هل يجوز صيام الايام البيض بنية الست من شوال

هل يجوز صيام الايام البيض بنية الست من شوال

هل يجوز صيام الايام البيض بنية الست من شوال وما حكم تبييت النية في صيام الأيّام البيض والست من شوال، من الأحكام الشرعية التي يبحث عنها الكثير من المسلمين مع بداية شهر شوال وانتهاء شهر رمضان المبارك، فشهر شوال من الشهور الهجرية التي شرّع فيها الله -سبحانه وتعالى- الصوم من غير الفريضة، ومن خلال موقع مقالاتي سيتم بيان هل يجوز الجمع بين صيام الست من شوال والأيام البيض.

حكم نية صيام الأيام البيض والست من شوال

ذكر أهل العلم أنه لا يشترط للنافلة المطلقة تبييت النية من الليل، بل متى نوى الصيام أثناء النهار صام حتى غروب الشمس أجزأه ذلك، بشرط أن لا يكون فعل شيئًا من المفطرات من بعد طلوع الفجر، فلا يشترط النية من الليل في صيام الست من شوال والله ورسوله أعلم.

اقرأ أيضًا: حكم صيام ستة أيام من شوال عند المالكية

هل يجوز صيام الايام البيض بنية الست من شوال

ذكر معظم أهل العلم أنّه يجوز صيام الأيام البيض بنية الست من شوال، فمن صام الست من شوال يصدق أنه صام الأيام البيض في شوال، ولما سُئل الشيخ ابن عثيمين عن هذه المسألة أجاب بقوله: “نعم، إذا صام ست أيام من شوال سقطت عنه البيض، سواء صامها عند البيض، أو قبل أو بعد؛ لأنه يصدق عليه أنه صام ثلاثة أيام من الشهر، وقالت عائشة رضي الله عنها: “كان النبي -صلى الله عليه وسلم- يصوم ثلاثة أيام من كل شهر لا يبالي أصامها من أول الشهر أو وسطه أو آخره “، وهي من جنس سقوط تحية المسجد بالراتبة، فلو دخل المسجد، وصلى السنة الراتبة سقطت عنه تحية المسجد”.[1]

اقرأ أيضًا: حكم إفراد الجمعة في صيام ست من شوال

حكم الجمع بين صيام الست من شوال والأيام البيض إسلام ويب

يجوز كذلك الجمع بين صام الست من شوال والأيّام البيض كما ورد في موقع إسلام ويب، فلو نوى المسلم بصيامه البيض، وستًّا من شوال أجزأ ذلك عنه، وقد ورد في تحفة الحبيب: “قد يوجد للصوم سببان كوقوع عرفة وعاشوراء يوم اثنين أو خميس، وكوقوعهما في ستة شوال، فيتأكد صوم ماله سببان رعاية لكل منهما، فإن نواهما حصلا” ومما ورد في حاشيته على تحفة المحتاج قال: “فإن قيل ينبغي اشتراط التعيين في الصوم الراتب، كعرفة وعاشوراء وأيام البيض وستة من شوال كرواتب الصلاة، أجيب بأن الصوم في الأيام المذكورة منصرف إليها، بل لو نوى به غيرها حصل أيضاً كتحية المسجد، لأن المقصود وجود صوم فيها” فيحصل للمسلم الأجر والثواب بإذن الله -سبحانه وتعالى- والله أعلم.[2]

اقرأ أيضًا: حكم الإفطار في صيام ست من شوال

ما حكم صيام الأيام البيض في شوال

إنّ صيام الأيام البيض في شوال أمرٌ مستحب، كذلك فإنه يستحب صيام ثلاثة أيام من كل شهر، والأفضل أن تكون أيام البيض وهي الثالث عشر والرابع عشر والخامس عشر، وذلك لكثرة الأحاديث الواردة في فضل صيام الأيّام البيض، ويجوز أن يصومها المسلم في كلّ شهر متتالية أو متفرقة، ويجوز أن تكون من أول الشهر أو آخره أو وسطه، والأمر فيه سعة، والأفضل أن تكون في الأيّام الثالث عشر والرابع عشر والخامس عشر من كلّ شهر والله ورسوله أعلم.[3]

مقالات مقترحة

نرشح لكم أيضًا قراءة المقالات التالية:

بهذا نختتم مقال هل يجوز صيام الايام البيض بنية الست من شوال، الذي بيّن حكم النية في صوم الست من شوال، وبيّن حكم جمع النية بين صيام الست والأيّام البيض، وذكر حكم صيام الأيّام البيض في شوال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *