إذاعة مدرسية عن يوم المرأة العالمي 2024

إذاعة مدرسية عن يوم المرأة العالمي

إذاعة مدرسية عن يوم المرأة العالمي 2024، فالمبادئ التي يكرسها الإنسان خلال مسيرة حياته، تتولد من خلال نشأته وتربيته السليمة على الأخلاق والفضيلة وتقدير الناس، وتعتبر المدرسة أهم مؤسسة تعليمية يكتسب منها الإنسان في بداية نشأته الكثير من القيم والمبادئ، حيث تتبلور في مراحلها المختلفة مواقفه الإيجابية أو السلبية التي ستنعكس في المستقبل على معتقداته وإيمانه بكافة القضايا الهامة، وفي مقالنا اليوم عبر موقع مقالاتي سوف نقدم اذاعة مدرسية عن اليوم العالمي للمرأة متكاملة العناصر.

مقدمة إذاعة مدرسية عن يوم المرأة العالمي

بسم الله الرحمن الرحيم، والحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على خير الهدى الصادق الأمين، أما بعد:

إخوتي وأخواتي هيئة التدريس، أبناؤنا وبناتنا الطلاب، نقف وإياكم اليوم في هذا الحفل الكريم عبر أثير إذاعتنا المدرسية، تقديراً منا واحتراماً لأحد أهم المكونات الأساسية لأي مجتمع في أمتنا والأمم الأخرى، والذي نحتفل به كل عام بهذا اليوم الواقع في الثامن من آذار مارس، تحت اسم يوم المرأة العالمي، كتعبير بسيط عن مدى تقدير العالم للإنجازات التي قدمتها المرأة، فهي الأم التي أنجبت وربت وتعبت، والمعلمة التي أنشئت وأسست، والعاملة التي بأيديها صنعت ونسجت، والمحامية التي صانت حقوق الناس وعنها دافعت، والطبيبة والممرضة والمهندسة والسياسية وكل ما يشمله المجتمع، فما أعظم ما قدمته المرأة لنا ولمجتَمعاتنا ولأمتنا ولسائر الأمم في العالم، وفي هذا اليوم، وفي كل يوم، يجب أن نكرس أنفسنا للتعبير عن مدى امتناننا وشكرنا لما قدمته.

إذاعة مدرسية عن يوم المرأة العالمي

في هذا اليوم العالمي للمرأة، تحتفل كافة الدول التي تعترف بهذا كيوم هام في حياة الأمم، وضمن فعاليات الاحتفال بهذا اليوم في هذه الدول، تشارك كافة المؤسسات الحكومية التابعة للدولة به، وفي مقدمتها المؤسسة التعليمية التي تربي الأجيال على المبادئ والقيم التي تؤمن بها أمة ما، بما في ذلك المدارس بهيئتها التدريسية والطلاب، ولهذا الاحتفال ترتيب وتجهيز معين، بحيث يشارك فيه الطلاب والطالبات بفقرات يتم تحضيرها من قبلهم تحت إشراف المعلمين، ومن خلال السطور القادمة سوف نقدم إذاعة مدرسية كاملة العناصر للاحتفال بهذه المناسبة العظيمة.

فقرة القرآن الكريم عن المرأة

أعزائي الطلاب، خير ما نبدأ به احتفالنا بكلام من كتاب الله العظيم، فمن أكرم من الله الذي خلق بني آدم وكرمه عن باقي خلقه، ومن هذا الكرم كان للمرأة نصيبها، فذكرها الله وأوصانا بها في عدة آيات من كتابه الحكيم، والتي سيتلو علينا بعضها الطالب….. فليتفضل مشكوراً:

  • أصدقائي وصديقاتي الطلبة، لقد أوصانا الله بالإحسان إلى أهم امرأة في حياة كل إنسان، ألا وهي الأم، إذ قال تعالى في كتابه العزيز: {وَصَّيْنَا الْإِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَانًا حَمَلَتْهُ أُمُّهُ كُرْهًا وَوَضَعَتْهُ كُرْهًا وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلَاثُونَ شَهْرًا}.[1]
  • كما أوصانا الله بحسن الخلق مع النساء واحترامهن واحترام رأيهٌن، إذ قال تعالى في كتابه العزيز: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا يَحِلُّ لَكُمْ أَنْ تَرِثُوا النِّسَاءَ كَرْهًا وَلَا تَعْضُلُوهُنَّ لِتَذْهَبُوا بِبَعْضِ مَا آتَيْتُمُوهُنَّ إِلَّا أَنْ يَأْتِينَ بِفَاحِشَةٍ مُبَيِّنَةٍ وَعَاشِرُوهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ فَإِنْ كَرِهْتُمُوهُنَّ فَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَيَجْعَلَ اللَّهُ فِيهِ خَيْرًا كَثِيرًا}.[2]
  • ومن عظيم حكمة الله في عباده، أن ساوى بين المرأة والرجل في الثواب والعقاب، وهذا له دلالة على مدى العدل الذي خص به الله خلقه من الجنسين، إذ قال تعالى: {إِنَّ الْمُسْلِمِينَ وَالْمُسْلِمَاتِ وَالْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَالْقَانِتِينَ وَالْقَانِتَاتِ وَالصَّادِقِينَ وَالصَّادِقَاتِ وَالصَّابِرِينَ وَالصَّابِرَاتِ وَالْخَاشِعِينَ وَالْخَاشِعَاتِ وَالْمُتَصَدِّقِينَ وَالْمُتَصَدِّقَاتِ وَالصَّائِمِينَ وَالصَّائِمَاتِ وَالْحَافِظِينَ فُرُوجَهُمْ وَالْحَافِظَاتِ وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيرًا وَالذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ اللَّهُ لَهُمْ مَغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا}.[3]
  • وكان الإسلام أكثر إنصافاً للمرأة، إذ نبذ تقاليد الجاهلية في أكل مال المساء وحقهن في الميراث، قال الله تعالى: {لِّلرِّجَالِ نَصِيبٌ مِّمَّا تَرَكَ ٱلْوَٰلِدَانِ وَٱلْأَقْرَبُونَ وَلِلنِّسَآءِ نَصِيبٌ مِّمَّا تَرَكَ ٱلْوَٰلِدَانِ وَٱلْأَقْرَبُونَ مِمَّا قَلَّ مِنْهُ أَوْ كَثُرَ ۚ نَصِيبًا مَّفْرُوضًا}.[4]

فقرة الحديث الشريف عن المرأة

لقد علمنا نبي الله صلى الله عليه وسلم أن نقدر كل إنسان ونحترمه، وإنما جاءت رسالة الإسلام لتكرم الإنسان بعد أن تم استعباده في الجاهلية، وقد خص رسول الله المرأة في عدة أحاديث تلاها على أصحابه وأَوصاهم بها، ولذا دعونا نفسح المجال للطالب…. الذي يقرأ علينا بعضاً مما ذكره النبي في حق المرأة وتكريمها، فليتفضل مشكوراً:

  • زملائي وأصدقائي الطلبة وأحبتي في الله، لقد كان النبي الكريم من أحرص الناس على الرفق بالنساء، وقد أمر صحابته والمسلمين بذلك، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “مَن كانَ يُؤْمِنُ باللَّهِ واليَومِ الآخِرِ فلا يُؤْذِي جارَهُ، واسْتَوْصُوا بالنِّساءِ خَيْرًا؛ فإنَّهُنَّ خُلِقْنَ مِن ضِلَعٍ، وإنَّ أعْوَجَ شَيءٍ في الضِّلَعِ أعْلاهُ، فإنْ ذَهَبْتَ تُقِيمُهُ كَسَرْتَهُ، وإنْ تَرَكْتَهُ لَمْ يَزَلْ أعْوَجَ، فاسْتَوْصُوا بالنِّساءِ خَيْرًا”.[5]
  • كما حثنا رسول الله على احترام المرأة وَتأديبها وتعليمها، وعدم تركها لبراثم الجهل تطال منها، سواء كانت أماً أو أختا أو ابنتاً أو حتى أمةً، إذ قال رسول الله عليه الصلاة والسلام: “ورجلٌ كانَت عندَه أَمَةٌ يطؤُها فأدَّبَها فأحسنَ تأديبَها ، و علَّمَها فأحسَنَ تعليمَها، ثمَّ أعتقَها فتزوَّجَها، فلَهُ أجرانِ”.[6]
  • كمل رفع الإسلام والنبي الكريم من شأن المرأة، إذ وضعها في رتبة النعم التي أنعم الله بها على الإنسان، قال المصطفى في الحديث الشريف: “الدُّنْيَا مَتَاعٌ، وَخَيْرُ مَتَاعِ الدُّنْيَا المَرْأَةُ الصَّالِحَةُ”.[7]

كلمة عن يوم المرأة العالمي

إخواني وأخواتي الطالبات، بعد أن سمعنا من زملائكم الطلاب ما تيسر لهم من كلام الله وقرآنه الحكيم، وتباركت آذاننا بسماع ما قاله النبي الكريم، سوف يلقي علينا زميلكم الطالب….. كلمة عن هذا اليوم، فليتفضل إلى المنصة وله جزيل الشكر:

خير ما نبدأ به قولنا، أن بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، والحمد لله الذي جعلنا من عباده الطائعين، وأما بعد:

فقد اجتمعنا اليوم في هذا الحفل الكريم، في ذكرى يحتفل بها العالم بأجمعه لما تحمله من قيم إنسانية عميقة، فيوم المرأة العالمي الذي نحن في صدد استذكاره معاً في حفلنا، لا نحتفي به لتكريم النساء لإنجَازاتهن البارزة في مجالات مختلفة فقط، بل لأنه ساعد أيضاً في تعزيز دعم حركات حقوق المرأة والمشاركة الفعالة لها في السياسة والاقتصاد وغيرها الكثير، وخلف هذا اليوم الذي تم إقراره كيوم رسمي عالمياً منذ عام 1975م، يقف تاريخ طويل يعود لعقود من النضال والكفاح بدءاً من العام 1908 للميلاد، الذي قادته النسوة حول العالم لِينلن حُقوقهن كجزء فاعل في مجتمع، لا يقل فيه قدرهن عن قدر الرجال، فالمرأة هي الأم والأخت، والزوجة والبنت، وحقها واجب علينا كما أمرنا الله ورسوله، فكما سمعنا عن نساء مجاهدات ومناضلات في عهد النبي، فنحن اليوم نرى نساء مناضلات في مجالات أخرى مهمة، فالمعلمة تناضل في سبيل نشر العلم، والطبيبة تناضل في سبيل الحفاظ على حياة الناس، والمحامية تناضل في سبيل صون حقوق البشر، وغير ذلك الكثير من مجالات النضال، فسلام على كل امرأة ناضلت في الأرض بدمها أو بصوتها أو بقلبها، وسلام على من صان حق المرأة ودافع عنها، ونهاية القول، أشكر لكم حسن استماعكم، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته وعلى كل من نصر الحق.

فقرة قصيدة عن يوم المرأة العالمي

على مر دهور من الزمن، لم يقصر الأدباء في مناصرة المرأة، وفي ميادين الشعر، ليس هناك أجمل من لغتنا العربية، عندما ترتصف كلماتها العربية المقفاة والموزونة، لتنصف المرأة حقها من الأدب والشعر، وهنا سنُفسح المجال للطالب… ليطرب آذاننا بأجمل ما قاله شعراؤنا في وصف مكانة المرأة في المجتمع، فليتفضل مشكوراً:

في تكريمها منذ الأزل 

اياحواءُ معذرة ً

لغاتُ الكونِ لا ترقى

إلى ادراكِ ألفاظٍ

تجوب َالغربَ والشرقا

لتشكرَ من قد انتشلتْ

بطوقِ نجاتِها الغرقى

ببحرٍ فيه أمواج ٌ

ولو فى موجِه تُلقى

فأمُ مسيحِنا أنتِ

ومن لكَليمنا القَى

كذا وخديجةٍ كنتِ

وزهراءِ ومن تشقى

لتصنع بالعنا رجلاً

ويبقى قلبُها الأنقى

وانت الامُ بل اختى

وزوجي ومن به أرقى

الى ادراك جناتٍ

سيسكنُ قصرها الأتقى

وبنتى ثم خالاتى

وَعماتى ومن تبقّى

بهن بشاشتى ابداً

برغم تحجرِ الحمقى

ومن مهدي الى لحدي

وحتى خالقي ألقى

ولستى شِطر مجتمعي

فأنتِ الكل بل أرقى

فقرة هل تعلم عن يوم المرأة العالمي

عبر عقود من الزمن، خاضت المرأة من أجل نفسها وأطفالها ومجتمعها، أعتى الحروب بدمها وصوتها وفعلها دون خوف أو جبن، وهذا اليوم الذي يقر به العالم في معظمه حالياً، هو نتاج الكفاح الذي خاضته المرأة في هذا العصر والعصور السابقة، ولا بد أن نعرف ما خفي علينا عن معلومات وحقائق حول هذا اليوم، وهذا ما سنتعرف عليه من خلال فقرة هل تعلم، التي يقدمها لنا الطالب…. فليتفضل مشكوراً:[8]

  • هل تعلم أن يوم المرأة العالمي الذي نحتفل به اليوم يعود تاريخه إلى العام 1908م.
  • هل تعلم أنه انطلقت شرارة هذا اليوم بعد المظاهرات التي جرت في الولايات المتحدة الأمريكية في مطلع القرن العشرين الماضي.
  • هل تعلم أنه تم تسجيل أول يوم عالمي للمرأة في الولايات المتحدة في 28 فبراير 1908م، ولم تحتفل به إلى أمريكا حينها.
  • هل تعلم أنه كان هناك أكثر من تاريخ واحد للاحتفال باليوم العالمي منذ بدايته مطلع القرن الماضي.
  • هل تعلم أن أول من اقترح أن يكون هذا اليوم عالمي هو الناشطة الألمانية في حقوق المرأة كلارا زيتكين.
  • هل تعلم أنه لازال هناك دول لحد اليوم لم تعترف بهذا اليوم، ولم تمنحه كيوم عطلة رسمية.
  • هل تعلم أنه تم اختيار اللون الأرجواني، بالإضافة إلى اللونين الأبيض والأخضر للاحتفال بهذا اليوم.

فقرة سؤال وجواب عن يوم المرأة العالمي

هذه الذكرى التي نحتفي بها اليوم بوجود الحضور الكريم، يعود تاريخها إلى مطلع القرن العشرين، وبين هذه الفترة الطويلة وحتى إعلان هذا اليوم من قبل المجتمع الدولي، كان هناك الكثير من الأحداث، والتي سوف نسترجعها معاً من خلال فقرة سؤال وجواب، التي يقدمها لنا الطالب….. فليتفضل مشكوراً:[8]

  • سؤال: من هو أول من اقترح إقامة يوم عالمي للمرأة؟
  • جواب: أول من اقترح إقامة يوم عالمي للمرأة هي الناشطة الألمانية في حقوق المرأة كلارا زيتكين.
  • سؤال: أين وفي أي عام اقترح إقامة يوم عالمي للمرأة؟
  • جواب: اقترح إقامة يوم عالمي للمرأة عام 1910م في المؤتمر الدولي الثاني للمرأة العاملة في كوبنهاغن في الولايات المتحدة الأمريكية.
  • سؤال: ما هو تاريخ الاحتفال باليوم العالمي للمرأة أول مرة؟
  • جواب: تم الاحتفال باليوم العالمي للمرأة أول مرة بتاريخ 19 مارس آذار من العام 1911م.
  • سؤال: من هي الدول التي احتفلت باليوم العالمي بتاريخ 19 مارس؟
  •  جواب: الدول التي احتفلت باليوم العالمي بتاريخ 19 مارس هي النمسا والدانمارك وألمانيا وسويسرا.
  • سؤال: متى تم الإعلان عن 8 مارس يوم المرأة العالمي، ومن الذي أعلنه؟
  • جواب: تم الإعلان عن 8 مارس يوم المرأة العالمي في العام 1975م، وقد صدر هذا الإعلان عن هيئة الأمم المتحدة.
  • سؤال: متى أعلنت الأمم المتحدة يوم المرأة العالمي كعطلة رسمية؟
  • جواب: أعلنت الأمم المتحدة يوم المرأة العالمي كعطلة رسمية في العام 1977م.

خاتمة إذاعة مدرسية عن يوم المرأة العالمي

إلى هنا أخوتي وأحبائي في الله، ينتهي هذا الحفل الكريم، ولكن لن ينتهي النضال من أجل هذه القضية التي يعبر عنها هذا اليوم، الذي كان لنا الشرف وإياكم أن نكون إحدى فاعلياته، لنؤكد معاً مدى ضرورة هذا اليوم وأهميته بالنسبة للأمة والمجتمع والعالم بأسره، وقبل أن نختم حفلنا هذا، لا بد من التذكير على ضرورة الاصطفاف إلى جانب المرأة في قضاياها المحقة، وتقديم كافة أنواع الدعم لها، حتى تقوى بنا ونقوى بها، فالمرأة تكمّل المجتمع كما يكمله الرجل، ولا يسمو المجتمع إلا بكليهما، وفي الختام، نسأل الله الصحة والعافية لنا ولكم، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

إذاعة مدرسية عن يوم المرأة العالمي pdf

الطلاب هم الأشبال الناشئة في عرين الأمة والمجتمع، ولذلك يعتبر أمر نشأتهم وتربيتهم على مبادئ الوطن وما يؤمن به، من أهم القيم التي يجب أن يتم تعليمها لهذا الجيل الناشئ في هذه المرحلة العمرية، وهذا يقع على عاتق المدرسة والمؤسسة التعليمية ككل، من خلال الفعاليات التي تطلقها لتكريس هذا الهدف، ونظراً لأهمية هذه الإذاعة المدرسية التي نسردها في هذا المقال، نقدمها كملف pdf يمكن تحميله “من هنا“، ليتم الاستفادة منها بالشكل المناسب.

إذاعة مدرسية عن يوم المرأة العالمي doc

تختلف أساليب الاستفادة من الإذاعة المدرسية التي قدمناها من خلال هذا المقال، وذلك باختلاف الهدف أو الغاية المطلوبة منها، ولتوسيع دائرة الفائدة هذه، نقدم هذا المقال كملف doc يمكن تحميله “من هنا“، حتى يتسنى للقراء التعامل معه كملف وورد، ليسهل طباعته على الورق. 

مقالات مقترحة

نرشح لكم أيضًا قراءة المقالات التالية:

وبهذا القدر نصل إلى نهاية مقالنا الذي كان بعنوان إذاعة مدرسية عن يوم المرأة العالمي 2024، والذي قدمنا من خلاله إذاعة مدرسية مكْتملة العناصر عن يوم المرأة العالمي، بما في ذلك مقدمة وخاتمة تليق بهذا اليوم، كما قدمنا هذا المقال كملف pdf وdoc ليكون بالمقدور الاستفادة منه بكافة المجالات.

المراجع

  1. ^ سورة الأحقاف , الآية 15
  2. ^ سورة النساء , الآية 19
  3. ^ سورة الأحزاب , الآية 35
  4. ^ سورة النساء , الآية 7
  5. ^ صحيح البخاري , أبو هريرة، البخاري، 5185، صحيح
  6. ^ صحيح الأدب المفرد , أبو موسى الأشعري، الألباني، 150، صحيح
  7. ^ صحيح مسلم , عبد الله بن عمرو، مسلم، 1467، صحيح
  8. ^ internationalwomensday.com , History of International Women's Day , 26/01/2024

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *