موعد اليوم العالمي للتصدي ضد التنمر 2024

اليوم العالمي للتصدي ضد التنمر

موعد اليوم العالمي للتصدي ضد التنمر 2024 والذي يحتفل به العديد من الدول لمكافحة التنمر بكافة صوره سواء التنمر اللفظي الذي يتم بإلقاء بعض الشائعات، أو السخرية من شخص من ذوي الاحتياجات الخاصة أو التنمر بالتعدي بالضرب أو التنمر الإلكتروني من خلال نشر بعض الصور والتعليقات الغير أخلاقية التي تؤثر على حياة الشخص بشكل سلبي، وتدمر حالته النفسية، وعبر موقع مقالاتي سيتم التعرف على موعد اليوم العالمي للتصدي ضد التنمر.

موعد اليوم العالمي للتصدي ضد التنمر 2024

قد أعلنت الأمم المتحدة بوجود يوم محدد لمكافحة التنمر وهو اليوم العالمي للتصدي ضد التنمر، وقد حددت ذلك في 4 من شهر مايو من كل عام، وذلك كان في عام 2012 ومن هنا أصبحت معظم دول العالم تحدد يوماً لمكافحة التنمر حيث اتخذت بعض البلدان يوم 28 فبراير ليكون يوم مكافحة التنمر، وهذه البلدان هي أستراليا، فرنسا، نيوزيلندا، المملكة المتحدة، الولايات المتحدة، لبنان، أما بالنسبة لدولة كندا، فهي تقوم بالاحتفال بهذا اليوم في 27 فبراير، وتقوم أيضًا بالاحتفال بيوم القميص الوردي لمكافحة التنمر في يوم آخر.

اقرأ أيضًا: ما هو علاج التنمر وأسبابه وأنواعه

الأصل في الاحتفال بيوم القميص الوردي لمكافحة التنمر

قد تعرض طالب في الصف التاسع للتنمر من باقي زملائه في المدرسة؛ بسبب أنه يرتدي قميصاً وردي، وقام كل من ديفيد شيبارد وترافيس برايس من بيرويك في نوفا سكوتيا بشراء 50 قميصاً وردي وتوزيعهم على عدد من الأشخاص لارتدائهم والوقوف للتصدي ومكافحة التنمر، لذلك قام رودني ماكدونالد حاكم نوفا سكوتيا بتحديد يوم للتصدي للتنمر وهو يوم الخميس الثاني من شهر سبتمبر، بالإضافة إلى آخر أربعاء من شهر فبراير الذي يتم فيه الاحتفال أيضًا لمكافحة التنمر.

اقرأ أيضًا: اسباب العنف واضراره وما هي الحلول للتغلب عليه

الهدف من تحديد يوم لمكافحة التنمر

الهدف من الاحتفال بهذا اليوم هو القضاء على التنمر الذي أثبتت الدراسات أن يحتل نسبة عالية بين الأطفال خاصة في سن المراهقة؛ حيث إن من بين أربعة أطفال يُتَنَمَّر على طفل واحد، وأن هذه المشكلة لم تتوقف ولم يتم السيطرة عليها، وما زالت قائمة، وأكدت بعض الدراسات أيضًا أن يوجد نسبة كبيرة من الأشخاص الذين يتعرضون للانتحار بسبب التنمر لذلك لابد من إيجاد حلول للتصدي لهذه المشكلة من خلال القيام بهذا الاحتفال في ذلك اليوم في جميع الأماكن التي يوجد بها تجمعات وحث المعلمين على أهمية منع التنمر بين الأطفال والتصدي له.

اقرأ أيضًا: اذاعة مدرسية عن التنمر.. أهمية ظاهرة التنمر المدرسي وآثارها

اليوم الدولي لمكافحة التنمر في المدارس

قام أعضاء منظمة اليونسكو بتحديد يوم الخميس الثاني من شهر نوفمبر بأنه يوم التصدي للتنمر المدرسي؛ لأنها مشكلة كبيرة تصيب نفسية الطفل في سن مبكر، لكنها تظل معه لسنوات طويلة تؤثر على نفسيته، وعادة ما يكون هذا التنمر من شخص قوي تجاه شخص أضعف منه، ويوجد عدة صور لهذا التنمر وهو التنمر اللفظي، أو التنمر الهجومي، أو القيام بحركات تزعج الطفل الذي يُتَنَمَّر عليه، أو نشر بعض الشائعات التي تؤذي نفسية الطفل ولا بد من تبني الأخصائيين النفسيين هؤلاء الأطفال ودعمهم نفسيًا لعدم تعرضهم للإيذاء النفسي الذي من الممكن أن يصاحبهم طوال العمر.

الاحتفال بالتصدي للتنمر الإلكتروني

من ضمن أشكال التنمر المدرسي هو التنمر الإلكتروني أيضًا الذي يتمثل في التشهير بشخص أخلاقي، أو السخرية من شخص معاق، أو نشر صور غير حقيقة لأشخاص بهدف إيذائهم، أو إرسال بعض التعليقات الغير لائقة التي تدمر نفسية هذا الشخص، أو إرسال بعض الفيروسات على جهاز الكمبيوتر لإلحاق الضرر به، وحددت الأمم المتحدة يوماً للاحتفال به للتصدي له ومنع العدوان والعنف الذي يحدث بين الشباب على شبكات الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي، والتي تسبب الكثير من الآثار السلبية على الشخص الذي تم التنمر عليه، حيث تقوم الأمم المتحدة بتعليم المعلمين كيفية التصدي للتنمر، وذلك عبر الكثير من المنصات عبر الإنترنت، وعلى جميع مواقع التواصل الاجتماعي أيضًا، بالإضافة إلى مشاركة اليونسكو في المنتديات العالمية في مواجهة التنمر الإلكتروني.

في نهاية مقال موعد اليوم العالمي للتصدي ضد التنمر 2024 تقوم العديد من الدول بالاحتفال لمواجهة التنمر الذي يلحق بعض الأطفال بالكثير من المشاكل النفسية التي قد تدفعهم إلى الانتحار، والتي يتم فيها تعليم المعلمين والأخصائيين النفسيين المسؤولين عن الصحة النفسية للأطفال في المدارس كيفية تصدي هذا التنمر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *