حكم زيارة القبور في العيد

حكم زيارة القبور في العيد

حكم زيارة القبور في العيد من الأحكام الشرعية التي لا بدّ على كلّ مسلمٍ أن يلمّ بها في عيد الفطر وعيد الأضحى المباركين، فقد اشتهر في الأعياد بين المسلمين زيارة القبور والدعاء لأهلها وتزيين المقابر بالورود ونحو ذلك، ويهتم موقع مقالاتي عبر هذا المقال ببيان الحكم الشرعي لزيارة المقابر في العيدين كما بيّنه أهل العلم والاختصاص.

حكم زيارة القبور في العيد

إنّ حكـم زيـارة القبـور في العيد لم يرد فيه النهي في الشريعة الإسلامية، ولكن تخصيص ذلك بالوجوب في كلّ عيد هو بدعة، فزيارة القبور في كلّ وقتٍ وحين من الأمور المشروعة في الدين الإسلامي، وذلك للاتعاظ وأخذ العبرة والدعاء للأموات، ولكن تخصيصها بوقت معين يندرج تحت الأمور المبتدعة، وقد جاء في فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث والإفتاء: “وتخصيص زيارة القبور بالأعياد بدعة، سواء كان ذلك من الرجال أو النساء ..”.[1]

شاهد أيضًا: تكبيرات صلاة العيد مكتوبة 

حكم زيارة القبور بعد صلاة العيد ابن باز

إن ما ورد في حكم زيارة القبور بعد صلاة العيد للشيخ ابن باز -رحمه الله- أن لا أصل لهذه المسألة في الشريعة الإسلامية، وقد قال في ذلك -رحمه الله-:[2]

ليس لهذا أصل، الخروج للقبور صلاة العيد إنما هي عادة لبعض الناس، فإذا زاروا القبور يوم العيد، أو يوم الجمعة، أو في أي يوم ما في يوم مخصوص، تخصيص يوم العيد، أو تخصيص الجمعة، أو تخصيص يوم آخر لا، ليس له أصل، ولكن السنة أن يزوروا القبور دائمًا بين وقت وآخر على حسب التيسير، إذا كان وقتهم يسمح في يوم الجمعة، في يوم العيد، في أوقات أخرى؛ يفعلون، أما أن يظنوا أن لهذا اليوم خصوصية؛ فلا، لكن السنة أن يزوروا القبور عندما يتيسر ذلك؛ لقوله ﷺ: زوروا القبور؛ فإنها تذكركم الآخرة.

وكان يزورها -عليه الصلاة والسلام- ويدعو لأهلها، فلا فرق بين يوم العيد، أو الجمعة، أو الخميس، أو غير ذلك، ليس لهذا وقت معروف فيما نعلم، ولكن المؤمن يتحرى الأوقات التي يحصل له فيها فرصة؛ لأن الإنسان قد تشغله المشاغل، فإذا تيسر له فرصة في الجمعة، أو في يوم العيد، أو في غير ذلك؛ فعل ذلك، زار القبور، وسلم عليها.

شاهد أيضًا: حكم تأخير زكاة الفطر عن صلاة العيد

هل يجوز زيارة القبور في العيد

كما أسلفنا ذكره في حكـم زيارة القبـور في العيـد، فإنّه يجوز زيارة القبور في هذا اليوم للرجال، ولكن شريطة عدم تخصيص النية في الميقات الزمني، لأن ذلك يعد من البدع، وأما النساء فلا يجوز لهن زيارة القبور، وقد لعن الرسول -صلى الله عليه وسلم- زائرات القبور، والله ورسوله أعلم.

شاهد أيضًا: خطبة عيد الفطر مختصرة ملتقى الخطباء

السنن المستحبة في العيد

ندرج لكم السنن المستحبة في العيد وآداب العيد كما وردت عن رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- فيما يأتي:[3]

  • الاغتسال والتطيب ولبس أجمل الثياب للرجل، والابتعاد عن الزينة والتطيب للنساء.
  • تناول الطعام قبل الخروج إلى صلاة العيد.
  • خروج النساء والرجال والصغار إلى مصلى العيد.
  • الخروج إلى المصلى مشيًا ومخالفة الطريق المعتاد.
  • التكبير وذكر الله حتى صلاة العيد.
  • الاستماع إلى خطبة العيد.
  • تبادل التهاني والدعوة بالبركات.
  • صلة الرحم وإظهار الفرح والسرور.

شاهد أيضًا: ما حكم تاخير زكاة الفطر بعد صلاة العيد بدون عذر

إلى هنا نصل لنهاية هذا المقال حكم زيارة القبور في العيد ، والذي قدّم العديد من الأحكام الشرعية التي تتعلق بزيارة مقابر المسلمين في أيام العيد، كما بيّن المقال السنن المستحبة لكلّ مسلم في العيد.

المراجع

  1. ^ islamweb.net , حكم زيارة القبور في العيد , 25/05/2024
  2. ^ binbaz.org.sa , حكم زيارة القبور بعد صلاة العيد , 25/05/2024
  3. ^ alukah.net , سنن وآداب العيد , 06/04/2024

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *