اقصر خطبة جمعة مكتوبة في التاريخ

اقصر خطبة جمعة

اقصر خطبة جمعة مكتوبة في التاريخ هو ما سيتناوله هذا المقال، فخطبة الجمعة من أركان صلاة الجمعة الّتي لا تصح هذه الصّلاة من دونها، وصلاة الجمعة فرضٌ على كلّ رجلٍ من المسلمين، فيخطب الإمام في النّاس قبل الصّلاة، وتحتوي الخطبة على الوعظ وتوعية النّاس تجاه الأحكام الشّرعيّة في الإسلامية، وعبر موقع مقالاتي سنتعرّف على أقصر الخطب الّتي كُتبت، وقيلت في التّاريخ الإسلاميّ الحديث والقديم.

اقصر خطبة جمعة مكتوبة في التاريخ

يقول أهل العلم أنّ خطبة الجمعة هي ركنٌ من أركان صلاة الجمعة، ولا تصحّ صلاة الجمعة من دون الخطبة، وذلك ما نقله الصّحابة الكرام رضوان الله عليهم عن رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم-، ولقد أوصى -عليه الصّلاة والسّلام- بأن تكون خطبة الجمعة قصيرةً غير طويلة، فقد قال جابر بن سمرة -رضي الله عنه-: “كُنْتُ أُصَلِّي مع رَسولِ اللهِ -صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ-، فَكَانَتْ صَلَاتُهُ قَصْدًا، وَخُطْبَتُهُ قَصْدًا”. [1] وقد قيل في أقصر خطبةٍ ليوم الجمعة أنّها كانت للشّيخ التّونسيّ محمّد الطّاهر بن عاشور -رحمه الله تعالى-، حيث صعد على المنبر في يوم الجمعة وقال: من هذه النّساء في الأسواق؟ فلم يجبه المصلّون ثمّ سألهم مرّةً أخرى السّؤال ذاته، فلم يجد ردًّا، فجلس، ثمّ قام مرّةً أخرى فقال: لا خير في صلاتكم ونسائكم عرايا، ثمّ أقام الصّلاة وصلّى بالنّاس، وكانت هذه أقصر خطبة جمعة اشتهرت في التّاريخ الحديث إلى جانب خطبة الشيخ الجيلاني -رحمه الله تعالى-، والّتي سنتعرف عليها في الآتي.

اقرأ أيضا: مقدمة خطبة يوم الجمعة

اقصر خطبة جمعة عبد القادر الجيلاني

قيل أيضًا في كتب التّاريخ الحديث أنّ أقصر خطبة جمعة كُتبت، وخُوطب بها النّاس في يوم الجمعة هي خطبة لقمةٌ في بطن جائع للشيخ عبد القادر الجيلاني -رحمه الله تعالى-، وهي خطبة ٌكتبت منذ ألف سنةٍ، ونُسبت للشيخ الجيلاني -رحمه الله تعالى-، ويقول في خطبته -رحمه الله-: “لقمة في بطن جائع خير من بناء ألف جامع، وخير ممن كسا الكعبة وألبسها البراقع، وخير ممن قام لله راكع، وخير ممن جاهد للكفر بسيف مهند قاطع، وخير ممّن صام الدّهر والحر واقع، وإذا نزل الدقيق في بطن جائع له نور كنور الشمس ساطع، فيا بشرى لمن أطعم جائعاً”، وقد قال بعض أهل العلم أنّ هذه الخطبة ليست للشّيخ عبد القادر الجيلاني، ولم يخطب بها إطلاقًا، والله أعلم.

اقرأ أيضًا: خطبة الجمعة مكتوبة قصيرة

أقصر خطبة في زمن الصحابة

إنّ أقصر ما خوطب به النّاس في يوم الجمعة هما خطبتا عمر بن الخطّاب -رضي الله عنه- وخطبة عثمان بن عفان -رضي الله عنه-، واللتان سيتمّ ذكر نصّهما فيما يأتي، وهما:

  • خطبة عمر بن الخطّاب رضي الله عنه: بعد حمد الله تعالى والثّناء عليه قال: “اقرؤوا القرآن وتعرّفوا عليه، واعملوا به تكونون من أهله، إنّه لم يبلغ حقّ ذي حقٍّ أن يُطاع في معصية الله، ألا وإنّي أنزلت نفسي من مال الله بمنزلة وإلى اليتيم، إنّ استغنيت عففت، وإن افتقرت أكلت تقرم البهمة الأعرابية.
  • خطبة عثمان بن عفان رضي الله عنه: “إنّ أوّل مركبٍ صعب، وإنّ مع اليوم أيامًا، وما كنّا خطباء، وإن نعش لكم تأتكم الخطبة على وجهها إن شاء الله تعالى.

اقرأ أيضًا: خطبة الجمعة مكتوبة قصيرة عن الصلاة

طول خطبة الجمعة وقصرها

قد بيّنت السّنّة النّبويّة المباركة أنّ رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- قد أوصى بأن تكون خطبة الجمعة قصيرةً عكس الصّلاة، والّتي يجب أن تطول، وقد ثبت ذلك في حديث عمّار بن ياسر رضي الله تعالى عنه حيث قال: “إنِّي سَمِعْتُ رَسولَ اللهِ -صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ- يقولُ: إنَّ طُولَ صَلَاةِ الرَّجُلِ، وَقِصَرَ خُطْبَتِهِ؛ مَئِنَّةٌ مِن فِقْهِهِ، فأطِيلُوا الصَّلَاةَ، وَاقْصُرُوا الخُطْبَةَ، وإنَّ مِنَ البَيَانِ سِحْرًا”.[2] وقد اتّفق أهل العلم على أن تكون خطبة الجمعة تميل للقصر، وألّا يطيلها الخطباء والأئمة أكثر من اللازم، لذا فإنّ الخطبة تكون قصيرةً بعض الشّيء لا طويلة بحيث يشقّ على المسلمين، والإيجاز فيها مستحبٌّ والله أعلم.

مقالات مقترحة

نرشح لكم أيضًا قراءة المقالات التالية:

هنا نصل إلى ختام مقالنااقصر خطبة جمعة مكتوبة في التاريخ حيث ذكرنا أقصر الخطب المكتوبة في التاريخ الإسلاميّ القديم والحديث، بالإضافة إلى ذكر حكم قصر الخطبة وإيجازها.

المراجع

  1. ^ صحيح مسلم , مسلم/جابر بن سمرة/866/صحيح
  2. ^ صحيح مسلم , مسلم/عمار بن ياسر/869/صحيح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *