قصيدة عن اللغة العربية للاطفال بالفصحى سهلة وقصيرة

قصيدة عن اللغة العربية للاطفال

إنّ قصيدة عن اللغة العربية للاطفال بالفصحى سهلة وقصيرة هو ما سنعمل على إدراجه ضمن مقالنا، فكثيرةٌ هي القصائد والأبيات الشعرية التي جاءت تزنمًّا وغزلًا وحُبًا باللّغة العربية، فأنامل الشُعراء قد أبدعت في وصفِ لغتنا العربية بقصائد موزونة حملت مشاعرهم المُحبّة بين حروفها، وعبر موقع مقالاتي سنتعرّف على أجمل القصائد التي نسجها الشعراء للّغة العربية، لتُناسب الصغار وتزيد من أهمية اللّغة العربية ومكانتها في قُلوبهم.

قصيدة عن اللغة العربية للاطفال 

تُعدُّ اللّغة العربية من أكثر اللّغات انتشارًا في العالم، وقد خطّت أنامل الشعراء جماليتها ضمن أبياتهم وقصائدهم الشعرية، ومن هذه الأبيات ما تتناسب مع الأطفال، ومن هذه القصائد، ما نعرضه كالتالي:

  • قصيدة للشاعر أحمد شوقي: 

سَتَرى الدِيارَ مِنِ اِختِلافِ أُمورِها   نَطَقَ البَعيرُ بِها وَعَيَّ الحادي
قَضَّيتَ أَيّامَ الشَبابِ بِعالَمٍ     لَبِسَ السِنينَ قَشيبَةَ الأَبرادِ
وَلَدَ البَدائِعَ وَالرَوائِعَ كُلَّها.      وَعَدَتهُ أَن يَلِدَ البَيانَ عُوادي
لَم يَختَرِع شَيطانَ حَسّانٍ وَلَم.    تُخرِج مَصانِعُهُ لِسانَ زِيادِ
اللَهُ كَرَّمَ بِالبَيانِ عِصابَةً في.     العالَمينَ عَزيزَةَ الميلادِ
هوميرُ أَحدَثُ مِن قُرونٍ بَعدَهُ     شِعرًا وَإِن لَم تَخلُ مِن آحادِ
وَالشِعرُ في حَيثُ النُفوسِ تَلَذُّهُ    لا في الجَديدِ وَلا القَديمِ العادي

قصيدة عن اللغة العربية للاطفال بالفصحى سهلة وقصيرة 

تتعدّد القصائد والأبيات الشعرية، التي تغنّت بجمالية اللّغة العربية، ونعرضُ من هذه الأبيات الشعرية:

  • يقول الشاعر لقمان شطناوي: 

ما أَجمَلَ لُغَتي العَربيَّةْ   تَزهُو بحُروفٍ سِحريَّةْ
تَزهُو بحروفٍ مِن نُورٍ   في شَفَتي مِثلَ الأُغنيَّةْ
لُغَتي مِن قَلبيْ أَهْوَاها    لُغتي يا لغةَ الأَجدادْ
فيكِ كنوزٌ ما أَبهاها        تتحقَّقُ فِيكِ الأَمجادْ
نبعُ العِلمِ ونبعُ الأَدبِ        وتُراثٌ زاهٍ كالذَّهبِ
يا لغةً تَسمُو بالنَّسبِ     ما أَجملكِ.. لُغَةَ العرَبِ
فيكِ زهورٌ، فيكِ عُطورْ     فيكِ تجلَّى قَلَميْ نُورْ
فيكِ أُردِّدُ شِعري فَرِحًا     أَملَؤُهُ نغَمًا وَسُرورْ
لُغَتي يا لغةَ القرآن    ولِسانَ حَبيبيْ العَدنان
تَحفَظُكِ عَينُ الرَّحمنْ    خالدةً عبرَ الأَزمانْ

شعر عن اللغة العربية للأطفال 

قد قدّر شعراؤنا العُظماء على مرّ التاريخ، لغتنا العربية بأجمل الأبيات والقصائد الشعرية، حيث ممّا جاء من أبياتٍ شعرية للّغة العربية:

  • قال الشاعر عبد الرحمن يونس: 

اليومُ أفاخرُ وأنادي    لُغتي يا فجرَ الأمجادي
أفديكِ بروحي وفُؤادي    وأصونكِ رمزًا لبلادي
لغتي يا لغةَ القرآن       لغتي حياكِ الرحمنُ
وبلفظكِ جاءَ القرآنُ      يحدوك سدادٌ وبيان
وهدى للناس وتبيانِ       لغتي يا لغةَ القرآن

  •  يقول الشاعر حليم دموس: 

لا تَلَمني في هَواها      أنَا لا أهوى سِواها
لستُ وحدي أفتَديها       كلنا اليومَ فِداها
نزلتْ في كلِّ نفسٍ      وتمشّتْ في دِمَاها
فبِها الأمُّ تغنّتْ         وبِها الوالدُ فاها
وبِها الفنُّ تجلَّى         وبِها العلمُ تَباهى
كُلما مرَّ زمانٌ        زادَها مَدحًا وجاها

أجمل القصائد عن اللغة العربية للاطفال مكتوبة 

جاءت العديد من القصائد والأبيات الشعرية، لتُلقي الأضواء على مكانة اللّغة العربية بين اللّغات، ليتمّ تخليدها بِأبياتهم المنسوجة بحروفٍ من ذهب، ونعرض بعضًا من هذه القصائد، وفق التالي:

قصيدة رجعت لنفسي فاتهمت حصاتي

واحدة من القصائد الجميلة للشاعر حافظ إبراهيم، حيث يتناول فيها الأبيات التالية:

أَنا البَحرُ في أَحشائِهِ الدُرُّ كامِنٌ    فَهَل سَأَلوا الغَوّاصَ عَن صَدَفاتي
فَيا وَيحَكُم أَبلى وَتَبلى مَحاسِني   وَمِنكُم وَإِن عَزَّ الدَواءُ أَساتي
فَلا تَكِلوني لِلزَمانِ فَإِنَّني    أَخافُ عَلَيكُم أَن تَحينَ وَفاتي
أَرى لِرِجالِ الغَربِ عِزّاً وَمَنعَةً      وَكَم عَزَّ أَقوامٌ بِعِزِّ لُغاتِ
أَتَوا أَهلَهُم بِالمُعجِزاتِ تَفَنُّناً      فَيا لَيتَكُم تَأتونَ بِالكَلِماتِ
أَيُطرِبُكُم مِن جانِبِ الغَربِ ناعِبٌ      يُنادي بِوَأدي في رَبيعِ حَياتي

قصيدة لغة الضاد

هي قصيدة من قصائد الشاعر صباح الحكيم، حيث تأتي أبياتها بشكلها التالي:

أنا لا أكتب إلا لغة     في فؤادي سكنت منذ الصغرْ
لغة الضاد وما أجملها      سأغنيها إلى أن أندثرْ
سوف أسري في رباها عاشقاً    أنحتُ الصخر وحرفي يزدهرْ
لا أُبالي بالذي يجرحني      بل أرى في خدشهِ فكراً نضرْ
أتحدى كل مَنْ يمنعني إنه    صاحب ذوقٍ معتكرْ
أنا جنديٌ وسيفي قلمي      وحروف الضاد فيها تستقرْ
سيخوض الحرب حبراً قلمي   لا يهاب الموت لا يخشى الخطر
قلبيَ المفتون فيكم أمتي    ثملٌ في ودكم حد الخدرْ

قصيدة لا تقل عن لغتي أم اللغات 

هي إحدى قصائد الشاعر وديع عقل، حيث يقول فيها:

لا تقل عن لغتي أم اللغاتِ     إنها تبرأ من تلك البنات
لغتي أكرمُ أمٍّ لم تلد    لذويها العُرب غيرَ المكرمات
ما رأت للضاد عيني أثراً     في لغاتِ الغربِ ذات الثغثغات
إنّ ربي خلق الضادَ وقد خصّها     بالحسنات الخالدات وعدا عادٍ
من الغرب على أرضنا      بالغزواتِ الموبقاتِ
ملك البيتَ وأمسى ربَّه      و طوى الرزق وأودى بالحياة
هاجم الضاد فكانت معقلاً      ثابتاً في وجهه كلَّ الثباتِ

أبيات شعرية جميلة عن اللغة العربية للاطفال 

لطالما كانت اللّغة العربية هي لُغة الأدب والشعر والثقافة، فنسجوا بِحروفهم أجمل السمفونيات الشعرية التي تتغنّى باللّغة العربية، ونعرض من هذه الأبيات التالي:

  • يقول أحد الشعراء: 

هام الفـؤاد بروضـك الريان * أسمى اللغات ربيبة القرآن
أنا لن أخاطب بالرطانة يعربا * أو أستعير مترجمًا لبياني
أودعت فيك حشاشتي ومشاعري * ولأنت أمي والدي وكياني
لغة حباها الله حرفًا خالدًا * فتوضعت عبـقًا على الأكوان
وتلألأت بالضاد تشمخ عـزةً * وتسيل شهدًا في فم الأزمان
فاحذر أخي العربي من غـدر المدى * واغرس بذور الضاد في الوجدان

اجمل ما قيل من شعر في اللغة العربية 

تنّوعت الأبيات الشعرية، احتفاءً بلغة الشعر والأدب، ولعلّ أبرز ما قاله شُعراء العرب من شعرٍ عن اللّغة العربية، هي قصيدة للشاعر محسن شرارة والتي يتناول فيها:

أم البيان روى فصيح نداك      سرا ليعرب رائعا بصداك
الله أظهر في النفوس جماله     فحوى اللغات جميعها وحواك
يا ريقة اللسن الفصاح وذوقها     لك في الفنون مهارة الحكاك
مشت الحضارة في ضلالك وانثنت    تنشي عقول شعوبها كفاك
في ريشة الفنان منك براعة     عكس الخيال بها بهي سناك
الفكر والعلم البديع كلاهما       لك فيهما وحي من الأملاك
نطقت به الشعراء في ترنيمها       وبدا على تسبيحة النساك

قصيدة عن اللغة العربية للاذاعة المدرسية 

تُعدُّ فقرة القصيدة الشعرية، من الفقرات المُهمة ضمن الإذاعة المدرسية، التي تتمحور بموضعها حول اللّغة العربية، ومن الأبيات الجميلة المُناسبة للإذاعة المدرسية:

لغة الكتاب لقد جفاك بنوك
ونسوا حقائق جمة ونسوك
ومضوا بلا رشد فما لمحوا الهدى
وتعثروا في دربك المسلوك
جعلوك قيدا والقيود محيطة
بهم وقد ألفت وما ألفوك
غرسوا الونى في جذعك العالي ولم
تجدي محبا وامقا يأسوك
أودى بجدتك الزمان وما نرى
إلا عنيدا لم يزل يجفوك

شعر قصير عن اللغة العربية للاطفال 

مع مزيدٍ من الأبيات الشعرية التي تتناسب مع الأطفال، ما نعرضه كالتالي:

  • يقول الشاعر يحيى الحمادي: 

رَبِيبَةَ الوَحيِ.. يا مَن باسمِها نَزَلَا * * * تَمَايَلِي, عَنكِ إنِّي قائِلٌ غَزَلَا
قلبي ذُكِرْتِ فَأَمسى غازِلًا دَمَهُ * * * قَصِيدةً ليسَ يُحنِي رَأسَها خَجَل
بيني وذِكراكِ إرثٌ لم يزل عَبِقًا * * * يَطوي العُصُورَ, و آتٍ يَقطَعُ الأزَلا
مِن مَهبطِ الضَّادِ, مِن (لامِيَّةٍ) لَمَسَت * * * لامَ الكَلامِ.. إلى أنْ قَطَّرَت عَسَلا

شعر عن اللغة العربية للأطفال بالصور 

هي مجموعة من الصور، والتي كثيرًا ما يُفضلّها الأطفال لتسهيل عملية حفظ الأبيات الشعرية لديهم، وتحمل هذه الصور بعضًا من الأبيات الشعرية، والتي منها:

شعر عن اللغة العربية للأطفال بالصور 
شعر عن اللغة العربية للأطفال بالصور 
شعر عن اللغة العربية للأطفال بالصور 
شعر عن اللغة العربية للأطفال بالصور 
شعر عن اللغة العربية للأطفال بالصور 
شعر عن اللغة العربية للأطفال بالصور 

نصلُ بهذا القدر لِختام مقالنا، والذي يحمل العنوان قصيدة عن اللغة العربية للاطفال بالفصحى سهلة وقصيرة، حيث تنقلّنا ضمن فقراته بمجموعة مميزة من أجمل الأبيات الشعرية التي جاءت تغنيًّا باللّغة العربية، لتُعزّز مكانتها في الأنفس، وتُجدّد مشاعر المحبة تجاهها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *