متى يخرج المتعجل من مكة

متى يخرج المتعجل من مكة

متى يخرج المتعجل من مكة، فقد خفف الله -سبحانه- وتعالى عن المسلمين الكثير من الشروط التي تخص الفرائض ومنها فريضة الحج، فالإسلام دين يسر لا عسر، ومن أمثلة ذلك السماح للحاج بالخروج متعجلًا من مكة المكرمة خلال أداء مناسك الحج، لذلك وعبر موقع مقالاتي سوف نتعرف على متى يخرج المتعجل من مكة المكرمة، إلى جانب بعض أدعية انتهاء الحج المستحبة.

الحج في الإسلام

الحج هو الركن الخامس من أركان الإسلام الخمسة التي حدثنا عنها النبي عليه الصلاة والسلام، كما أن الحج له مكانة عظيمة عند المسلمين في كل مكان وزمان، حيث قال جل وعلا “وَأَتِمُّوا الْحَجَّ وَالْعُمْرَةَ لِلَّهِ ۚ فَإِنْ أُحْصِرْتُمْ فَمَا اسْتَيْسَرَ مِنَ الْهَدْيِ ۖ وَلَا تَحْلِقُوا رُءُون ويتسَكُمْ حَتَّىٰ يَبْلُغَ الْهَدْيُ مَحِلَّهُ ۚ فَمَنْ كَانَ مِنْكُمْ مَرِيضًا أَوْ بِهِ أَذًى مِنْ رَأْسِهِ فَفِدْيَةٌ مِنْ صِيَامٍ أَوْ صَدَقَةٍ أَوْ نُسُكٍ”[1]، وتتمثل شروط الحج في الآتي:

  • الإسلام.
  • العقل.
  • الاستطاعة.
  • المقدرة.
  • البلوغ.
  • النية.
  • الحرية.

متى يخرج المتعجل من مكة

يمكن للحجاج الخروج من مشعر منى قبل انتهاء الفترة كلها، وذلك إذا تم رمي الجمار أول يومين من أيام التشريق، ومن المهم أن تكون المغادرة قبل غروب الشمس، وإلا لاضطر الحاج البقاء حتى ثالث أيام التشريق، وذلك يدل على أن الإسلام دين السماحة واليسر، فقد خفف الله -سبحانه- وتعالى على الحجاج بعض الفرائض للتيسير من الأداء.[2]

شاهد أيضًا: حكم طواف الوداع للحاج والمعتمر

متى يخرج المتعجل من مكة ابن الباز

عبر الآتي سوف نوضح متى يخرج المتعجل من مكة المكرمة عند الإمام ابن باز -رحمه الله-:

“إذا كان الغروب أدركهم، وقد ارتحلوا فليس عليهم مبيت وهم في حكم النافرين قبل الغروب، أما إن أدركهم الغروب قبل أن يرتحلوا، فالواجب عليهم أن يبيتوا تلك الليلة، أعني ليلة ثلاث عشرة، وأن يرموا الجمار بعد الزوال في اليوم الثالث عشر، ثم بعد ذلك ينفرون متى شاءوا؛ لأن الرمي الواجب قد انتهى في اليوم الثالث عشر، وليس عليهم حرج في المبيت في منى أو مكة، ولا رمي عليهم بعد رمي اليوم الثالث عشر، سواء باتوا في مكة، أو في منى”.

حكم الحج المتعجل

إنّ حكم احج المتعجل هو الجواز، سيما في ثاني يوم من التشريق، ويمكن التثبت على ذلك من قول الله تعالى في سورة البقرة “وَاذْكُرُوا اللَّهَ فِي أَيَّامٍ مَّعْدُودَاتٍ ۚ فَمَن تَعَجَّلَ فِي يَوْمَيْنِ فَلَا إِثْمَ عَلَيْهِ، وَمَن تَأَخَّرَ فَلَا إِثْمَ عَلَيْهِ ۚ لِمَنِ اتَّقَىٰ ۗ وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّكُمْ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ”[3]، ولا يجوز التعجل إلا باليوم الثاني من أيام رمي الحجار، ولكن فقط إذا تمكن الحاج من المغادرة قبل وقت الغروب من ثاني يوم، وذلك ليذهب عنه رمي ثالث يوم والبقاء هناك، ولا يجوز التعجل قبل هذا اليوم، أو بعده وإلا وجب على الحاج دمًا.

شاهد أيضًا: حكم المبيت بمنى ايام التشريق

مناسك الحج في الترتيب

تتمثل مناسك الحج بالترتيب في الآتي:

  • الإحرام.
  • الطواف.
  • السعي.
  • التروية.
  • الوقوف بعرفة.
  • المبيت بمزدلفة ورمي جمرة العقبة.
  • الهدي والتحلل.
  • طواف الإفاضة.
  • رمي الجمرات في أيام التشريق.
  • أخيرا طواف الوداع وإتمام الحج.

الأدعية المستحبة عند الانتهاء من الحج

تتمثل الأدعية المستحبة عند الانتهاء من الحج في الآتي:

  • أسْتَوْدِعُكُمُ اللهَ الَّذي لا تَضِيعُ وَدَائِعُهُ.
  • سُبْحَانَ الَّذِي سَخَّرَ لَنَا هَذَا، وَمَا كُنَّا لَهُ مُقْرِنِينَ، وَإِنَّا إِلَى رَبِّنَا لَمنقلبين، اللهُمَّ إِنَّا نَسْأَلُكَ فِي سَفَرِنَا هَذَا الْبِرَّ وَالتَّقْوَى، وَمِنَ الْعَمَلِ مَا تَرْضَى، اللهُمَّ هَوِّنْ عَلَيْنَا سَفَرَنَا هَذَا، وَاطْوِ عَنَّا بُعْدَهُ، اللهُمَّ أَنْتَ الصَّاحِبُ فِي السَّفَرِ، وَالْخَلِيفَةُ فِي الْأَهْلِ، اللهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنْ وَعْثَاءِ السَّفَرِ، وَكَآبَةِ الْمَنْظَرِ، وَسُوءِ الْمُنْقَلَبِ فِي الْمَالِ وَالْأَهْلِ.
  • لبّيك اللَّهمّ بحجة، ثم يلبّي فيقول: “لَبَّيْكَ اللهُمَّ، لَبَّيْكَ، لَبَّيْكَ لَا شَرِيكَ لَكَ لَبَّيْكَ، إِنَّ الْحَمْدَ وَالنِّعْمَةَ لَكَ، وَالْمُلْكَ لَا شَرِيكَ لَكَ”.

إلى هنا نكون انتهينا من كتابة هذا المقال الذي بعنوان متى يخرج المتعجل من مكة، وتعرفنا من خلاله على حكم الحج المتعجل وكذلك بعض الأدعية المستحبة عند الانتهاء من الحج.

المراجع

  1. ^ سورة البقرة , سورة البقرة 196
  2. ^ islamweb.net , المبيت بمنى والمعتبر في حصول التعجل من عدمه , 11/07/2022
  3. ^ سورة البقرة , سورة البقرة 203

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *