلُ عبدُ اللهِ، لو كانَ يُصَلِّي مِنَ اللَّيْلِ) [5]، وهذا يوضح أن أفضل أوقات الصلاة هو الصلاة في جوف الليل، كما قال رسول الله يَنْزِلُ رَبُّنا -تَبارَكَ وتَعالَى- كُلَّ لَيْلَةٍ إلى السَّماءِ الدُّنْيا، حِينَ يَبْقَى ثُلُثُ اللَّيْلِ الآخِرُ فيَقولُ: مَن يَدْعُونِي فأسْتَجِيبَ له، مَن يَسْأَلُنِي فَأُعْطِيَهُ، مَن يَسْتَغْفِرُنِي فأغْفِرَ له” وهذا يدل على مدى فضل صلاة التهجد، ومن قامَ بعشرِ آياتٍ لم يُكتب منَ الغافلينَ ومن قامَ بمائةِ آيةٍ كتبَ منَ القانتينَ ومن قامَ بألفِ آيةٍ كتبَ منَ المقنطرينَ”، وأيضًا حديث (رحِمَ اللهُ رجلًا قامَ منَ اللَّيلِ، فصلَّى وأيقظَ امرأتَهُ فصلَّت، فإن أبَت نضحَ في وجهِها الماءَ رحِمَ اللهُ امرأةً قامَت منَ اللَّيلِ فَصلَّت، وأيقَظَت زَوجَها فإن أبَى نضَحَت في وجهِهِ الماء) [6]، وذلك يدل على أهمية تشجيع الزوجين لبعضهم على صلاة التهجد، وقوله -صلى الله عليه وسلم-: “أَفْضَلُ الصَّلَاةِ، بَعْدَ الصَّلَاةِ المَكْتُوبَةِ، الصَّلَاةُ في جَوْفِ اللَّيْلِ” وهذا يدل أن صلاة التهجد من أفضل النوافل عند الله.

شاهد أيضًا: هل يجوز صلاة التهجد بدون نوم

كيفية أداء صلاة التهجد في المنزل

تصلى صلاة التهجد في ثلث الليل أي ينام المؤمنون في أول الليل، ويعقدون النية في داخلهم على الاستيقاظ للصلاة وفي حالة الغفلة في النوم يكتب الله لهم ما نووا، وتم معرفة أداء صلاة التهجد من الرسول -صلى الله عليه وسلم- فقد كان يصلي ركعتين وبعدها يتم التسليم، إلى أن يصل إلى إحدى عشرة ركعة أو ثلاث عشرة ركعة وأن يكون آخرهم ركعة وتر، ومن الممكن أن يتم الاكتفاء بخمس ركعات أو سبع ركعات، وذلك تختلف من مقدرة شخص لآخر، ويجوز في الصلاة ترتيل ما تيسر من القرآن الكريم من المصحف، وذلك على حسب المقدرة أيضًا من الممكن أن يتم ترتيل جزء كامل ومن الممكن أكثر ومن الممكن أقل، مع الدعاء بأفضل الأدعية التي وردت في الكتاب والسنة، والخشوع في الصلاة وفي السجود وطلب الرحمة من الله في كل آية في القرآن يرحم الله فيها عباده، مع التسبيح عند الوقوف على التسبيح. [7]

شاهد أيضًا: ما هي صلاة التهجد وكيفية صلاتها

وفي ختام هذا المقال فقد تم التعرف على هل يجوز صلاة التهجد في البيت التي تكون من أفضل النوافل عند الله عز وجل ولها الكثير من الأفضال، وذلك لأنها خالية من الرياء، ولا تحدث أمام الآخرين بل تكون في جوف الليل لطلب الرحمة والمغفرة من الله.

المراجع

  1. ^ almoslim.net , هل الأفضل أن أصلي التهجد مع الجماعة أم وحدي , 10/03/2024
  2. ^ سورة الإسراء , الآية: (79) , 10/03/2024
  3. ^ سورةُ الفُرقانِ , الآية: (63)
  4. ^ سورة الذاريات , الآية: (15)
  5. ^ binbaz.org.sa , حديث صحيح , 10/03/2024
  6. ^ dorar.net , حديث صحيح , 10/03/2024
  7. ^ islamweb.net , هل تشرع المواظبة على صلاة التهجد بالبيت في رمضان وغيره , 10/03/2024

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *