طريقة قيام الليل بسورة البقرة

طريقة قيام الليل بسورة البقرة

طريقة قيام الليل بسورة البقرة في شهر رمضان العظيم، إن سورة البقرة من أكثر السور التي تمتلك فضلاً كبيراً، وقدرة عظيمة على حل العديد من المشاكل، والأزمات، وخاصةً إذا كانت في قيام الليل الذي له عند الله أجر، وثواب كبير، ولذلك فمن خلال هذا المقال عبر موقع مقالاتي سوف يتم التعرف على طريقة صلاة قيام الليل في رمضان.

سورة البقرة

تعتبر سورة البقرة هي أطول سورة في القرآن الكريم، حيث إنها تحتوي على حوالي جزئين وربع من أجزاء القرآن، و5 أحزاب، وهي واحدة من أعظم السور التي أنزلها الله -سبحانه وتعالى- على نبينا محمد -صلى الله عليه وسلم-، فهي لها قدرة عظيمة على الحماية من الشياطين، والجان، كما يقال في بعض المواضع أن سورة البقرة لها ألف حكم، وألف أمر، وألف خبر، وألف نهي، وتعرف سورة البقرة باسم (فسطاط القرآن) لأنها تحتوي على العديد من القصص والمواعظ، وهي السورة الثانية حسب ترتيب المصحف الشريف هي تأتي بعد سورة الفاتحة، تتكون من 286 آية شريفة.

شاهد أيضًا: حكم قيام الليل بسورة البقرة ابن باز

طريقة قيام الليل عند النبي صلى الله عليه وسلم

إن النبي -صلى الله عليه وسلم- كان يصلي صلاة قيام الليل حوالي 11 ركعة، كل ركعتين منفصلتين ويسلم بعدهما، فعن عائشة -رضي الله عنّها- أنّها قالت: (كانَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ يُصَلِّي فِيما بيْنَ أَنْ يَفْرُغَ مِن صَلَاةِ العِشَاءِ، وَهي الَّتي يَدْعُو النَّاسُ العَتَمَةَ، إلى الفَجْرِ، إحْدَى عَشْرَةَ رَكْعَةً، يُسَلِّمُ بيْنَ كُلِّ رَكْعَتَيْنِ، وَيُوتِرُ بوَاحِدَةٍ، فَإِذَا سَكَتَ المُؤَذِّنُ مِن صَلَاةِ الفَجْرِ، وَتَبَيَّنَ له الفَجْرُ، وَجَاءَهُ المُؤَذِّنُ، قَامَ فَرَكَعَ رَكْعَتَيْنِ خَفِيفَتَيْنِ، ثُمَّ اضْطَجَعَ علَى شِقِّهِ الأيْمَنِ، حتَّى يَأْتِيَهُ المُؤَذِّنُ لِلإِقَامَةِ).

فكان النبي يكثر من الدعاء، والاستغفار في قيام الليل، كما أنه كان يطيل بدرجة كبيرة في السجود، وفي الركوع، وكان صلوات الله عليه يبدأ قيام الليل بركعتين خفيفتين، وكان يوتر بالثالثة، أو يصلي 4 ركعات، ويوتر في الخامسة، أو يصلي 6 ركعات منفصلة، ويوتر في السابعة، فعن النبي -صلى الله عليه وسلم-: (أنَّ رَجُلًا سَأَلَ رَسولَ اللَّهِ -صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- عن صَلَاةِ اللَّيْلِ، فَقالَ رَسولُ اللَّهِ -عليه السَّلَامُ-: صَلَاةُ اللَّيْلِ مَثْنَى مَثْنَى، فَإِذَا خَشِيَ أحَدُكُمُ الصُّبْحَ صَلَّى رَكْعَةً واحِدَةً تُوتِرُ له ما قدْ صَلَّى).

اقرأ أيضًا: ماذا يقرأ في صلاة قيام الليل

طريقة قيام الليل بسورة البقرة

لم يحدد النبي -صلى الله عليه وسلم- سور معينة لصلاة قيام الليل، ولكن يمكن للفرد المسلم أن يصلي قيام الليل بترتيب القرآن الكريم حتى يستطيع أن يختم المصحف في صلاة قيام الليل، قال الله تعالى: (وَرَتِّلِ الْقُرْآنَ تَرْتِيلًا)، ولقد كان النبي -صلى الله عليه وسلم- يفضل أن يصلي قيام الليل بالآيات التي تتحدث عن الرحمة عند الطلب والسؤال، والآيات الخاصة بالتعوذ عند الوعيد، وآيات التسبيح في التهجد فعن عن حذيفة بن اليمان -رضي الله عنه- أنّه قال: (صَلَّيْتُ مع النبيِّ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ ذَاتَ لَيْلَةٍ، فَافْتَتَحَ البَقَرَةَ، فَقُلتُ: يَرْكَعُ عِنْدَ المِئَةِ، ثُمَّ مَضَى، فَقُلتُ: يُصَلِّي بهَا في رَكْعَةٍ، فَمَضَى، فَقُلتُ: يَرْكَعُ بهَا، ثُمَّ افْتَتَحَ النِّسَاءَ، فَقَرَأَهَا، ثُمَّ افْتَتَحَ آلَ عِمْرَانَ، فَقَرَأَهَا، يَقْرَأُ مُتَرَسِّلًا، إذَا مَرَّ بآيَةٍ فِيهَا تَسْبِيحٌ سَبَّحَ، وإذَا مَرَّ بسُؤَالٍ سَأَلَ، وإذَا مَرَّ بتَعَوُّذٍ تَعَوَّذَ).

كما يُفضل حسب ما جاء عن النبي -صلى الله عليه وسلم- قراءة سورة البقرة في قيام الليل، قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (اقرؤوا القرآنَ؛ فإنه يأتي يومَ القيامةِ شفيعًا لأصحابِه، اقرؤوا الزهْرَاوينِ: البقرةَ وآلَ عمرانَ، فإنَّهما يأتيانِ يومَ القيامةِ كأنَّهما غمامَتانِ أو غيايتانِ، أو كأنَّهما فِرْقَانِ من طَيْرٍ صَوَافَّ، تُحَاجَّانِ عن أصحابِهما، اقرؤوا سورةَ البقرةِ؛ فإنَّ أخْذَها بركةٌ، وترْكُها حسرةٌ، ولا تستطيعُها البطَلَةُ)، كما أكد النبي أنه يمكن قراءة أجزاء من سورة البقرة في صلاة قيام الليل، وقراءة باقي الأجزاء خارج الصلاة، ويكون الأجر فيها كاملًا؛ لأن العمل يتوقف على نية الشخص، قال النبي -صلى الله عليه وسلم-: (مَن هَمَّ بحَسَنَةٍ فَلَمْ يَعْمَلْها، كُتِبَتْ له حَسَنَةً).

شاهد أيضًا: ادعية الركوع والسجود في صلاة التهجد والقيام

عدد ركعات صلاة قيام الليل في رمضان

إن صلاة قيام الليل يمكن أن تبدأ من ركعتين وصولًا إلى 11 أو 13 ركعة كما ورد عن النبي، وهو أفضل عدد في ركعات صلاة قيام الليل، ولكن يجب التسليم بعد كل ركعتين، كما أكد بعض الفقهاء أنه يمكن تأدية ركعة واحدة من صلاة قيام الليل بعد صلاة العشاء، كما أن النبي -صلى الله عليه وسلم- في بعض الحالات كان يوتر بثلاث ركعات، أو 5 ركعات، أو 7 ركعات، وجاء عن النبي -صلى الله عليه وسلم-: أنه يقول: (صلاة الليل مثنى مثنى، فإذا خشي الصبح؛ صلى ركعة واحدة، توتر له ما قد صلى).

عدد ركعات صلاة قيام الليل عند الأئمة

أكد الفقهاء على أهمية قيام الليل حتى لو كانت بركعة واحدة استندًا لقول النّبي -عليه الصّلاة والسّلام—: “أحَبُّ الصّلاة إلى الله صلاة داود -عليه السّلام-، وأحَبُّ الصّيام إلى الله صيام داود، وكان ينام نصف اللّيل، ويقوم ثلثه، وينام سدسه، ويصوم يومًا ويُفطر يومًا”، ولكن اختلف جمهور الأئمة عن عدد ركعات صلاة قيام الليل التي يجب أن يؤديها المسلم، وانقسموا إلى عدة آراء وهي:

  • الحنفية: قال الحنفية أن أقصى عدد لصلاة قيام الليل هو 8 ركعات، فقد قال ابن الهمام الظاهر: “أن أقل تهجده -صلى الله عليه وسلم- كان ركعتين، وأن منتهاه كان ثماني ركعات”.
  • المالكية: يقول المالكية أن أقصى عدد لصلاة قيام الليل هو 10 ركعات أو 12 ركعة، فقد روي “أن النبي -صلى الله عليه وسلم- كان يصلي بالليل إحدى عشرة ركعة يوتر منها بواحدة”
  • الشافعية: قالوا أن لا يوجد عدد معين في ركعات صلاة قيام الليل، فهي تتحدد حسب قدرة الشخص.
  • الحنابلة: اتفقوا مع الشافعية أنه لا يوجد عدد محدد في ركعات قيام الليل، فقد جاء عنهم: “الصلاة خير موضوع من شاء أقل ومن شاء أكثر”.

شاهد أيضًا: أقل عدد ركعات قيام الليل

فضل قراءة سورة البقرة

إن طريقة قيام الليل بسورة البقرة هي نفس الطريقة التي يصلي بها العبد بأي سورة أخرى، وسورة البقرة تحتوي على الكثير من الفوائد، والفضائل التي تحدث عنها النبي، ومن فضائل سورة البقرة الآتي:

  • تشفع لمن قرأها يوم القيامة.
  • تطرد الجن، والشياطين من المنزل لمدة 3 ليال فعن عن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: إن الرسول صلى عليه، وسلم قال “لا تجعَلوا بُيوتَكم مقابرَ، وإن البيتَ الذي تُقرَأُ فيه سورةُ البقرةِ لا يدخُلُه شيطانٌ”.
  • تزيد البركة في الصحة والمال.
  • تبطل السحر، والحسد.
  • تحمي من المس، والعين.
  • تبعد عن المسلم أي مكروه، وتحفظه من السوء فعن عن أبي مسعود -رضي الله عنه- أنه قال: قال النبي -صلى الله عليه وسلم-: “من قرأَ الآيتينِ مِن آخِرِ سورةِ البقرةِ في ليلةٍ كفَتاهُ”.

قد تم التعرف خلال هذا المقال على طريقة قيام الليل بسورة البقرة عند النبي -صلى الله عليه وسلم-، لما لها من فضل كبير، وفوائد كثيرة تعود على المسلم، كما أن سورة البقرة هي من أكثر السور المستحبة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.

المراجع

  1. ^ alukah.net , قيام الليل , 31/03/2024

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *