حقائق تترسخ في فؤادك عند أداء صلاة الوتر


حقائق تترسخ في فؤادك عند أداء صلاة الوتر
صلاة الوتر

إن الرجل العظيم لا يوصي إلا بعملٍ عظيم، وإن الخاسر هو الذي يُعرض عن نصائح العظماء، ويُقبل على نصائح الوضيعين، مُلقياً وراء ظهره قول الشاعر ” ما كلُّ مؤتٍ نَصحه بلبيب “، وقد أوصى نبينا العظيم محمد صلى الله عليه وسلم الصحابي أبي هريرة رضي الله عنه بأن يوتر قبل أن ينام، فما إن تلقّى الصحابي نصيحته حتى عاهد نفسه على ألا يدع صلاة الوتر حتى يموت.

يهدأ الليل ويخبو صخب الناس وضجيجهم، فترى العابد يقوم إلى مصلّاه، مقبلاً على الله، مشرعاً بصلاة ثلاث ركعاتٍ من الوتر، يقرُّ في كل ركعةٍ منها بحقيقةٍ عظيمةٍ من حقائق الوجود.

ففي الركعة الأولى التي يسنُّ فيها قراءة سورة الأعلى”، تراه معظّماً لربه الأعلى


{ الذي خلق فسوّى، والذي قدّر فهدى } ، وما إن يصل إلى قوله تعالى { قد أفلح من تزكّى } حتى يمر في ذاكرته شريطٌ لأمراض قلبه من عُجبٍ وكبر، أو من حقدٍ وحسد، أو من غير ذلك من أمراض القلب المتنوعة، فيعلم أنه لابد له من أن يزكّي نفسه ويخلّصها من شوائبها، بالأذكار تارةً وبالدعاء تارةً أخرى.

تأتي الركعة الثانية التي يسن فيها تلاوة “سورة الكافرين”، فيدرك العبد من خلالها حقيقة انفصال عقيدة المسلم عن عقيدة غيره من المشركين والكفار، مما لا يدع مجالاً للخلط بين عقيدة التوحيد المعظِّمة لله وبين عقيدة الشرك التي تفتري على الله ما لم ينزّل به سلطاناً، وهذا ما يزيده ثباتاً إلى ثباته وتمسكاً بعقيدته ولو كره الكافرون.

أما الركعة الثالثة التي يسن فيها قراءة “سورة الإخلاص”، فبها يزداد معنى التوحيد رسوخاً في صدره، فالله هو الذي تصمد إليه جميع الخلائق، وعليه وحده اعتمادها، فلا تعبد سواه، ولا ترجو إلا إياه، فمن لم يعتريه نقصٌ بأن لا والدٌ أنجبه ولا ولدٌ خلّفه، ولا شريكٌ أعانه على خلق السماوات والأرض، فإن هذا هو شأن العبيد معه، وما إن تستقر هذه المعاني في نفس العبد، ويدركها بعقله، حتى يجد رغبةً كبيرةً بأن يطلب من هذا الإله العظيم الهداية والعافية والنصر والموالاة، وأن يبارك له ما أعطاه، ويقيه شر ما قضاه، فيأتي هذا الدعاء بعد الرفع من الركوع الثالث، ليبث العبد إلى ربه ما اختلج في صدره، وما إن يختم صلاته، حتى يجد أثقالاً من الهموم قد تبددت، وأن سكينةً وطمأنينةً قد حلّت، لا يعلم مدى جمالها إلا من عاشها.

بقلم: محمد الريس

التعليق من فيس بوك

Please complete the required fields.
اختر سبب التبليغ واكتب تفاصيلة .. ويمكنك ايضا التبليغ بشكل اسرع عن طريق صفحتنا فى فيس بوك



Like
Like Love Haha Wow Sad Angry

تقييم القراء. من فضلك قيـم هذه المقالة :
نجمه واحدهنجمتان3 نجوماربع نجومخمس نجوم (لم يتم التقييم من قبل ..كن أول من يقيم هذه المقالة)
Loading...


عن الكاتب

عضويه غير حقيقيه تنسب اليها المحتوى الذى يضيفه الزوار
  • تواصل مع زائر: