عين الرضا عن كل عيب كليلة شرح

عين الرضا عن كل عيب كليلة شرح

عين الرضا عن كل عيب كليلة شرح، يعد بيت الشعر الشهير عين الرضا من أهم المقطوعات الشعرية المُؤلفة من أربعة من الأبيات التي نظمها، وكتبها الإمام الشافعي في أحد دواوينه الشعرية، فيعد الشافعي ثالث الأئمة الأربعة عند أهل السنة والجماعة، ومؤسس علوم الفقه، الذي عُرف بحكمته وبلاغته وغزارة علمه وذكائه الخارق، ومن خلال مقالنا عبر موقع مقالاتي سنتمكن من التعرف على عين الرضا عن كل عيب كليلة شرح.

من هو الإمام الشافعي ويكيبيديا

إن الإمام الشافعي هو أبو عبد الله محمد بن إدريس الشافعي المطلِبي القرشي، فقد وُلد الإمام الشافعي في غزة عام 150 هجري، فيعد من كبار فقهاء الأمة، كما كان قاضياً عادلاً، وشاعراً فصيحاً، إذ أنه تمكن من التفوق على شيوخه، عُرف الشافعي بشجو وجمال صوته في القراءة، فقد يعد فقهه من أبرز المذاهب الفقهية، فهو صاحب المذهب الشافعي، كما وتتلمذ الإمام الشافعي على يد الكثير من الفقهاء، فمنهم الإمام مالك بن أنس، وسعيد بن سالم القداح، وتتلمذ على يده العديد من الفقهاء أبرزهم أبو بكر محمد بن إدريس، وأبو إسحاق العباسي، وأبو بكر الحميدي، وتوفي الإمام الشافعي في شهر رجب عام 204 هجري، ودفن في مصر.[1]

شاهد أيضا:  ما معنى هي البدر حسنا والنساء كواكب

عين الرضا عن كل عيب كليلة شرح

تعتبر أبيات شعر وعين الرضا عن كل عيب كليلة.. ولكن عين السخط تبدي المساويا، من أجمل قصائد الإمام الشافعي، فكليل هنا تأتي بمعنى مُتعب أو ضعيف، وتفسير بيت الشعر هنا كما يأتي:

  • عندما يكون الإنسان راضياً عن إنسان ما فهو لن يرى سوى محاسنه وإيجابياته، ويجد له الأعذار حتى لو كان لديه سلبيات فإنه يتجاوزها، أما إذا غضب منه، فلن يرى سوى مساوئه وعيوبه.

أبيات شعر وعين الرضا عن كل عيب

تعد من أبرز صفات الإمام الشافعي أنه كان شاعراً فصيحاً، فكان كالشمس وكالعافية للناس كما وصفه الإمام أحمد، فقد كان من أشد الناس تواضعاً وخضوعاً للحق، فاتسم بفصاحة لسانه وقوة حجته في لغة العرب ونحوهم، ومن أشهر قصائده التي أبدع فيها هي قصيدة عين الرضا، وفيما يأتي نسرد أبياتها:

وعين الرضا عن كل عيب كليلة
ولكن عينَ السخط تبدي المساويا
وَلَسْتُ بَهَيَّابٍ لمنْ لا يَهابُنِي
ولستُ أرى للمرءِ ما لا يرى ليا
فإن تدنُ مني، تدنُ منكَ مودتي
وإن تنأَ عني، تلقني عنكَ نائيا
كِلاَنا غَنِيٌّ عَنْ أخِيه حَيَاتَه
وَنَحْنُ إذَا مِتْنَا أشَدُّ تَغَانِيَا

شاهد أيضا: ما مر ذكرك الا وابتسمت له من القائل

كتب الإمام الشافعي

عاش الإمام الشافعي طفولة صعبة، حيث إنه تربى يتيم الأب، شديد الفقر، فقد انتقل للعيش مع والدته في مكة، وتمكن من حفظ القرآن الكريم في سن السابعة من عمره، كما وحفظ كافة الأحاديث النبوية وهو في التاسعة من العمر، فقد تنقل خلال مسيرة حياته في شتى بلدان العالم الإسلامي لنشر العلم، فتمكن من تأسيس أصول علوم الفقه، كما وألف العديد من الكتب أشهرها ما يأتي:

  • كتاب أحكام القرآن.
  • كتاب اختلاف العراقيين.
  • كتاب إبطال الاستحسان.
  • كتاب اختلاف الأحاديث.
  • كتاب مسند الشافعي.
  • كتاب الرسالة.
  • كتاب الأم.
  • كتاب جُماع العلم.

شاهد أيضا: انما الامم الاخلاق ما بقيت ان هم ذهبت اخلاقهم ذهبوا من القائل

وفي ختام مقال عين الرضا عن كل عيب كليلة شرح نكون قد تعرفنا على شرح بيت الشعر الشهير، كما وتعرفنا على أهم المعلومات حول سيرة حياة الإمام الفقيه العادل الشافعي، وتطرقنا لإدراج الأبيات الشعرية لقصيدة عين الرضا، كما وتعرفنا على أبرز كتب الإمام الشافعي.

المراجع

  1. ^ aldiwan.net , معلومات عن الإمام الشافعي , 18/07/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *