حكم مشاهدة الأفلام الإباحية ثم الاستغفار

حكم مشاهدة الأفلام الإباحية ثم الاستغفار

حكم مشاهدة الأفلام الإباحية ثم الاستغفار، فمع تقدم العصر الحديث الذي نعيشه في الوقت الحالي، تطورت معه أنواع المفاسد واللا أخلاقيات التي نراها في كل مكان، بما في ذلك الأشياء التي نهانا عنها الشرع الإسلامي، مثل قلة الحشمة والعري وما إلى ذلك، حتى أصبحت هذه المشاهد مألوفة، سواء بالنساء العراة أو التي تفعل الفاحشة في الأفلام الإباحية، حتى غزت الكثير من الدول العربية والإسلامية، وفي مقالنا اليوم عبر موقع مقالاتي سوف نتعرف على حكم مُشاهدة هذه الأَفلام وما يتعلق بذلك من أحكام.

حكم مشاهدة الأفلام الإباحية ثم الاستغفار

مشاهدة الأفلام الإباحية هو فعل محرم باتفاق أهل العلم، إذ أنه يعتبر من أنواع الزنا وفق ما ورد في الحديث الصحيح الذي رواه أبو هريرة عن عبد الله ابن عباس -رضي الله عنهم- أنه قال: “ما رَأَيْتُ شيئًا أشْبَهَ باللَّمَمِ، ممَّا قالَ أبو هُرَيْرَةَ: عَنِ النبيِّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: إنَّ اللَّهَ كَتَبَ علَى ابْنِ آدَمَ حَظَّهُ مِنَ الزِّنَا، أدْرَكَ ذلكَ لا مَحَالَةَ، فَزِنَا العَيْنِ النَّظَرُ، وزِنَا اللِّسَانِ المَنْطِقُ، والنَّفْسُ تَمَنَّى وتَشْتَهِي، والفَرْجُ يُصَدِّقُ ذلكَ أوْ يُكَذِّبُهُ” [1]، وهذا أحد النصوص التي استند إليها أعل العلم في فتواهم، وأما عن الاستغفار عن ذلك يجب أن يكون مصحوباً بالتوبة، فالتوبة تقبل حتى آخر يوم في عمر الإنسان، ولذلك فإن غفران هذا الذنب مع التوبة حاصل بأن الله تعالى، والله أعلم. [2]

شاهد أيضًا: ما حكم الزاني الغير متزوج

حكم مشاهدة الأفلام الإباحية ثم الاستغفار إسلام ويب

ذهب العلماء على موقع إسلام ويب إلى ما ذهب إليه الجمهور من تحريم لهذا الفعل، لما له من أضرار نفسية وعلى إيمان الإنسان، وخاصة إذا أصبحت المسألة أشبه بالإدمان الذي يؤدي بالإنسان إلى مهالك الأمور، فيصبح فريسة سائغة وسهلة لبراثم الشيطان، فيوقعه في المحرمات من الأفعال سواء مع زوجته وحلاله، أو بالزنا وما شابه ذلك، وأوضح العلماء على الموقع بعض سبل البعد عن هذه العادة السيئة والمحرمة، بما في ذلك العودة لله تعالى والتوبة والاستِغفار وقراءة القرآن والنظر في أسباب الذهاب إلى هذا الفعل وعلاجه. [2]

ما حكم مشاهدة الأفلام الإباحية للنساء

مشاهدة الأفلام الإباحية هو فعل محرم للنساء والرجال على حد سواء، فهذا فيه افتتان بفعل المعاصي لكلا الطرفين من جهة، وفيه نوع من أنواع الزنا من جهة أخرى، كما أنه يفتح باب فعل الكثير من الحرام، كالرغبة في النكاح من الدبر أو فعل الزنا أو ما شابه ذلك، إضافة إلا أنه يبعد الرجل والمرأة عن الدين وتصبح هذه العادة غاية وأنر مستساغ بأي وقت، ويجب على هذا الفعل التوبة والاستغفار من الله تعالى، والله تواب رحيم بعباده الصادقين في توبتهم. [2] 

ما هي عقوبة من يشاهد الأفلام الإباحية؟

عقوبة من يشاهد الأفلام الإباحية هو التكفير عن هذا الذنب بالتوبة والاستغفار كما ذكر العلماء، ففي الحديث السابق الذي ذكرناه، ورد لفظ اللمم، واللمم هو ما تلم به النفس من صغائر الذنوب، ومُشاهدة الأَفلام الإباحية هو من صغائر الذنوب كما أوضحها العلماء، والتي تندرج في زنا العين المذكور في الحديث الشريف الصحيح سابق الذكر، ووردت عقوبة هذا الفعل في القرآن الكريم بقوله عز وجل: {الَّذِينَ يَجْتَنِبُونَ كَبَائِرَ الْإِثْمِ وَالْفَوَاحِشَ إِلَّا اللَّمَمَ إِنَّ رَبَّكَ وَاسِعُ الْمَغْفِرَةِ} [3]، وهذا من الأدلة التي استند إليها أهل العلم في حكمها، والله أعلم.

شاهد أيضًا: هل مشاهدة الأفلام الإباحية في رمضان يبطل الصيام.

حكم مشاهدة الأفلام الإباحية ثم التوبة

مشاهدة الأفلام الإباحية ثم التوبة منها جزاؤها الغفران بإذن الله عز وجل، فالتوبة هو سبيل الغفران من الآثام الصغيرة التي وضحناها في التفسير السابق، كما هو الحال مع الآية التي ذكرناها التي ورد فيها لفظ “اللمم”، ومُشاهدة الأفلام الإباحية تندرج تحت هذا الإثم، والتوبة النصوح هو أولى طريق الخلاص من هذا الإثم، وهذا ما قاله الله تعالى في كتابه الحكيم: {وَهُوَ الَّذِي يَقْبَلُ التَّوْبَةَ عَنْ عِبَادِهِ وَيَعْفُو عَنِ السَّيِّئَاتِ وَيَعْلَمُ مَا تَفْعَلُونَ} [4]، وما لا شك فيه عند العلماء أن صغائر الذنوب يكفرها الله تعالى بالتوبة، والله أعلم.

حكم مشاهدة الأفلام الإباحية والصلاة

مشاهدة الأفلام الإباحية والصلاة أمر فيه خلاف بين أهل العلم، فمنهم من قال إن صلاته باطلة لأنه يرتكب معصية حرمها الله تعالى، ومنهم من قال أن الصلاة واجبة في كل الأحوال، فترك الصلاة من كبائر الذنوب وتخرج الإنسان من الملة، ومن تركها فقد كفر، ومُشاهدة هذه الأفلام يعتبر من صغائر الذنوب ويقبل لها التوبة والاستغفار، وذهب بعض أهل العلم أن صلاته في هذه الحالة غير صحيحة، في حين قال بعض أهل العلم أن صلاته صحيحة ولا يجب بإعادتها، والله تعالى أعلم. [5]

شاهد أيضًا: حكم إتيان المرأة من الدبر في القرآن

حكم مشاهدة الأفلام الإباحية للضرورة

لم يرد عن العلماء جواز مشاهدة الأفلام الإباحية للضرورة، وما من ضرورة تبيح ما هو محرم في الشرع إلا بشروط، وأما موضوع المشاهدة التي تعتبر من أنواع الزنا كما قال عنها النبي -عليه الصلاة والسلام- بزنا النظر، فيجب على الإنسان الامتناع عنها وعلاجها بالإسلام وما جاء به الشرع، مثل الصوم والتوبة والاستغفار وقراءة القرآن وما نحو ذلك، وذلك لكبح جماح الشهوة ولجم الشيطان الذي يوسوس بذلك، فمن خاف أن يزني ويريد المشاهدة والاحتلام لمنع الزنا، يجب عليه التقيد بما أوصى به النبي -عليه الصلاة والسلام- لِلَجم هذه النزوة، ويجب على الإنسان النظر في الضرورات التي أباحها الله تعالى وفق حالاتها، والله أعلم. [6]

وبهذا القدر نصل إلى نهاية مقالنا الذي كان بعنوان حكم مشاهدة الأفلام الإباحية ثم الاستغفار، والذي تعرفنا من خلاله على حكم هذه المسألة الشرعية في أقوال العلماء سواء كان للرجل أو المرأة، كما تعرفنا عل حكمها في عدة أوجه مختلفة بينها الشرع مع ذكر كفارتها. 

المراجع

  1. ^ صحيح البخاري , أبو هريرة، البخاري، 6612، صحيح
  2. ^ islamweb.net , كلما تبت من الإباحيات أعود لمشاهدتها!! , 25/07/2022
  3. ^ سورة النجم , الآية 32
  4. ^ سورة الشورى , الآية 25
  5. ^ al-maktaba.org , هل تقبل صلاة من يشاهد الأفلام الإباحية ويقترف العادة السرية , 25/07/2022
  6. ^ islamqa.info , يعاني من شدة الشهوة ويريد الاستمناء أو مشاهدة الأفلام الخليعة لتخفيف ذلك ؟ ويسأل عن أيهما أخف إثماً , 25/07/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *