اكتشف نفسك


اكتشف نفسك

كلنا نمضي في هذه الحياة يربطنا بهذا الطريق مشاعر وبشر وأماكن، مشاعر تحركنا وبشر نقابلهم وأماكن نعيش فيها.

وفي كثير من الأحيان تخدعنا المشاعر ويخذلنا البشر ونترك الأماكن التي عشنا فيها.

لحظة تساؤل هل انتهى الطريق وهل توقفت الحياة؟  الإجابة تجدها داخل نفسك التي لم تكتشفها فإن كانت المشاعر والبشر والأماكن التي انتهت لم تضف إليك  وكسرتك فأنت العائق الذي يقف أمام نفسك لتبدأ من جديد .


العائق ليس في المشاعر والبشر والأماكن ولكن نفسك  الصلبة التي تنكسر عند أول عاصفة تمر بها ربما من أثر الصدمة وربما لأن خبرتك قليلة وفي كثير من الأحيان بسبب العمر.

فالغصن الأخضر من الصعب كسره  ولكنك تكسره  ومن السهل أن يكون مرنا ولكنك بصلابتك تجعله يابس تماما مثل نفسك وليس هذا معناه ألا نتألم أو نحزن أو نبكي ولكن ماهي مساحة ووقت الألم والحزن والبكاء ؟  فهناك أناس يمضوا  حياتهم  متنقلين بين هذه المراحل وتراهم محلك سر لا تقدموا ولا تراجعوا ولكنهم انكسروا بشدة وباءت كل محاولات الاصلاح بالفشل والسبب عدم القدرة على مواجهة الألم والحزن والبكاء بالمرونة والتغير.

ليس من الكياسة أن تكون صلبا غير قادر على التغير عند مواجهة أي واقع أليم فالخاسر في هذه المعركة هي نفسك فالحياة ستمضي بك أو بدونك والطريق لن ينتهي لأنك توقفت.

والأمر قد يبدو سهلا ولكنه في الحقيقة صعب ويحتاج إلى كثير من المجهود لتكون مرنا وقابل للتغير.

والأمر بيدك وحدك والخيار خيارك إما أن تنجح أو تفشل وفي كلا الحالتين نفسك هي المفتاح لكل نجاح.

وللحديث بقية…

 

التعليق من فيس بوك

Please complete the required fields.
اختر سبب التبليغ واكتب تفاصيلة .. ويمكنك ايضا التبليغ بشكل اسرع عن طريق صفحتنا فى فيس بوك



Like
Like Love Haha Wow Sad Angry

تقييم القراء. من فضلك قيـم هذه المقالة :
نجمه واحدهنجمتان3 نجوماربع نجومخمس نجوم (1 صوت, بتقييم: 7.00 من 5)
Loading...


عن الكاتب

تلك الروح الحرة المتمردة...أسيرة تحلم أن تشق عنان السماء حيث لا حدود للحرية ولامكان للأسر .
  • تواصل مع Fatma El Zahraa Khalil: