هل يجوز قراءة القران بدون وضوء من الجوال

كتابة أريج - تاريخ الكتابة: 3 يناير 2021 , 19:01 - آخر تحديث : 25 يناير 2021 , 17:01
هل يجوز قراءة القران بدون وضوء من الجوال

هل يجوز قراءة القران بدون وضوء من الجوال ؟ من الأسئلة الشائعة لدى المسلمين، فكثير من المسلمين يحتاجون لقراءة القرآن الكريم خارج المنزل فلا يجدون إلا هواتفهم الذكية للقراءة منها، وفي هذا المقال سنبين حكم قراءة القرآن من الجوال بدون وضوء، كما سنبين حكم مس المصحف وقراءته بغير وضوء، وسنوضح حكم قراءة الحائض للقرآن الكريم، ويساعدنا موقع مقالاتي في معرفة الأحكام الشرعية.

حكم مس المصحف وقراءته بدون وضوء

إن كثير من المسلمين لا يفرقون بين حكم مس المصحف من غير وضوء، وحكم قراءته من غير وضوء، وفيما يلي الفرق بين حكمهما:[1]

  • حكم مس المصحف من غير وضوء: قال جمهور أهل العلم أنه لا يجوز للمحدث الحدث الأكبر أو الحدث الأصغر أن يمس القرآن الكريم، إلا بحائل إذا أراد أن ينقله من مكان لأخر، كأن يأخذه في لفافة أو في جرابة، واستدلوا بحديث عمرو بن حزم رضي الله عنه، أن النبي -صلى الله عليه وسلم-كتب إلى أهل اليمن: “أن لا يمس القرآن إلا طاهر”.[2]
  • حكم قراءة المصحف من غير وضوء: من أراد قراءة القرآن وهو محدث حدث أصغر- كالبول والغائط والريح- فيجوز له قراءة القرآن من غير مسه مباشرة، أما من كان على جنابة فلا يجوز له مس المصحف أو قراءته بل يجب عليه الاغتسال أولًا، لما ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم، أنه كان لا يحجبه شيء عن القراءة إلا الجنابة، فعن علي -رضي الله عنه-: “أن النبي -صلى الله عليه وسلم- خرج من الغائط وقرأ شيئًا من القرآن، وقال هذا لمن ليس بجنب أما الجنب فلا ولا آية”.[3]

هل يجوز قراءة القران بدون وضوء من الجوال

يجوز لمسلم قراءة القرآن من الجوال، وذلك لأن كتابته في المصحف تختلف عن كتابته في الجوال، فهو عبارة عن ذبذبات تعرض ثم تزول وليست حروفا ثابتة كما في المصحف الشريف، كما أن الجوال يحتوي على القرآن وغيره من الأمور الأخرى، والمصحف لا يمسه إلا طاهر، كما في الحديث الشريف، وأما الجوال فلا يسمى مصحفًا، ولهذا لا يأخذ الجوال حكم القرآن الكريم، فيجوز مسه بغير طهارة، ويجوز دخول الخلاء به، ومع ذلك فالأفضل للمسلم قراءة القرآن من كتاب الله -عز وجل- مباشرةً، إذا لم يكن هناك ضرورة للمسلم من قراءته في الهاتف المحمول، كأن تعذر عليه الوضوء أو وجود مصحف، فإن القراءة من الهاتف المحمول تعد من الترف لاسيما أن القرآن الكريم متوفر.[4]

هل يقل الأجر إذا قرأ القران من الجوال

الأفضل في حالة قراءة القران الكريم، أن يفعل الإنسان ما يزيد به خشوعه، فإن زاد خشوعه بقراءة القرآن الكريم من حفظه، فهو أفضل، وإذا زاد خشوعه بقراءة المصحف، أو على الهاتف المحمول، فهو أفضل، فالضابط في المسألة هو ما يكون فيه خشوع أكثر لقلب المسلم وقال -تعالى-:” أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا”،[5] وقال -عز وجل-:”كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُولُو الْأَلْبَابِ”،[6] فمن السنة أن يقرأ المسلم القرآن بتدبر وحضور القلب، فإن كانت قراءته بتدبر لم ينقص أجره ولو قرأه من حفظه أو من الجوال.[7]

حكم قراءة الحائض للقران

لا يجوز للمرأة الحائض مس القرآن الكريم، واختلف الفقهاء في حكم قراءة الحائض للقرآن الكريم من غير مسه، على قولان وهما:[8]

  • لا يجوز للحائض قراءة القرآن حتى عن ظهر قلب: وهذا القول لبعض أهل العلم، فقد قاسوا منعها من القراءة على منع الجنب من القراءة بجامع أن كلاهما محدث حدث أكبر يوجب الغسل.
  • تقرأ القرآن عن ظهر قلب: أي من غير مس مباشر للقرآن أو عن حفظها له؛ لأن مدة الحيض والنفاس تطول وليستا كالجنب؛ لأن الجنب يستطيع أن يغتسل في الحال ويقرأ، أما الحائض والنفساء فلا تستطيعان ذلك إلا بعد طهرهما، فلا يصح القياس على الجنب، ولأن النبي-صلى الله عليه وسلم-  قال لعائشة لما حاضت في الحج: “افْعَلِي ما يَفْعَلُ الحَاجُّ، غيرَ أنْ لا تَطُوفي بالبَيْتِ حتَّى تَطْهُرِي”،[9] والحاج يقرأ القرآن ولم يستثنه النبي -عليه السلام- فدل ذلك على جواز القراءة لها.

ولمعرفة اداب قراءة القران شاهد أيضًا: اداب قراءة القران

وبهذا نكون قد أجبنا على سؤال هل يجوز قراءة القران بدون وضوء من الجوال ؟ فيجوز للمسلم قراءة القرآن بدون وضوء من الجوال، لأن كتابته في المصحف تختلف عن كتابته في الجوال، فهو عبارة عن ذبذبات تعرض ثم تزول وليست حروفا ثابتة كما في المصحف.

المراجع

  1. ^ binbaz.org.sa , حكم مس المصحف بغير وضوء , 2021-1-3
  2. ^ الراوي : عمرو بن حزم | المحدث : الدارمي | المصدر : تنقيح التحقيق الصفحة أو الرقم: 1/227 | خلاصة حكم المحدث : [إسناده حسن] , 2021-1-3
  3. ^ الراوي : علي بن أبي طالب | المحدث : ابن باز | المصدر : مجموع فتاوى ابن باز الصفحة أو الرقم: 150/10 | خلاصة حكم المحدث : إسناده جيد , 2021-1-3
  4. ^ سورة محمد - آية 24. , 2021-1-3
  5. ^ سورة ص - الآية 29. , 2021-1-3
  6. ^ binbaz.org.sa , حكم مس المصحف بغير وضوء , 2021-1-3
  7. ^ الراوي : عائشة أم المؤمنين | المحدث : البخاري | المصدر : صحيح البخاري الصفحة أو الرقم: 305 | خلاصة حكم المحدث : [صحيح] , 2021-1-3