شاهد السفاح الذي تخطت جرائمه جرائم ريا وسكينا


شاهد السفاح الذي تخطت جرائمه جرائم ريا وسكينا
السفاح التوربينى


بداية

قال عن نفسيته أنه عندما كان عمره 12 عاما ، كان قد أعتاد ترك منزله والعمل بأحدي كافتيريات السكة الحديد بالقاهرة إلا أنه وقع في قبضة بلطجي أسمة عبده توربيني الذي استعار اسمه فيما بعد أستولي على نقوده ثم هتك عرضه وقام برمية من أعلى القطار فسقط على قطعة من الحديد مما تسبب في إصابته بعاهة مستديمة في وجهة مما تسبب في إصابته بعقدة نفسية وقرر أن ينتقم من المجتمع كله.

وكانت الجريمة الأولي
من هذه العصابة ظهر يوم الاثنين الموافق 27 نوفمبر 2006. عندما عثر عدد من العاملين بمحطة مترو أنفاق شبرا الخيمة علي جثة طفل داخل سرادب أسفل المحطة.
كيف يستدرجوا الأطفال
فهم يستدرجون هؤلاء الأطفال من الشوارع بزعم التسول. ثم يعتدون عليهم جنسياً ويقومون بقتلهم بإلقائهم من فوق القطارات حتي تتوه معالمهم حيث تدوسهم القطارات القادمة
حيث يقوما بـ بتكتيف هؤلاء الضحايا بملابسهم الداخلية فوق القطار “التوربيني” الذي يستقله مع الضحية من القاهرة ومعه باقي أفراد العصابة حيث يعشق التوربيني “التسطيح” فوق هذا النوع من القطارات لوجود مكان منخفض بها يتمكن فيه من الاعتداء الجنسي علي الضحية. ثم يلقيه فوق شريط السكة الحديد


تم القبض علي أفراد العصابة
تم القبض علي أول متهم في هذه العصابة أحمد سمير عبدالمنعم “18 سنة” وشهرته “بقو”
ثم تم القبض علي محمد عبد العزيز السويسي الشهير ب “بالسويسي”

جرائم التوربيني و عصابته
قتل و أغتصاب 32 طفل علي مدار 17 سنة

نهاية التوربيني
قضت محكمة النقض بتأييد الحكم الصادر بالإعدام ضد التوربيني ومساعده فرج محمود السيد وشهرته «حناطة» بالإعدام شنقا
وتم تنفيذ حكم الإعدام فيهم يوم 16 ديسمبر 2012

السؤال الذي نطرحه
هل كل السفحين قد تعرضوا إلى أضرار نفسية في صغرهم ؟
وهل للجينات دخل في ذلك السلوك الإجرامي ؟

التعليق من فيس بوك

Please complete the required fields.
اختر سبب التبليغ واكتب تفاصيلة .. ويمكنك ايضا التبليغ بشكل اسرع عن طريق صفحتنا فى فيس بوك



Like
Like Love Haha Wow Sad Angry

تقييم القراء. من فضلك قيـم هذه المقالة :
نجمه واحدهنجمتان3 نجوماربع نجومخمس نجوم (لم يتم التقييم من قبل ..كن أول من يقيم هذه المقالة)
Loading...