افضل انواع الفيلر للوجه

افضل انواع الفيلر للوجه

افضل انواع الفيلر للوجه أصبح من الأمور المتداولة كثيراً بين النساء والفتيات في الفترة الأخيرة، فهناك من تتحدث عن إبرة الفيلر لإزالة التجاعيد، وأخرى تتحدث عن فيلر للشفايف، والثالثة تتحدث عن الفيلر لإزالة الهالات السودءا، فما هو الفيلر وما أنواعه؟

ما هو الفيلر للوجه

الفيلر هو عبارة عن مادة يتم حقنها تحت الجلد، وتستخدم لهدفين أساسين، الهدف الأول هو إخفاء العيوب والندبات والتجاعيد والخطوط الرفيعة في البشرة.

فالتجاعيد والخطوط الرفيعة التي تظهر في الوجه تنتج عن نقص في مادة الكولاجين الطبيعي الذي يفرزه الجلد، وبالتالي يؤدي إلى حدوث هذه الفراغات التي تظهر على شكل التجاعيد، وفي هذه الحالة يستخدم الفيلر لملئ هذه الفراغات وبالتالي تختفي التجاعيد وتظهر البشرة بشكل أكثر شبابا.

أما الهدف الآخر وهو النفخ أو التكبير، وخاصة للفتيات اللاتي تعاني من الخدين الغائرين، أو الشفاة الرقيقة، أو الوجه النحيف، وغيرها من المشاكل التي قد تواجه الفتيات في سن الشباب قبل مرحلة ظهور التجاعيد.

فيكون الفيلر هو الحل السحري الذي يستخدم في تكبير الشفايف، أو نفخ الوجه والخدين، فتظهر النتيجة سريعة وسحرية بالنسبة لهذه المشكلات.

افضل انواع الفيلر للوجه

يوجد العديد من أنواع الفيلر والذي يتكون من عدة مواد يتم استخلاصها من مصادر طبيعية وآمنة، بالإضافة إلى بعد التركيبات الكيميائية والتي يتم تحضيرها تحت إشراف المتخصصين، مع إجراء كافة التجارب التي تضمن عدم تسببها في أي أضرار جانبية بعد استخدامها على البشرة، ومن أنواع هذه المواد ما يلي:

  • الكولاجين الحيواني: ويتم استخلاصه من الأبقار، ويعتبر من أكثر المواد انتشارا في صناعة الفيلر للوجه، فهو يتميز بتكلفته المنخفضة، ولكن من عيوبه أن نتائجه لا تدوم لفترات طويلة مثل غيره من الأنواع، فيظل مفعوله لفترة من أربعة وحتى ستة أشهر، ثم تحتاج البشرة لإعادة الحقن.
  • البوليمر الصناعي: وهو من المواد التي يتم تصنيعها بطرق كيميائية عن طريق تفاعل بعض المركبات والتي تكون آمنة تماما لاستخدامها على البشرة، ويفيد استخدامه في إخفاء التجاعيد العميقة، وتدوم نتائجه لفترة تصل إلى العام ونصف العام، ويعتبر هذا النوع هو أفضل أنواع الفيلر للوجه ولكنه باهظ التكلفة.
  • الدهون الذاتية: وهي عبارة عن دهون يتم استخلاصها من جسم الشخص نفسه الذي سوف يخضع للحقن، وهذا النوع هو الأفضل بالنسبة لفيلر الوجه، فلا يمكن أن يسبب أضرارا جانبية للبشرة، كما أنه مواد طبيعية من جسم الشخص لا تخضع لأي معالجة كيميائية، ويتم أخذ مقدار من الدهون من أي منطقة من جسم الشخص، ومن ثم يتم إعادة حقنها في الوجه، ولكن يعيب هذا النوع أنه مرتفع التكلفة ونتائجه لا تدوم طويلا.
  • حمض الهيدروليك: وهو الأكثر شيوعا وانتشارا في حقن الفيلر للوجه، ذلك لأنه منخفض التكلفة، ولا يسبب أي أثار جانبية أو حساسية، وتدوم نتائجه لفترة تصل إلى عام كامل.

شاهد أيضًا: طرق العناية بالبشرة الجافة والدهنية والعادية

مكونات الفيلر للوجه

يتكون الفيلر من عدة مواد يتم استخلاصها من مصادر طبيعية وآمنة، بالإضافة إلى بعد التركيبات الكيميائية والتي يتم تحضيرها تحت إشراف المتخصصين، مع إجراء كافة التجارب التي تضمن عدم تسببها في أي أضرار جانبية بعد استخدامها على البشرة.

كيفية استخدام افضل انواع الفيلر للوجه

يجب أن يتم حقن الفيلر على يد طبيب متخصص في تجميل البشرة، حيث يتم استخدام إبر رفيعة مخصصة للاستخدام في المناطق المختلفة بالوجه، ويقوم الطبيب بتوزيع الفيلر تحت الجلد في أماكن محددة في الوجه حتى يبدو الوجه ممتلاءًا وأكثر شبابا ونضارة وتختفي كل آثار التجاعيد والخطوط الرفيعة والندبات في البشرة.

ولا يمكن عمل حقن الفيلر في المنزل، فمن يقوم بحقن الفيلر يجب أن يمتلك من الخبرة والمهارة ما يمكنه من الحقن في الأماكن الصحيحة في الوجه، فأي محاولة خاطئة لعمل ذلك قد تؤدي إلى حدوث كوارث حقيقية في الوجه، ذلك بالإضافة إلى أن المواد التي تستخدم في حقن الفيلر ليست متداولة ولا يتم بيعها في الصيدليات، وإنما يتم تصنيعها وتعبئتها خصيصا لأطباء التجميل والعيادات المتخصصة في علاج وتجميل البشرة.

شاهد أيضًا: أدوات نظافة الوجه .. ادوات تنظيف البشرة من المنزل

مميزات الفيلر

يوجد العديد من المميزات في حقن الفيلر للوجه والتي تجعله من أفضل الاختيارات الشائعة بين النساء والفتيات صغيرات السن في علاج مشاكل البشرة، ومنها:

  • النتائج السريعة لحقن الفيلر، حيث يمكن مشاهدة النتيجة فور الانتهاء من حقن الفيلر.
  • نتائج ساحرة، فبعد الانتهاء من حقن الفيلر في الوجه يمكن مشاهدة وجه خالي من التجاعيد وأكثر شبابا ونضارة وممتلئ بصورة طبيعية تماما.
  • عدم الاحتياج إلى التخدير، فالحقن يتم باستخدام إبر رقيقة للغاية بحيث تناسب طبيعة الجلد في الوجه، وبالتالي لا تسبب أي ألم، في بعض الحالات يمكن استخدام كريم موضعي للتخدير بهدف الشعور بالاطمئنان فقط.
  • لا تسبب حقن الفيلر أي التهاب في الوجه، ويعتبر ذلك من أهم المميزات، حيث أن المواد المستخدمة في الفيلر كلها خفيفة على البشرة وسريعة في الامتصاص.
  • تتميز تقنية حقن الفيلر بأنها منخفضة التكاليف مقارنة بعمليات التجميل وشد الوجه وغيرها، فإن حقن الفيلر تعتبر من الحلول الاقتصادية جدا في علاج عيوب البشرة.

أضرار الفيلر للوجه

على الرغم من نتائجه المذهلة وأنه آمن تماما على البشرة إلا أن أي إجراء تجميلي للبشرة مهما كان لابد وأن تكون له أضرار جانبية، وغالبا ما تحدث هذه الأضرار بسبب من يقوم بعملية الحقن، وليس طبيب التجميل.

ففي بعض المراكز الخاصة بتجميل البشرة يتم توظيف شخص عادي لم يدرس الطب ولم يحصل على شهادته لإجراء حقن الفيلر، ولذلك لابد من التأكد من هوية من يقوم بإجراء أي إجراء تجميلي في البشرة لتجنب الوقوع فريسة لأخطاء شخصية، ونظرا للتكاليف الباهظة لبعض أنواع الفيلر فيذهب بعض الأشخاص إلى المراكز الغير مرخصة والتي تقدم أسعارا أقل من غيرها بهدف جذب العملاء، وبالتالي تكون النتيجة في نهاية الأمر كارثية، منها:

  • الإصابة بكدمات دائمة لا يمكن أن تزول، وذلك بسبب نتيجة الاستخدام الخاطئ للإبر.
  • ظهور تكتلات تحت الجلد، وذلك بسبب عدم توزيع مادة الفيلر بالكميات المناسبة وفي الأماكن الصحيحة تحت الجلد.
  • الإصابة بورم حُبيّبي، وذلك ينتج عن تعامل البشرة مع المادة المستخدمة في الحقن على أنها جسم غريب، فيتم تنبيه جهاز المناعة لكي يتعامل معها ويحاربها، وعادة ما يحدث ذلك بسبب عدم قدرة الطبيب على تحديد المادة المناسبة للشخص، ولذلك فإن اختيار طبيب متخصص وخبير يساعد في تجنب الوقوع في مثل هذه المشكلة.
  • والإصابة بالعمى: ويعتبر ذلك من المضاعفات الخطيرة للغاية، وتحدث حين يتم حقن مادة الفيلر في المنطقة المحيطة بالعينين بشكلٍ خاطئ، فتؤدي إلى الإصابة بانسداد الشرايين الرفيعة في هذه المنطقة وبالتالي تحدث الإصابة بالعمى.
  • الإصابة بحساسية شديدة في الجلد، وغالبا ما يحدث ذلك عند استخدام الكولاجين الحيواني، ولذلك لابد من إجراء اختبار الحساسية قبل الحقن بهذه المادة.
  • والإصابة بشلل في عضلات الوجه: وغالبا ما يحدث ذلك بسبب الحقن بطريقة خاطئة، واستهداف العصب أثناء الحقن مما يؤدي إلى إصابة عضلات الوجه بالشلل.
  • تشوهات الوجه: وينتج ذلك عن حقن الفيلر بكميات أكبر من احتياج الوجه، وبالتالي يؤدي إلى نتائج غير مرضية.

شاهد أيضًا: روتين العناية بالبشرة اليومي لنضارة الوجه

عوامل نجاح الفيلر

لابد من الشعور بالقلق بعد الاطلاع على أضرار الفيلر، ولكن على الرغم من ذلك فإن التدقيق في اختيار المركز والطبيب المتخصص في إجراء حقن الفيلر هو ما يساهم في استبعاد حدوث كل تلك الأضرار، فالطبيب المتخصص في مجال تجميل البشرة والذي يملك خبرة كافية في ذلك المجال هو أهم سبب في نجاح حقن الفيلر والحصول على النتائج المرغوبة.

الخلاصة، إن كل الإجراءات التي تتعلق بتجميل البشرة واختيار افضل انواع الفيلر للوجه لابد أن يسبقه اختيار المكان الموثوق الذي يتم فيه هذا الإجراء، فالحصول على النتائج الساحر لهذه التقنية لا يمكن أن يتحول لنتيجة كارثية بسبب سوء الاختيار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *