دعاء الركوع في صلاة التهجد

دعاء الركوع في صلاة التهجد

ما هو دعاء الركوع في صلاة التهجد، وبعبارة أخرى هل هنالك دعاء مخصوص يُقال عند الركوع في صلاة التهجد، في هذا المقال يتوقف موقع مقالاتي لتسليط الضوء على ما يمكن أن يدعو به المسلم عند الركوع، إضافة للمرور على ادعية الركوع والسجود في صلاة التهجد والقيام، كذلك يضيء المقال على أدعية أخرى متنوعة يمكن الدعاء بها في أوضاع الصلاة المختلفة كالرفع من الركوع ونحوه.

دعاء الركوع في صلاة التهجد

لم يرد دعاء مخصوص بالركوع في صلاة التهجد، ولكنّ النبي -صلى الله عليه وسلم- أمر المسلمين بتعظيم الرب -سبحانه وتعالى- في الركوع فقال صلى الله عليه وسلم: “ألَا وإنِّي نُهِيتُ أنْ أقْرَأَ القُرْآنَ رَاكِعًا، أوْ سَاجِدًا، فأمَّا الرُّكُوعُ فَعَظِّمُوا فيه الرَّبَّ عزَّ وجلَّ، وأَمَّا السُّجُودُ فَاجْتَهِدُوا في الدُّعَاءِ”،[1] بمعنى أن يقول في الركوع: “سبحان ربي العظيم” ونحو ذلك، وقد ورد عنه -صلى الله عليه وسلم- بعض الأدعية كان يقولها في الركوع، ومنها:

  • قوله صلى الله عليه وسلم: “اللَّهُمَّ لكَ رَكَعْتُ، وَبِكَ آمَنْتُ، وَلَكَ أَسْلَمْتُ، خَشَعَ لكَ سَمْعِي وَبَصَرِي، وَمُخِّي، وَعَظْمِي وَعَصَبِي”.
  • قوله صلى الله عليه وسلم: “سُبْحانَكَ اللَّهُمَّ رَبَّنا وبِحَمْدِكَ، اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِي”.
  • قوله صلى الله عليه وسلم: “سُبُّوحٌ قُدُّوسٌ، رَبُّ المَلَائِكَةِ والرُّوحِ”.
  • قوله صلى الله عليه وسلم: “سُبحانَ ذي الجبَروتِ والملَكوتِ والكِبرياءِ والعَظَمةِ”.
  • قوله صلى الله عليه وسلم: “اللَّهُمَّ اغْفِرْ لي ذَنْبِي كُلَّهُ دِقَّهُ، وجِلَّهُ، وأَوَّلَهُ وآخِرَهُ وعَلانِيَتَهُ وسِرَّهُ”.
  • قوله صلى الله عليه وسلم: “اللَّهُمَّ أعُوذُ برِضَاكَ مِن سَخَطِكَ، وبِمُعَافَاتِكَ مِن عُقُوبَتِكَ، وأَعُوذُ بكَ مِنْكَ لا أُحْصِي ثَنَاءً عَلَيْكَ أنْتَ كما أثْنَيْتَ علَى نَفْسِكَ”.
  • قوله صلى الله عليه وسلم: “سُبحانَكَ اللَّهمَّ وبحَمدِكَ، اللَّهمَّ اغفِرْ لي؛ إنَّكَ أنتَ التَّوَّابُ، اللَّهمَّ اغفِرْ لي، سُبحانَكَ اللَّهمَّ وبحَمدِكَ، اللَّهمَّ اغفِرْ لي، سُبحانَكَ اللَّهمَّ وبحَمدِكَ”.

شاهد أيضًا: في اي يوم تبدأ صلاة التهجد

أدعية تقال في صلاة التهجد

أفضل الأدعية التي تقال في صلاة التهجد هي ما ورد عن الرسول:

ورد عن النبي -صلى الله عليه وسلم- أنّه كان إذا تهجّد من الليل قال: “اللَّهُمَّ لكَ الحَمْدُ أنْتَ نُورُ السَّمَوَاتِ والأرْضِ، ولَكَ الحَمْدُ أنْتَ قَيِّمُ السَّمَوَاتِ والأرْضِ، ولَكَ الحَمْدُ أنْتَ رَبُّ السَّمَوَاتِ والأرْضِ ومَن فِيهِنَّ، أنْتَ الحَقُّ، ووَعْدُكَ الحَقُّ، وقَوْلُكَ الحَقُّ، ولِقَاؤُكَ الحَقُّ، والجَنَّةُ حَقٌّ، والنَّارُ حَقٌّ، والنَّبِيُّونَ حَقٌّ، والسَّاعَةُ حَقٌّ، اللَّهُمَّ لكَ أسْلَمْتُ، وبِكَ آمَنْتُ، وعَلَيْكَ تَوَكَّلْتُ، وإلَيْكَ أنَبْتُ، وبِكَ خَاصَمْتُ، وإلَيْكَ حَاكَمْتُ، فَاغْفِرْ لي ما قَدَّمْتُ وما أخَّرْتُ، وما أسْرَرْتُ وما أعْلَنْتُ، أنْتَ إلَهِي لا إلَهَ إلَّا أنْتَ”.[2]

شاهد أيضًا: متى يصلون التهجد في رمضان

ماذا يقول المصلي في السجود

للمسلم أن يدعو الله -سبحانه وتعالى- بما شاء عند السجود؛ وذلك للأحاديث النبوية الكثيرة التي تأمر بالدعاء حال السجود كقوله عليه الصلاة والسلام: “وأَمَّا السُّجُودُ فَاجْتَهِدُوا في الدُّعَاءِ”،[1] وممّا يمكن الدعاء به:

  • قوله صلى الله عليه وسلم: “سُبحانَ ربِّيَ الأعلى”.
  • قوله صلى الله عليه وسلم: “سُبُّوحٌ قُدُّوسٌ، ربُّ الملائكةِ والرُّوحِ”.
  • قوله صلى الله عليه وسلم: “سُبحانَكَ اللهمَّ ربَّنا وبحمدِك، اللهمَّ اغفِرْ لي”.
  • قوله صلى الله عليه وسلم: “اللهمَّ لك سجَدْتُ، وبك آمَنْتُ، ولك أسلَمْتُ، سجَد وجهي للذي خَلَقَه وصوَّرَه، وشقَّ سَمْعَه وبصَرَه، تبارَكَ اللهُ أحسَنُ الخالقينَ”.
  • قوله صلى الله عليه وسلم: “اللَّهُمَّ اغْفِرْ لي ذَنْبِي كُلَّهُ دِقَّهُ، وجِلَّهُ، وأَوَّلَهُ وآخِرَهُ وعَلانِيَتَهُ وسِرَّهُ”.
  • قوله صلى الله عليه وسلم: “اللهمَّ اجعَلْ في قلبي نورًا، وفي سَمْعي نورًا، وفي بصَري نورًا، وعن يميني نورًا، وعن شِمالي نورًا، وأمامي نورًا، وخَلْفي نورًا، وفَوْقي نورًا، وتحتي نورًا، واجعَلْ لي نورًا”.
  • قوله صلى الله عليه وسلم: “اللَّهُمَّ أعُوذُ برِضَاكَ مِن سَخَطِكَ، وبِمُعَافَاتِكَ مِن عُقُوبَتِكَ، وأَعُوذُ بكَ مِنْكَ لا أُحْصِي ثَنَاءً عَلَيْكَ أنْتَ كما أثْنَيْتَ علَى نَفْسِكَ”.
  • يدعو بقوله تعالى: {رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ}.[3]
  • يدعو بقوله تعالى: {رَبَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً ۚ إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ}.[4]
  • يدعو بقوله تعالى: {رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَإِسْرَافَنَا فِي أَمْرِنَا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ}.[5]

شاهد أيضًا: صلاة التهجد تبدا ليلة 20 ام 21

دعاء التهجد بالليل وقنوت الوتر

في التهجد وفي الوتر وفي كل الصلوات مشروع الدعاء في مواضع معينة، وفي الفقرات التالية سوف نستعرض أفضل دعاء في صلاة التهجد، بالإضافة إلى أفضل دعاء قنوت الوتر.

دعاء التهجد

أفضل دعاء التهجد الذي ورد عن النبي:

مما ورد عن النبي -صلى الله عليه وسلم- أنّه كان إذا تهجّد من الليل قال: “اللَّهُمَّ لكَ الحَمْدُ أنْتَ نُورُ السَّمَوَاتِ والأرْضِ، ولَكَ الحَمْدُ أنْتَ قَيِّمُ السَّمَوَاتِ والأرْضِ، ولَكَ الحَمْدُ أنْتَ رَبُّ السَّمَوَاتِ والأرْضِ ومَن فِيهِنَّ، أنْتَ الحَقُّ، ووَعْدُكَ الحَقُّ، وقَوْلُكَ الحَقُّ، ولِقَاؤُكَ الحَقُّ، والجَنَّةُ حَقٌّ، والنَّارُ حَقٌّ، والنَّبِيُّونَ حَقٌّ، والسَّاعَةُ حَقٌّ، اللَّهُمَّ لكَ أسْلَمْتُ، وبِكَ آمَنْتُ، وعَلَيْكَ تَوَكَّلْتُ، وإلَيْكَ أنَبْتُ، وبِكَ خَاصَمْتُ، وإلَيْكَ حَاكَمْتُ، فَاغْفِرْ لي ما قَدَّمْتُ وما أخَّرْتُ، وما أسْرَرْتُ وما أعْلَنْتُ، أنْتَ إلَهِي لا إلَهَ إلَّا أنْتَ”.[2]

شاهد أيضًا: كم ركعة صلاة التهجد

دعاء قنوت الوتر

ورد في كتب الأحاديث دعاءان مرويّان يمكن الدعاء بهما في القنوت، الأوّل مرويّ عن النبي -صلى الله عليه وسلم، والثاني مرويّ عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه، وبيانها فيما يأتي:

  • دعاء النبي صلى الله عليه وسلم: “اللَّهمَّ اهدِني فيمن هديْتَ وعافني فيمن عافيْتَ، وتولَّني فيمن تولَّيْتَ، وبارِكْ لي فيما أعطيْتَ، وقِني شرَّ ما قضيْتَ، فإنَّك تقضي، ولا يُقضَى عليك، وإنَّه لا يذِلُّ من واليْتَ ولا يعِزُّ من عاديْتَ تباركتَ ربَّنا وتعاليْتَ”.[6]

  • دعاء عمر بن الخطاب رضي الله عنه: “اللَّهُمَّ اغفِر لَنا وَلِلْمُؤمنينَ، والمُؤْمِناتِ والمسلِمينَ والمُسْلِماتِ، وألِّف بينَ قلوبِهِم وأصلِح ذاتَ بينِهِم، وانصُرهم علَى عدوِّكَ وعدوِّهم، اللَّهمَّ العَن كفَرةَ أَهْلِ الكِتابِ الَّذينَ يصدُّونَ عَن سبيلِكَ ويُكَذِّبونَ رُسُلَكَ، ويقاتِلونَ أولياءَكِ، اللَّهمَّ خالِف بينَ كلِمتِهِم، وزَلزِلْ أقدامَهُم، وأنزِلْ بِهِم بأسَكَ الَّذي لا تردُّهُ عنِ القومِ المُجرمينَ، بِسمِ اللَّهِ الرَّحمنِ الرَّحيمِ، اللَّهمَّ إنَّا نَستعينُكَ ونَستغفِرُكَ، ونُثني علَيكَ، ولا نَكْفرُكَ ونَخلعُ ونَترُكُ من يفجُرُكَ، بِسمِ اللَّهِ الرَّحمنِ الرَّحيمِ، اللَّهُمَّ إيَّاكَ نَعبدُ ولَكَ نُصلِّي ونسجُدُ ولَكَ نَسعَى ونَحفِدُ ونخشَى عَذابَكَ الجِدَّ ونَرجو رحمتِكَ إنَّ عذابَكَ بالكافِرينَ مُلحِقٌ”.[7]

شاهد أيضًا: الفرق بين التهجد والتراويح

الأذكار التي تقال في الركوع والسُّجودِ

هنالك كثير من الأذكار يمكن قولها في الركوع والسجود، ومنها:

  • “اللَّهُمَّ لكَ رَكَعْتُ، وَبِكَ آمَنْتُ، وَلَكَ أَسْلَمْتُ، خَشَعَ لكَ سَمْعِي وَبَصَرِي، وَمُخِّي، وَعَظْمِي وَعَصَبِي”.
  • “سُبْحانَكَ اللَّهُمَّ رَبَّنا وبِحَمْدِكَ، اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِي”.
  • “سُبحانَ ذي الجبَروتِ والملَكوتِ والكِبرياءِ والعَظَمةِ”.
  • “سُبحانَ ربِّيَ الأعلى”.
  • “سُبُّوحٌ قُدُّوسٌ، ربُّ الملائكةِ والرُّوحِ”.

شاهد أيضًا: متى تبدأ صلاة التهجد في رمضان تاريخ كم

الدعاء عند الركوع

خير ما يمكن للمسلم الدعاء به حال الركوع هو الدعاء بما ورد في السنة النبوية الشريفة، ومن ذلك:

  • “اللهمَّ لك سجَدْتُ، وبك آمَنْتُ، ولك أسلَمْتُ، سجَد وجهي للذي خَلَقَه وصوَّرَه، وشقَّ سَمْعَه وبصَرَه، تبارَكَ اللهُ أحسَنُ الخالقينَ”.
  • “اللَّهُمَّ اغْفِرْ لي ذَنْبِي كُلَّهُ دِقَّهُ، وجِلَّهُ، وأَوَّلَهُ وآخِرَهُ وعَلانِيَتَهُ وسِرَّهُ”.
  • “اللهمَّ اجعَلْ في قلبي نورًا، وفي سَمْعي نورًا، وفي بصَري نورًا، وعن يميني نورًا، وعن شِمالي نورًا، وأمامي نورًا، وخَلْفي نورًا، وفَوْقي نورًا، وتحتي نورًا، واجعَلْ لي نورًا”.
  • “اللَّهُمَّ أعُوذُ برِضَاكَ مِن سَخَطِكَ، وبِمُعَافَاتِكَ مِن عُقُوبَتِكَ، وأَعُوذُ بكَ مِنْكَ لا أُحْصِي ثَنَاءً عَلَيْكَ أنْتَ كما أثْنَيْتَ علَى نَفْسِكَ”.
  • “سُبحانَكَ اللَّهمَّ وبحَمدِكَ، اللَّهمَّ اغفِرْ لي؛ إنَّكَ أنتَ التَّوَّابُ، اللَّهمَّ اغفِرْ لي، سُبحانَكَ اللَّهمَّ وبحَمدِكَ، اللَّهمَّ اغفِرْ لي، سُبحانَكَ اللَّهمَّ وبحَمدِكَ”.

شاهد أيضًا: ماذا يقال عند الركوع والسجود في صلاة التهجد

دعاء الرفع من الركوع

ورد عن النبي -صلى الله عليه وسلم- أنّه كان يقول إذا رفع رأسه من الركوع:

  • “رَبَّنَا لكَ الحَمْدُ مِلْءُ السَّمَوَاتِ والأرْضِ، ومِلْءُ ما شِئْتَ مِن شيءٍ بَعْدُ، أهْلَ الثَّنَاءِ والْمَجْدِ، أحَقُّ ما قالَ العَبْدُ، وكُلُّنَا لكَ عَبْدٌ: اللَّهُمَّ لا مَانِعَ لِما أعْطَيْتَ، ولَا مُعْطِيَ لِما مَنَعْتَ، ولَا يَنْفَعُ ذَا الجَدِّ مِنْكَ الجَدُّ”.

  • “اللَّهُمَّ لكَ الحَمْدُ مِلْءُ السَّماءِ، ومِلْءُ الأرْضِ، ومِلْءُ ما شِئْتَ مِن شيءٍ بَعْدُ اللَّهُمَّ طَهِّرْنِي بالثَّلْجِ والْبَرَدِ، والْماءِ البارِدِ اللَّهُمَّ طَهِّرْنِي مِنَ الذُّنُوبِ والْخَطايا، كما يُنَقَّى الثَّوْبُ الأبْيَضُ مِنَ الوَسَخِ. في رِوايَةِ مُعاذٍ كما يُنَقَّى الثَّوْبُ الأبْيَضُ مِنَ الدَّرَنِ. وفي رِوايَةِ يَزِيدَ: مِنَ الدَّنَسِ”.

وإلى هنا يكون قد تم مقال دعاء الركوع في صلاة التهجد بعد معرفة بعض الأدعية المأثورة عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- التي كان يدعو بها في الركوع وفي السجود وغير ذلك من المواضع التي يمكن للمسلم الدعاء فيها.

المراجع

  1. ^ صحيح مسلم , مسلم، عبد الله بن عباس، رقم الحديث: 479، حديث صحيح.
  2. ^ صحيح البخاري , البخاري، عبد الله بن عباس، رقم الحديث: 7499، حديث صحيح.
  3. ^ سورة البقرة , الآية: 201
  4. ^ سورة آل عمران , الآية: 8
  5. ^ سورة آل عمران , الآية: 147
  6. ^ موافقة الخبر الخبر , ابن حجر العسقلاني، الحسن بن علي بن أبي طالب، رقم الحديث: 1/333، حديث صحيح.
  7. ^ السنن الكبرى , البيهقي، عبيد بن عمير، رقم الحديث: 2/211، حديث صحيح موصول.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *