التصنيفات
التنميه البشريه وتطوير الذات

النرفزة : ما هي وما مفعولها؟

النرفزة ليست مرضا، من وجهة النظر الطبية.

ولكنها في الحقيقة مرتبطة عادة بمرض جسماني، او ضعف يجنح بالمصاب إلى ان يكون عصبيا.

ومع ذلك فكثيرا ما نجد النرفزة مستقلة عن اي ضعيف جسمي، تدعى في هذه الحالة النرفزة السيكولوجية. وفي بعض الأحيان تلتقي العوامل الفيسيولوجية معا وتتفاعل.

كلنا نعرف اعراض النرفزة بالتجربة لاننا عصبيون، او مشاهدة و الاتصال بالعصبيين من الناس، فمنها الحياء، الخوف، ضيق التنفس، خفقان القلب، العرق الزائد، جفاف الحلق الاسهال، سوء الهضم…..

فالخوف من الامتحان او او اجراء مقابلة هو شكل من اشكال النرفزة الحادة ومن المحقق ان الغدة الدرقية لها  علاقة قوية بالنرفزة

السؤال المطروح ” هل تضخم الغدة الدرقية يؤدي الى النرفزة ام العكس؟وقد صار واضحا ان الغدة الدرقية سببها ذعر فضيع يصيب الفرد، وقد يشكو بعض المصابين من حالات اغماء أو دوار .فوراء هذه جميعا يقوم لديهم خوف غامض من حدوث كارثة على وشك الوقوع.

 

 

 

التصنيفات
آراء وخواطر

لماذا يصيبك الخوف و كيف تسيطر علية وتسخره لطاعتك

الخوف يعتبر الخوف من المشاكل النفسيّة التي تصيب الإنسان، وذلك عن طريق تكوّن مشاعر وأحاسيس تقود الإنسان إلى الخوف، والخوف هو عدو الإنسان، فهو يقود الإنسان إلى الفشل.

أحد التجارب المشهورة لنظريات التعلم
يصاب الناس بمخاوف محددة نتيجة عملية التعلم. وقد تم دراسة هذا الأمر في علم النفس فينا يعرف بتكييف الخوف أو الخوف الاشتراطي (Fear conditioning)، بدءا من جون واطسون في تجربة ليتل ألبرت ( Little Albert experiment ) في عام 1920، والتي كانت مستوحاة من مراقبة طفل لديه خوف غير عقلاني من الكلاب. وفي هذه الدراسة، كان لدى الصبي عمره 11 شهرا وفي هذه الدراسة، كان لدى الصبي عمره 11 شهرا خوفا شرطيا تجاه الفئران البيضاء في المختبر. وأصبح هذا الخوف معمما ليشمل الأشياء البيضاء ذات الفرو الأخري كالأرنب، والكلب، وحتى كرة القطن.

الخوف يمكن أن يُتعلم من خلال تجربة أو مشاهدة حادث مؤلم مخيف مثال فالطف ما يجعله يخاف من الطبيب و هو ربطها بأشياء قديمه قد حدثت له فالطبيب يرتبط بالألم
يتأثر الخوف بالسياق الثقافي والتاريخي فعلي سبيل المثال عندما أصاب مصر مرض مثل مرض الطاعون فيختلف تأثر بهذا المرض من شخص لأخر .

وقد يشترك الخوف عند نسبة كبيره من الأشخاص مثل
وفقا للاستطلاعات، فبعض المخاوف الأكثر شيوعا هي الخوف من الشياطين والأشباح، وجود الشر القوى، الصراصير ، العناكب، الثعابين، المرتفعات، المياه، الأماكن المغلقة، الأنفاق، الجسور، الإبر، الرفض الاجتماعي، الفشل، الامتحانات و التحدث أمام الجموع.
و يمكنك التخلص من الخوف ببعض الطرق التالية

1-الخوف هو أمر غير مادي، لكن يمكن الإحساس به، فاستعن بشيء يمكن الإحساس بوجوده، كالله تعالى، فالاستعانة بالله وكتابه،
2-و أثناء خوفك يمكنك بأن تشغل نفسك في أشياء أخري مثل القرأة و الكتابة أو التفكير في أشياء أخري تملي عليك الفرح
3-يمكنك ربط أشياء تحبها بأشياء أخري لا تحبها مثل أستخدام الهاتف المحمول و الجلوس فالظلام فسيساعدك في التخلص من الخوف
4-التحدث مع شخص تحية فهذا الشخص يحتوي القوه التي تساعدك في نسيان مخاوفك
5-قم بمواجه خوفك فانت البطل الذي تسيطر علي الخوف فهي أشياء من وحي الخيال يمكنك تغيرها للأفضل بإرادتك
ونأتي إلي سؤال مهم
لماذا تخاف من الأشياء ؟