حكم صيام عشر ذي الحجة

حكم صيام عشر ذي الحجة

حكم صيام عشر ذي الحجة، فقد خص الله -سبحانه وتعالى- عبادة الصوم بالكثير من الخصائص عن باقي العبادات، فقد نسب جزاء الصوم لنفسه، ولم يحدده ولم يعنه، ولعظمة الصوم فقد جعل الله -سبحانه وتعالى- للصائم فرحتين فرحة يوم فطره وفرحة عند لقاء ربه، وجعل للصائمين بابًا في الجنة أسماه باب الريان، قد خصّ العشر من ذي الحجة بالكثير من الفضائل والأجر والثواب، ولذلك فإن موقع مقالاتي سيبيّن فضل صيام العشر الأوائل من ذي الحجة وحكمه.

حكم صيام عشر ذي الحجة للحاج

إنّ صيام عشر ذي الحجة للحاج تطوعًا مباح فيها وفيما قبلها، ويستحب له ذلك إلا في يوم عرفة، فإنّه يكره الصوم للحاج فيه، إنما السنة والاستحباب أن يفطر فيه، وفي اليوم العاشر من ذي الحجة يحرم الصوم مطلقًا للحاج وغير الحاج، وقد ورد عن الشافعي -رحمه الله- في الأم أنه قال: “فأحب صومها إلا أن يكون حاجاً، فأحب له ترك صوم يوم عرفة، لأنه حاج مضح مسافر، ولترك النبي -صلى الله عليه وسلم- صومه في الحج، وليقوى بذلك على الدعاء، وأفضل الدعاء يوم عرفة” والله ورسوله أعلم.[1]

اقرأ أيضًا: هل يجوز صيام يوم الجمعة في العشر من ذي الحجة

حكم صيام عشر ذي الحجة بنية قضاء رمضان

إن حكم صيام أيام عشر ذي الحجة مع نية قضاء رمضان من المسائل الفقهية التي فصّل فيها أهل العلم، فلو كان على المسلم قضاءً من رمضان، وأراد أن يقضيه في عشر ذي الحجة قال بعض أهل العلم أنّه مكروه، وآخرون قالوا أنه مسنون، وقيل أنّه استحب إخلاء هذه الأيّام للتطوع مطلقًا لما ورد في فضل التطوع فيها، أما لو أراد المسلم أن يجمع نية القضاء مع نية التطوع في عشر ذي الحجة لا يجوز مطلقًا، لأنه جمعٌ بين عبادتين، وذكر الشيخ ابن عثيمين أنه لو مر على المسلم عشر ذي الحجة وعليه قضاء فليقض فيها فربما يدرك فضل الصيام فيها تطوعًا مع أجر قضائه والله ورسوله أعلم.[2]

اقرأ أيضًا: هل يجوز صيام يوم الجمعة في شهر شعبان

حكم صيام عشر ذي الحجة قبل القضاء

اختلف أهل العلم في صيام التطوع قبل القضاء، فمنهم من قال إنه لا يجوز، ومنهم من قال إنه جائز، ومن حرّمها احتج بأنّ الفريضة آكد من النافلة، لذلك عندهم أنّ صيام قضاء رمضان أولى من التطوع في عشر ذي الحجة فالفريضة دين عليه وعليه قضاؤه، فالأفضل أن يقضي ما عليه قبل صيام العشر، خروجًا من الخلاف بين أهل العلم، ولكن يجوز لو أراد المسلم أن يصوم العشر من شهر ذي الحجة على أنها نافلة والأفضل أن يصومها بنية قضاء رمضان لو عليه قضاء، فينال أجرها مضاعفًا والله أعلم.[3]

اقرأ أيضًا: هل يجوز التهنئة بعشر ذي الحجة

ما حكم صيام بعض أيام عشر ذي الحجة

يشرع ويباح للمسلم أن يصوم بعض أيّام شهر ذي الحجة لتحصيل أجرها وفضلها، ولا يشترط فيها أن يتم صومها مجتمعة، ومن صام فيها بعضها، وترك بعضها له فيها أجر ما صامه منها من الأيّام فالله -سبحانه وتعالى- لا يضيع أجر من أحسن عمل، لكن لو صامها المسلم جميعها ذلك أفضل له، وعليه أن يحرص على صوم التاسع منها فالصوم فيه آكد وأعظم أجر والله أعلم.[4]

اقرأ أيضًا: أعمال عشر ذي الحجة لغير الحاج

حكم الإفطار في صيام عشر ذي الحجة

من نوى صيام عشر ذي الحجة، ثم أفطر فيها متعمدًا، فقد اختلف أهل العلم في حكمه، حيث يرى السادة المالكية والأحناف أنّ عليه أن يقضي اليوم الذي يفطر فيه منها، وذلك لأن صوم النفل من المسائل التي تكون واجبة بمجرد الشروع فيها، ويجب على المسلم إتمامها، أما السادة الشافعية والحنابلة إلى أنه يجوز للمسلم الفطر في صوم العشر من ذي الحجة، ولا قضاء عليه ولا إثم، وذلك لأن المتطوع أمير نفسه كما أخبر النبي -صلى الله عليه وسلم- في الصحيح والله أعلم.[5]

حكم صيام أيام البيض في شهر ذي الحجة لغير الحاج

يباح للمسلم غير الحاج أن يصوم الأيّام البيض من شهر ذي الحجة إلا اليوم الثالث عشر، فإنه من أيّام التشريق، ولا يجوز صومه، وصيام الأيّام البيض يتحقق بصيام ثلاثة أيّام من الشهر من غير تحديد وقتها، فبذلك يتحصل الأجر والثواب، ولو كانت في غير الأيّام البيض المعروفة بالثالث عشر والرابع عشر والخامس عشر من الشهر، فقد ورد عن النووي في المجموع قوله: “ثبتت أحاديث في الصحيح بصوم ثلاثة أيام من كل شهر من غير تعيين لوقتها، وظاهرها أنه متى صامها حصلت الفضلية، وثبت في صحيح مسلم عن معاذة العدوية أنها سألت عائشة: أكان رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يصوم من كل شهر ثلاثة أيام؟ قالت: نعم، قالت: قلت: من أي أيام الشهر؟ قالت: ما كان يبالي من أي أيام الشهر كان يصوم” والله ورسوله أعلم.[6]

اقرأ أيضًا: هل يجوز صبغ الشعر في عشر ذي الحجة

حكم صيام أيام التشريق من شهر ذي الحجة

أيّام التشريق من ذي الحجة هي اليوم الحادي عشر من ذي الحجة والثاني عشر والثالث عشر، وقد ثبت عن النبي -صلى الله عليه وسلم- تحريم صومها، ولم يرخص في صومها إلا للحاج المتمتع أو القارن الذي لم يجد الهدي، وقد أجمع أئمة المذاهب الأربعة على تحريم الصوم فيها، وحكي الإجماع على ذلك، فعن عبد الله بن عمر -رضي الله عنه- أنه قال: “لَمْ يُرَخَّصْ في أيَّامِ التَّشْرِيقِ أنْ يُصَمْنَ، إلَّا لِمَن لَمْ يَجِدِ الهَدْيَ”.[7] فمن صام أيام التشريق أو بعضها، دون أن يكون متمتعا أو قارنا لم يجد الهدي، فعليه أن يستغفر الله تعالى، لارتكابه ما نهى عنه النبي -صلى الله عليه وسلم-.[8]

اقرأ أيضًا: حكم قص الأظافر في عشر ذي الحجة للنساء

حكم صيام الثالث عشر من ذي الحجة الإسلام سؤال وجواب

ورد في موقع الإسلام سؤال وجواب، أنّ صيام اليوم الثالث عشر من ذي الحجة محرم ولا يجوز، وذلك لأنّه يحرم صيام أيّام التشريق الثلاثة بعد عيد الأضحى وهي الحادي عشر والثاني عشر والثالث عشر من شهر ذي الحجة، وقد ذكر الموقع أنّه يباح الصوم فيه فقط للحاج القارن أو المتمتع الذي لم يجد الهدي ولم يستطع عليه، فله أن يصوم هذه الأيّام الثلاثة حتى لا يفوت موسم الحج قبل صيامه لها، فيفطر يوم العيد، ويكمل الأيّام الثلاثة صومًا، أما غير الحاج فلا يجوز له ذلك مطلقًا والله أعلم.[9]

اقرأ أيضًا: هل يجوز قص الأظافر في العشر من ذي الحجة للنساء

حكم صيام 9 ايام ذي الحجة

يستحب صيام التسعة أيّام من ذي الحجة الأولى من غير اليوم العاشر، فهو أمرٌ مستحب والأدلة الشرعية على ذلك كثيرة، فعن عبد الله بن عباس -رضي الله عنه- أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: “ما من أيَّامٍ العملُ الصَّالحُ فيهنَّ أحبُّ إلى اللهِ من هذه الأيَّامِ العشرِ. فقالوا: يا رسولَ اللهِ، ولا الجهادُ في سبيلِ اللهِ؟، فقال رسولُ اللهِ – صلَّى اللهُ عليه وسلَّم -: ولا الجهادُ في سبيلِ اللهِ إلَّا رجلٌ خرج بنفسِه ومالِه، فلم يرجِعْ من ذلك بشيءٍ”.[10] أما صيام العاشر فهو محرم لا يجوز، فالعمل الصالح مستحب في العشر إلا الصيام، فإنه في التسع مشروع فقط، ولا يشرع للحاج الصوم في التاسع والله أعلم.[11]

اقرأ أيضًا: هل يجوز حلق الشعر في العشر الأوائل من ذي الحجة

حكم صيام يوم الجمعة فقط في عشر ذي الحجة

يكره صيام يوم الجمعة مفردًا في صوم التطوع إلا أن يوافق عادة اعتادها المسلم في صيامه، وقد ذكر النووي في المجموع شرح المهذب قال: “يُكْرَهُ إفْرَادُ يَوْمِ الْجُمُعَةِ بِالصَّوْمِ فَإِنْ وَصَلَهُ بِصَوْمٍ قَبْلَهُ أَوْ بَعْدَهُ أَوْ وَافَقَ عَادَةً لَهُ بِأَنْ نَذَرَ صَوْمَ يَوْمِ شِفَاءِ مَرِيضِهِ، أَوْ قُدُومِ زَيْدٍ أَبَدًا، فَوَافَقَ الْجُمُعَةَ لَمْ يُكْرَهْ” فلا يجوز للمسلم أن يصوم يوم الجمعة منفردًا في العشر من ذي الحجة إلا إن وافق يوم عرفة، أو أن يصوم يومًا قبله ويومًا بعده والله ورسوله أعلم.[12]

اقرأ أيضًا: ماذا تفعل في أيام العشر من ذي الحجة

حكم النسيان في صيام العشر الاوائل من ذي الحجة

لا حرج على المسلم لو أكل، أو شرب ناسيًا في صيام العشر الأوائل من ذي الحجة، فيكمل صومه وصومه صحيحاً، فكل مسلم أكل في صيام فريضة أو صيام نافلة، أو شرب فيهما وهو ناسٍ لصيامه فعليه أن يواصل الصوم، فقد أخبر النبي -صلى الله عليه وسلم- أنّ الله من أطعمه وسقاه، وجاء في الموسوعة الفقهية: “وشرط كون الصائم قاصدا ذاكرا لصومه، أما لو كان ناسيا أنه صائم، فلا يفسد صومه عند الجمهور، وذلك لحديث أبي هريرة -رضي الله عنه- عن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: من نسي وهو صائم، فأكل أو شرب، فليتم صومه، فإنما أطعمه الله وسقاه. ويستوي في ذلك الفرض والنفل؛ لعموم الأدلة” والله ورسوله أعلم.[13]

بهذا القدر نختتم مقال حكم صيام عشر ذي الحجة، والذي تمّ من خلاله بيان أهم وأبرز الأحكام الشرعية التي تتعلق بصيام العشر الأوائل من ذي الحجة وصيام يوم النحر وصوم أيّام التشريق، وذلك من قضاء ونافلة وغير ذلك.

المراجع

  1. ^ islamweb.net , هل يشرع للحاج الصيام تطوعاً في ذي الحجة , 18/05/2024
  2. ^ islamweb.net , حكم صيام أيام عشر ذي الحجة مع نية قضاء رمضان , 18/05/2024
  3. ^ islamqa.info , هل تصوم تطوعاً وعليها أيام من رمضان ؟ , 18/05/2024
  4. ^ islamweb.net , هل يشترط لتحصيل الثواب صيام عشر ذي الحجة مجتمعة , 18/05/2024
  5. ^ islamweb.net , حكم الإفطار عمدا أو سهوا في صيام النفل , 18/05/2024
  6. ^ islamweb.net , حكم صوم الثالث عشر من ذي الحجة لمن اعتاد صوم أيام البيض , 18/05/2024
  7. ^ صحيح البخاري , البخاري/ عبد الله بن عمر وعائشة/ 1997/صحيح
  8. ^ islamqa.info , حكم صيام أيام التشريق , 18/05/2024
  9. ^ islamqa.info , حكم صيام أيام التشريق , 18/05/2024
  10. ^ الأحكام الصغرى , عبد الحق الإشبيلي/ عبد الله بن عباس/ 404/أشار في المقدمة إلى أنه صحيح الإسناد
  11. ^ islamqa.info , هل يستحب صيام عشر ذي الحجة بما فيها يوم العيد؟ , 17/06/2023
  12. ^ islamqa.info , حكم إفراد يوم الجمعة بالصيام , 17/06/2023
  13. ^ islamweb.net , حكم صوم من أكل ناسيا في عشر ذي الحجة , 17/06/2023

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *