متى يبدا اخراج زكاة الفطر

متى يبدا اخراج زكاة الفطر

متى يبدا اخراج زكاة الفطر، هذه العبادة المرتبطة بشهر رمضان المبارك التي يُخرجها الصائم طهرة له من اللغو والرفث ويكون فيها طعمة للمساكين، فيحرص المسلم كل الحرص على أدائها في وقتها ولمستحقيها سائلًا الله -سبحانه وتعالى- القبول والتوفيق في إخراجها على النحو الأمثل، وفي هذا المقال مع تحديد متى وقت اخراج زكاة الفطر إضافة للوقوف على بعض الأحكام الأخرى المتعلقة بزكاة الفطر.

متى يبدا اخراج زكاة الفطر

اختلف العلماء في الوقت الذي يبدأ فيه إخراج زكاة الفطر، وتفصيل أقوالهم كما يأتي:

قول الحنفية والشافعية

ذهب الحنفية والشافعية في القول الصحيح المُفتى به عندهم إلى أنّ أوّل وقت يبدأ فيه إخراج زكاة الفطر هو أول شهر رمضان المبارك، وقالوا: “لأن سبب الصدقة الصوم والفطر عنه، فإذا وجد أحد السببين جاز تعجيلها، كما يجوز تعجيل زكاة المال بعد ملك النصاب قبل تمام الحول”.[1]

قول المالكية والحنابلة

أمّا المالكية والحنابلة فقد قالوا بأنّ الوقت الذي يبدأ فيه إخراج زكاة الفطر هو قبل العيد بيومين، وفي قول عند المالكية بثلاثة أيام، وأدلتهم حديث ابن عمر الذي ينص فيه على إخراج زكاة الفطر قبل العيد بيومين، وحديث نافع مولى ابن عمر الذي يروي فيه أنّ ابن عمر كان يُخرج الزكاة قبل يومين وثلاثة، والله أعلم.[1]

شاهد أيضًا: اسماء جمعيات تقبل زكاة الفطر في السعودية

ما هي زكاة الفطر

زكاة الفطر هي صدقة تجب في شهر رمضان المبارك كما عرّفها الفقهاء، شرعها الله -تعالى- رفقًا بالفقراء لإغنائهم عن السؤال يوم العيد، وكذلك لتطهير الصائم من اللغو والرفث ونحو ذلك كما في حديث ابن عباس رضي الله عنهما: “فرضَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ زكاةَ الفطرِ طُهرةً للصَّائمِ منَ اللَّغوِ والرَّفثِ وطُعمَةً للمساكينِ من أدَّاها قبلَ الصَّلاةِ فهيَ زكَاةٌ مقبولةٌ ومن أدَّاها بعدَ الصَّلاةِ فهيَ صدَقةٌ منَ الصَّدقاتِ”.[2]

وهي واجبة على كل مسلم كما جاء في حديث ابن عمر رضي الله عنهما: “فَرَضَ رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ زَكَاةَ الفِطْرِ صَاعًا مِن تَمْرٍ، أوْ صَاعًا مِن شَعِيرٍ علَى العَبْدِ والحُرِّ، والذَّكَرِ والأُنْثَى، والصَّغِيرِ والكَبِيرِ مِنَ المُسْلِمِينَ، وأَمَرَ بهَا أنْ تُؤَدَّى قَبْلَ خُرُوجِ النَّاسِ إلى الصَّلَاةِ”،[3] والله أعلم.[4]

شاهد أيضًا: هل تجب زكاة الفطر على الفقير

مقدار زكاة الفطر

اتفق الفقهاء على أنّ المقدار الواجب في زكاة الفطر هو صاع من القوت الغالب لأهل البلد، ولكنهم اختلفوا في زكاة القمح والزبيب، فقال الحنفية في القمح نص صاع بينما الجمهور على أنّه صاع، وكذلك الزبيب ذهب الجمهور في مقدار زكاته أنّها صاع بينما قال الإمام أبو حنيفة إنّها نصف صاع، وخالفه الصاحبان فقالا إنّها صاع كما ذهب الجمهور، والله أعلم.[5]

شاهد أيضًا: هل تجب زكاة الفطر على المديون

متى فرضت زكاة الفطر

لقد فرضت أوّلًا الزكاة وذلك بعد هجرة رسول الله -صلى الله عليه وسلم- من مكة إلى المدينة، وكان ذلك في السنة الثانية للهجرة المباركة، وكان فرض الزكاة قبل فرض رمضان، وفي رمضان السنة الثانية للهجرة فُرضت زكاة الفطر لتكون تطهيرًا للصائم من اللغو والرفث وطعمة للمساكين، والله أعلم.[6]

شاهد أيضًا: هل يجوز دفع زكاة الفطر في بلد اخر

إخراج قيمة زكاة الفطر

لقد اختلف الفقهاء في إخراج قيمة زكاة الفطر، بمعنى إخراجها مالًا لا طعامًا، فذهب الجمهور من المالكية والشافعية والحنابلة إلى أنّه لا يجوز إخراج القيمة في زكاة الفطر، بينما خالفهم الحنفية فذهبوا إلى أنّه يجوز إخراج زكاة الفطر مالًا، وهو أولى عندهم، وعلّلوا قولهم بأنّه ذلك “لِيَتَيَسَّرَ لِلْفَقِيرِ أَنْ يَشْتَرِيَ أَيَّ شَيْءٍ يُرِيدُهُ فِي يَوْمِ الْعِيدِ؛ لأَِنَّهُ قَدْ لاَ يَكُونُ مُحْتَاجًا إِلَى الْحُبُوبِ بَل هُوَ مُحْتَاجٌ إِلَى مَلاَبِسَ، أَوْ لَحْمٍ أَوْ غَيْرِ ذَلِكَ، فَإِعْطَاؤُهُ الْحُبُوبَ، يَضْطَرُّهُ إِلَى أَنْ يَطُوفَ بِالشَّوَارِعِ لِيَجِدَ مَنْ يَشْتَرِي مِنْهُ الْحُبُوبَ، وَقَدْ يَبِيعُهَا بِثَمَنٍ بَخْسٍ أَقَل مِنْ قِيمَتِهَا الْحَقِيقِيَّةِ، هَذَا كُلُّهُ فِي حَالَةِ الْيُسْرِ، وَوُجُودِ الْحُبُوبِ بِكَثْرَةٍ فِي الأَْسْوَاقِ، أَمَّا فِي حَالَةِ الشِّدَّةِ وَقِلَّةِ الْحُبُوبِ فِي الأَْسْوَاقِ، فَدَفْعُ الْعَيْنِ أَوْلَى مِنَ الْقِيمَةِ مُرَاعَاةً لِمَصْلَحَةِ الْفَقِيرِ”، والله أعلم.[7]

شاهد أيضًا: على من تجب زكاة الفطر

وإلى هنا يكون قد تم مقال متى يبدا اخراج زكاة الفطر بعد الوقوف على الحكم الشرعي حول الوقت الذي يبدأ فيه إخراج زكاة الفطر، إضافة للوقوف على أبرز الأحكام المتعلقة بزكاة الفطر.

المراجع

  1. ^ islamqa.info , أخرج زكاة الفطر قبل العيد بأسبوع , 13/03/2024
  2. ^ شرح البخاري لابن الملقن , ابن الملقن، عبد الله بن عباس، رقم الحديث: 10/636، حديث صحيح.
  3. ^ صحيح البخاري , البخاري، عبد الله بن عمر، رقم الحديث: 1503، حديث صحيح.
  4. ^ shamela.ws , الموسوعة الفقهية الكويتية ص335 - 336 , 13/03/2024
  5. ^ shamela.ws , الموسوعة الفقهية الكويتية ص342 - 343 , 13/03/2024
  6. ^ shamela.ws , شرح كتاب الجامع لأحكام الصيام وأعمال رمضان - حطيبة , 13/03/2024
  7. ^ shamela.ws , الموسوعة الفقهية الكويتية ص344 - 345 , 13/03/2024

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *