من طرق التخلص من الغضب

من طرق التخلص من الغضب

من طرق التخلص من الغضب هو أتباع مجموعة من العوامل الإيجابية، التي تساعدك في التخلص من لحظات الغضب التي تمر بها، وتتوقف تلك العوامل على الإرادة الخاصة بكل شخص في ذلك، فنجد اختلاف شخصية كل فرد عن الأخر، في السيطرة على النفس، واستغراق الوقت في استخدام العبارات المهدئة ومنها تكرار كلمة أنا لإبقاء السيطرة التامة على الغضب الداخلي.

من طرق التخلص من الغضب

عند التعرض إلى بعض المواقف اليومية، قد يستشيط الشخص من الغضب، سواء في العمل أو البيت أو حتى في الطريق بسبب الازدحام، وهنا يجب أن يتعرف على طريقة من طرق التخلص من الغضب لكي يستطيع السيطرة على نفسه، حيث أن الغضب من السلوك السيئ الذي يتعرض له الأشخاص، ويكون له العديد من النتائج الغير مفضلة، ومنها ارتفاع ضغط الدم، أو الإصابة بمرض السكري المفاجئ، بسبب سرعة الغضب وضغط الأعصاب.

فيجب أن يلتزم الشخص الغاضب بالتعامل بطريقة إيجابية في أوقات الغضب، حيث أن الغضب من الأمور التي تحدث بدون إرادة الشخص، وهي عادتا ما تكون رد فعل، للعديد من المواقف، وتكون عدم السيطرة على الغضب يضر بصحة الإنسان ويضر بقوته، فلذلك يجب التعرف على الطرق الإيجابية لمواجهة هذا الأمر جيدا، دون أن يترك أي أثرًا سيئًا في نفس الشخص، ويجعله شخص معقد نفسيًا.

شاهد أيضًا: ماهي طرق الوقاية من التدخين

طرق التخلص من الغضب في الإسلام

من طرق التخلص من الغضب في الإسلام، وهي التعاليم التي نكتسبها عن رسولنا الكريم سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، والذي يعتبر مثالا في الالتزام الأخلاقي والانضباط السلوكي والاتزان النفسي، ومن ابرز التعاليم النبوية لنبي الرحمة، هو السيطرة وقت الغضب على النفس، وكان دائما ما يوجه الصحابة من حوله بأن لا تغضب، وأيضًا قول اكظموا الغيظ.

فسال عمر ابن الخطاب يوما رسول اله وقال له، يا رسول الله ما الذي يباعدني من غضب الله، قال له الرسول الكريم لا تغضب، بينما قال له أبي الدرداء دلني على عمل يدخلني الجنة، قال له لا تغضب، كما سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم أي الأعمال أفضل، فقال لهم حسن الخلق، وقال آخر ثم ماذا يا رسول اله قال لهم إلا تغضب أن استطعت.

كما أن العماء المسلمون قالوا أن غريزة الغضب هي غريزة طبيعية خلق بها الإنسان، مثل غريزة حاجة الإنسان للطعام والشراب وللشهوات الجنسية التي يسعى إلى تحقيقهم في الحياة، والغضب قد يكون غريزة يدافع بها الإنسان عن نفسه، سواء عند اضطهاده أو إحساسه بالظلم، ويدافع بها عن حرماته، ولكن عندما يزداد الشيء عن حده ينقلب إلى ضدته.

وأن مع الغضب الزائد قد يفقد الإنسان حقوقه، ويضيعها بيده، فاستسلام الإنسان إلى الغضب من الممكن أن تجعله أن يقوم بارتكاب أكبر الأخطاء في حياته، لذلك يجب أن يلتزم الإنسان بالسيطرة على نفسه وقت الغضب، ويقول الرسول صلى الله عليه وسلم: ما تجرع عبد جرعة أفضل عند الله عز وجل من جرعة غيظ، يكظمها ابتغاء وجه الله تعالى وهي في واقع الأمر جرعة مرة لا يستسيغها الإنسان، ولكن أجرها عظيم عند الله، يقول صلى الله عليه وسلم: من كظم غيظا وهو قادر على إنفاذه ملأ الله جوفه رضا، أي قوي قلبه بالأيمان.

ففي حديث قدسي، فقال رب العزة: (عبدي إذا غضبت فتذكر غضبى عليك)، لذلك فيفضل عند التعرض إلى مواقف الغضب، أن يذهب المسلم للتوضؤ فالوضوء يساعد على إخماد نيران الغضب الداخلي، ويهدئ من روعة النفس، ثم يستقبل القبلة ويصلي ركتين لله، وسوف يثبته الله على الفعل الحسن وكذلك القول الحسن.

شاهد أيضًا: طرق الوقاية من السمنة والحماية من مخاطرها

كيفية التخلص من الغضب المكبوت

هناك مجموعة مفيدة من طرق التخلص من الغضب المكبوت، وهو الغضب الداخلي، الذي يشعر به الإنسان، والذي تتوقف تلك الطرق الآتي:

فكر قبل التحدث

في أثناء الغضب يجب أن يسيطر الإنسان على نفسه، حتى لا يقوم بفعل أو بقول يندم عليه فيما بعد، فعليك ضبط هدوء النفس أولا، ثم التفكير الجيد قبل البوح بأي كلمات.

بمجرد أن تهدأ قليلاً، عبر عن غضبك

بعد التفكير الجيد، واخذ قسطا من الصمت لترتيب أفكارك، يمكنك أن تقدم كلامك بوضوح، وهو بالتعبير عن غضبك الداخلي بطريقة الحازمة، ويجب أن تكون غير صادمة في نفس الوقت، وعليك أن تتذكر المخاوف التي تدور في ذهنك، وإيضاح احتياجك بشكل مباشر ولكن دون أي تسبب في جرح الآخرين، ولو حتى بالكلام، ومحاولة السيطرة أيضًا على غضبهم.

ممارسة بعض التمارين الرياضية

عند التعرض إلى إحدى المواقف التي تغضبك، فيمكنك أن تنسحب تماما من هذا الموقف، ولا تقوم بالرد مباشرة، وتلجأ هنا إلى ممارسة بعض التمارين الرياضية التي يمكنك أن تضع فيها طاقة الغضب لديك، فيمكنك أن تقوم بممارسة المشي السريع أو الجري، أو تقوم بلعب ضرب البوكس والركلات، والتي تستطيع من خلالها أن تخرج الطاقة الموجودة بداخلك، والتي تخرج معها الغضب أيضًا.

عليك بأخذ فترة استراحة

فترات الاستراحة لا تكون فقط لصغار السن، بل يمكنك أنت أيضًا في حالة التعرض إلى الغضب، أن تقوم بالحصول على قسط من الراحة، والتي تساعدك على الخروج من مود الغضب لديك، حيث أن الراحة البدنية تساعد على هدوء النفس، والتفكير الجيد في المشكلة أمامك، والتعامل بشكل أفضل، والذي يساعدك في التحضير للتعامل القادم دون الشعور بالإزعاج أو الغضب.

التزم بالعبارات التي تحتوي على (أنا)

عند زيادة التوتر والغضب، يشعر الإنسان في هذا الوقت أنه ضعيف، لذلك فأن الغضب يرى الإنسان أنه فيه قوي، وهذا التفكير خاطئ جدا، فقوة الإنسان هو السيطرة على الغضب ولا تكون في إظهار وخروج هذا الخطأ، حيث يتم حل المشكلة بالاحترام وخاصة احترام الذات، وتردد كلمة أنا هنا من خلال عبارات أنا اقدر أنا استطيع أنا أسيطر على غضبي، تمتص الغضب سريعًا، وتكون كلمة أنا أفضل من قول كلمة أنت.

شاهد أيضًا: طرق اطفاء الحريق في المنزل عند اندلاعها وطرق الوقاية بالخطوات

طرق التخلص من الغضب الداخلي

يمكنك أيضًا أن تستخدم أفضل طرق للتخلص السريع من العضب الداخلي، حيث أن تستطيع أن تخرج من شدة تفاقم المشكلة والغضب بشكل سريع، وبنتائج مرضية للطرفين:

استخدم الفكاهة لتخفيف حدة التوتر

تعتبر الفكاهة في أثناء الغضب من طرق التخلص من الغضب بسرعة، وإنهاء حدة التوتر الموجودة، فيمكنك أن تقوم بإلقاء جملة تمتص بها غضب الشخص الموجود أمامك، وهو توقع مفاجئ أثناء الغضب، وقد لا يتوقعه الخصم الأخر منك، ويجب أن تكون الفكاهة لا تحتوي على أي سخرية للشخص أمامك، حتى لا تستثير غضبه بشكل أكبر.

اعرف متى تطلب المساعدة

إذا كان غضبك خارج نطاق السيطرة، يجب جيدا هنا تتعرف إلى أي وقت ترغب في مساعدة وتدخل الآخرين لامتصاص غضبك، وهذا للحد من الوقوع في فعل أشياء يتم الندم عليها فيما بعد، حيث ينتج عن الغضب العديد من ردود الفعل السيئة والتي تطلب من الشخص الغاضب، أو يحاول تخطي تلك المرحلة من خلال السيطرة على أعصابه وعلى نفسه.

من طرق التخلص من الغضب هي أفضل الطرق التي وصانا إليها الإسلام، وهي أن نكظم الغيظ، وأوصانا الرسول صلى الله عليه وسلم بأن لا نغضب، وأن نسيطر على انفسنا، وذلك بالوضوء والصلاة، أو من خلال ممارسة الرياضة، أو عبر الاسترخاء، والكثير من الطرق التي تساعدنا على التخلص تماما من الغضب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *