التصنيفات
آراء وخواطر

اين اكتوبر اليوم؟


في شهر اكتوبر من كل عام يحتفل الشعب المصري بانتصارات اكتوبر المجيدة والتي انتصر فيها الجيش المصري علي العصابة الصهيونية المتمركزة في تل ابيب تحت ما يسمي دولة اسرائيل وهي في الحقيقة احتلال سافر علي ارض فلسطين العربية

ففي كل عام في السادس من اكتوبر يحتفل المصريين بهذا النصر المجيد وعلي مدار ٤٦ عاما  وتختلف الاحتفالات بين عاما واخر بين جموع المصريين وبشتي افكاراها ويهتم الاعلام المصري دائما بعرض فقرات تبين مدي قوة الجيش المصري وامكانياته في التصدي لاي تعدي علي الدولة المصري

كما ايضا يدرس انتصار اكتوبر في مراحل تعليمية مختلفة علي مستوي جميع المراحل التعليمية

ولكن ،،،

نجد ان كل الاحتفالات والدراسة تهتم بنصر اكتوبر شكلا ولا ننكر ان الاعلام المصري يحاول بشتي الطرق الاحتفال بهذا النصر المجيد

ولكن علي مدار سنين كثيرة لن ابالغ اني ع دراية كاملة بهذه الحرب الاسطورة

فاجيال عديدة انت بعد هذا الانتصار لا تعلم عنه الا يوم ٦ اكتوبر الساعة ٢ الظهر

اجيال عديدة لا تعي فعلا ان انتصار اكتوبر لم يكن انتصار ست ساعات فقط

اكتوبر الروح الاخلاقية والقتالية الجماعية

فعندما نقرأ عن بطولات اكتوبر نجدها بدات في الاصل يوم ٥ يونية عندما  خسرت مصر بعض من قواتها وعدادها فكان يوما عصيبا علي المصريين والامة العربية حيث روجت عصابة الصهاينة لهذا اليوم علي انه انتصار مزعوم لجيش لا يقهر

ولكن بارادة الله سبحانه وتعالى وقوة ارادة الشعب المصري جيشا وشعبا بكافة قطاعاته ومؤسساته علي مدار ست سنوات تهدمت اسطورة الصهاينة انهم جيش لا يقهر

هنا وهنا فقط .،

علينا ان نقف مع انفسنا وقفة طويلة نتدارس فيها بين ست سنوات استطاع المصريين ان يبهروا العالم بل علموا فيهم الدنيا كلها كيف استطاع المصريين هزيمة حكومة العالم متمثلة في عصابة صهيونية عنصرية

لم يكن ابدا نصر اكتوبر وليد لحظة او ساعة

نصر اكتوبر وليد سنوات عمل ونضال وكفاح وشقاء تكاتف عليه المصريين بكافة طوائفهم

السؤال الذي يروادني ويراود الكثير

اين اكتوبر اليوم ؟؟

نعم اين اكتوبر اليوم ونحن نري عصابة الصهاينة قد تمكنت من كل البيوت العربية بشتي الطرق

فقد اهملنا ثقافة القراءة وبالتالي نسينا ما صنعه اجدادنا وابائنا ولا نملك الا الاحتفال بانتصاراتهم

فان كل اب وكل ام اليوم اصبحوا مسؤلين مسؤلية كاملة عن طمث معرفة جيل اليوم عن هذا النصر

اكتوبر لم تكن ابدا معركة اسلحة ورصاصة فان كل النظريات العلمية والعملية تؤكد انه لا يمكن ان ينتصر الجيش المصري في حرب تملك فيها عصابة الصهاينة كل مقومات النجاح

ولكن المصري اثبت للدنيا والتاريخ انه خُلق ليغير نظريات الارض ليضع هو قوانين يسير عليها الاخرون .، فكان نصر اكتوبر

اكتوبر يا سادة روح وعلم واخلاق وثقافة فعلموا اولادكم اكتوبر الحقيقي  واعملوا به

اكتوبر لن ينتهي

#محمد_كشك