حكم خروج الدم من الصائم

كتابة عبدالرحمن محمد - آخر تحديث: 24 أبريل 2020 , 13:04
حكم خروج الدم من الصائم

يُعد حكم خروج الدم من الصائم من الأحكام التي تشغل بال الكثيرين بسبب حدوث هذا الأمر بشكلٍ متكررٍ للعديد من الأشخاص، والصيام ركن من أركان الإسلام الخمسة التي فرضها الله على كل مسلم بالغ وعاقل، وهو يقربنا من الله تعالى ويبعدنا عن المعاصي والذنوب، ففيه نُكثر من الصلاة وأعمال الخير كما تصفد الشياطين، والصائم لا يرد الله دعوته ويبدل سيئاته حسنات بل ويضاعفها، وتضاعف منزلة الصائم عند الله سبحانه وتعالى، وهناك أمور استثنائية تحدث للفرد مما تُحلل له أن يُفطر في رمضان وقد حددها الله سبحانه وتعالى ووضح لنا هذا في كتابه الكريم لكي يقتدي به كل مسلم.

حكم خروج الدم من الصائم

خروج الدم من الإنسان بشكلٍ عام، يحدث دون تدخل أو عمدٍ من الشخص، بل إن هناك بعض الأشخاص يعانون من مشاكل في ضعف اللثة على سبيل المثال، أو هناك نوعٌ آخر ممن يعانون من سيولة في الأنف وضعف في الشعيرات الدموية تجعلهم ينزفون دمًا دون قصدٍ في نهار رمضان، ولذلك يجب معرفة حكم خروج الدم من الصائم حتى يطمئن المسلم ويعرف توابع هذا الأمر.

شاهد أيضًا: حكم قول رمضان كريم اسلام ويب.

رُخص الإفطار في رمضان 

قد فرض الله علينا الصيام كما فرض الصلاة، وقد أعطانا الله رخص للإفطار في شهر رمضان المبارك، وهي أوقات قد تحدث دون إرادة الفرد، مثل المرض والسفر والحيض والنفاس، وهذه الاستثناءات خصها الله بالإفطار في شهر رمضان رغم قدسيته حتى يُسهل عليهم المشقة والتعب.

ويثبت لنا هذا قول النبيّ محمد -صلى الله عليه وسلم-:

“إن اللهَ وضع عن المسافرِ الصوم وشطرَ الصلاةِ، وعن الحاملِ أو المرضعِ الصيامَ “

وهذه أمور حللها الله ورسوله لأن الله يحب اليسر ولا يحب العسر، كما أنّ الله لم يفرض الصيام ليشقّ على الإنسان، بل فرضه رحمةً ومغفرةً وتطهيرًا لذنوب العبد.

حكم خروج الدم من الصائم في الحالات العامة

قد تعددت الأقاويل وكثرت الأسئلة حول خروج الدم من الصائم، فهل خروج الدم من الصائم يفسد الصيام؟، قبل الإجابة على هذا السؤال يجب أولًا أن نحدد بعض الأمور التي من خلالها يمكننا معرفة إجابة هذا السؤال.

  • إذا كان الدم يخرج منه بسبب جرح أو حجامة فإن نزوله لا يفطر، كما قد ورد إلينا هذا أن النبي -صلى الله عليه وسلم- احتجم وهو محرم، واحتجم وهو صائم وهذا أمر واضح، ولكن قد وضح لنا العلماء فتوى هذا: أنه إذا كانت الحجامة ليس باختيار الإنسان حتى ولو أخرج دمًا كثيرًا فصيامه صحيح، أما إن كان عن عمدٍ فهو يفسد صيامه.
  • إذا كان الدم يخرج من الأنف أو من الفم حتى لو نزل إلى جوفه، مادام الدم يخرج بغير اختياره فإنه لا يفطر مطلقًا وصيامه صحيح.
  •  خروج الدم من بين أسنانه أو من اللثة لا يفسد الصيام حتى ولو كان نزول الدم بسبب ضرب شخص آخر له، فإن صيامه صحيحًا.
  • خروج الدم من الصائم بسبب إجراء بعض التحاليل أو تبرع بالدم، فإن صيامه لا يفطر في التحاليل ولكن بالنسبة للتبرع إن كان ضروريًا فلا يوجد به مشكلة ولكن من الأفضل ألا تتبرع وقت الصيام.

شاهد أيضًا: حكم من شرب الماء والاذان يؤذن الفجر

حكم خروج الدم من المرأة في الصيام

قد حلل الله للمرأة أيامًا تفطر فيها وهي أيام حيضها، فإنها لا يجوز لها أن تصوم أو تصلي في هذه الأيام، فهل هناك ما حلل للمرأة الإفطار في نزول الدم منها غير دم الحيض؟، هناك أمور كثيرة سوف نوضحها وهي:

  • خروج الدم في النفاس أي وقت وضع جنينها، فإنه يفسد الصيام ولا يجوز للمرأة النفاس أن تصوم في مثل هذه الأيام كما أمرها الله ورسوله.
  • إذا خرج منها دمٌ ومعه صفرة وهي غير حائض ولا نفاس، فقد قيل فيها أن المرأة إذا تطهرت من حيضها ونزل منها دم ومعه صفرة فصيامها صحيح وصلاتها أيضًا.
  • الدم الذي يخرج من المرأة قبل أن تلد هل يفسد صيامها؟، لا يفسد هذا الدم صيامها لأنها ليست حائض ولا نفاس ولكن يُعتبر هذا الدم فاسدًا فقط.

قد تحدثنا في هذا المقال عن الصيام وفضله وعن الرخص التي منحها الله للمسلم لكي يفطر، وعن الدم ونزوله من الصائم متى يفسد صيامه ومتى لا يضر صيامه، تقبل الله منا ومنكم صيامنا.

197 مشاهدة
تم التصميم والتطوير بواسطة اتش فى اى بى اس