ما حكم الاذان لكل جماعة وضح دلالة الحديث على ذلك

كتابة أريج - تاريخ الكتابة: 6 يناير 2021 , 23:01 - آخر تحديث : 6 يناير 2021 , 11:01
ما حكم الاذان لكل جماعة وضح دلالة الحديث على ذلك

ما حكم الاذان لكل جماعة وضح دلالة الحديث على ذلك؟ من الأحكام الهامة التي لابد للمسلم معرفتها، لما يتعلق بها أحد أهم أركان الإسلام، فالصلاة عامود الدين وقد شرع الأذان لمعرفة وقت الصلاة المفروضة، وفي هذا المقال سنين بعضًا من الأحكام المتعلقة بالأذان، والمؤذن، ويساعدنا موقع مقالاتي على معرفة الأحكام الشرعية التي تفيد المسلمين، في شتى جوانب حياتهم.

الاذان ومشروعيته

الأذان في اللغة: هو الإعلام، وأما في الاصطلاح الشرعي: فهو الإعلام بدخول وقت صلاة الفريضة، بألفاظ مخصوصة، وقد شرع الأذان في السنة الأولى لهجرة النبي -عليه السلام- للمدينة المنورة،[1] وذلك عندما كثر المسلمون، وأرادوا أن يعلِّموا وقت الصلاة بشيء يجمعهم لها، فقالوا: لو اتَّخذنا ناقوسًا؟ فقال رسول الله – صلَّى الله عليه وسَلَّم -: “ذلك للنَّصارى”، فقالوا: لو اتخذنا بوقًا؟ قال: “ذلك لليهود”، فقالوا: لو رفعنا نارًا؟ قال: “ذلك للمجوس”، فافترقوا، فرأى عبدالله بن زيد رؤيا  في منامه عن كيفية الأذان، فلمَّا أصبح، أتى رسول الله – صلَّى الله عليه وسَلَّم – فقال له: “إنَّها لرؤيا حق”، ثُمَّ قال الرَّسول – صلَّى الله عليه وسَلَّم – لعبد الله بن يزيد -: ألقه على بلال، فإنَّه أندى صوتًا منك، وعلى هذا يكون ابتداءُ مشروعية الأذان بالمدينة.[2]

ولمعرفة من اول من اذن في السماء شاهد أيضًا: من اول من اذن في السماء

ما حكم الاذان لكل جماعة وضح دلالة الحديث على ذلك

إن حكم الأذان لكل جماعة واجب عليهم، وذلك إذا لم يأذن من يسمعه أهل المكان فالأصل في الأذان أنه فرض كفاية اذا قام به البعض سقط الإثم عن الباقين، فإذا أذن من يسمعه أهل المكان، فقد حصلت الكفاية، فلا يجب حينئذ الأذان على كل جماعة لحديث النبي -صلى الله عليه وسلم-: “إذا حضرت الصلاة فليؤذن لكم أحدكم وليؤمكم أكبركم”،[3] ولكن الأفضل والأكمل وإن سمعوا الأذان أن يأذن أحدهم، حتى ينالوا ثواب القيام بهذه العبادة، وقد روى ابن أبي شيبة عن أنس بن مالك رضي الله عنه، أنه دخل المسجد بعد انتهاء الناس من الصلاة، فأمر بعض من معه فأذن وأقام، ثم تقدم أنس رضي الله عنه وصلى بهم.[4]

صيغة الاذان وكيفيتها الصحيحة

للأذان صيغ مختلفة، وثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم ثلاثةُ ألفاظ للأذان،[1] وأشهر هذا الصيغ هي: “الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، أشهد أن لا إله إلا الله، أشهد أن لا إله إلا الله، أشهد أن محمدًا رسولُ الله، أشهد أن محمدًا رسولُ الله، حيَّ على الصلاة، حيَّ على الصلاة، حيَّ على الفلاح، حيَّ على الفلاح، الله أكبر، الله أكبر، لا إله إلا الله”، ويزاد عليه في أذان الفجر “الصلاة خير من النوم” مرتين، أما ما يزيده بعض المسلمين من قول: “حي على خير العمل” أو “أشهد أن عليًا ولي الله”، فهذا منكر وبدعة لا يجوز، وكذلك عندما يقول المؤذن: “لا إله إلا الله”، فيزيد فيها: الصلاة على النبي رافعًا بها صوته مع الأذان أو في المكبر، فهذا أيضًا بدعة، ولكن يصلي على النبي بينه وبين نفسه لا في الأذان، فلا يجوز الزيادة في العبادات إلا ما ورد عن نبي الأمة.[5]

ولمعرفة كم عدد جمل الاذان وكلمات الاذان والإقامة شاهد أيضًا: كم عدد جمل الاذان .. كلمات الاذان والإقامة

شروط الاذان

للأذان الصحيح شروط وهي كما يلي:[1]

  • أن يكون الأذان عند دخول وقت الصلاة المفروضة.
  • أن تكون صيغة الأذان باللغة العربية.
  • أن تكون باللفاظ الثابتة عن نبي الأمة -عليه السلام- وعدم الزيادة فيها، لإنها عبادة والزيادة فيها تعتبر بدعة.
  • المولاة بين ألفاظ الأذان، أي عدم السكوت بينها إلا لفاصل يسير جدًا.
  • أن يسمع الحاضرين، فإذا كان يؤذن لنفسه فلا بأس بأن لا يرفع صوته.

شروط المؤذن

ويجب على المؤذن أن تجتمع فيه شروط ليصح له الأذان وهي كما يلي:[6]

  • أن يكون مسلمًا، فلا يصح أذان الكافر والمرتد، لأنه ليس من أهل العبادات.
  • أن يكون عاقلًا، فلا يصح أذان من ذهب عقله كالمجنون، لأن غير العاقل كلامه لغو، وليس من أهل العبادة.
  • أن يكون ذكرًا، وقد اختلف أهل العلم في حكم أذان المرأة، وذهب الجمهور إلى أنه لا يجوز لها الأذان، لأن أذان النساء لم يكن في السلف، فكان من المحدثات.

آداب المؤذن

لابد للمؤذن أن يراعي مجموعة من الآداب عند آذانه وهي كما يلي:[1]

  • أن يبتغي وجه الله ورضاه في الأذان، ولابأس بأن يخصص له راتب يعينه على أمور الحياة.
  • الطهارة من الحدثين الأكبر والأصغر، لأنها شعيرة عظيمة عند الله عز وجل، وأن يكون عالمًا بدخول وقت الفريضة.
  • أن يكون وقفًا، مستقبل البيت الحرام.
  • أن يكون حسن الصوت، وأن يضع يديه على أذنيه، وأن يراعي رفع الصوت، مع الالتفات برأسه وصدره يمينًا عند قول: حيَّ على الصلاة، والالتفات يسارًا عند قول: حيَّ على الفلاح.
  • أن يترسَّلَ المؤذن في أذانه، ولا يتكلَّمَ أثناء الأذان إلا لضرورة.

وبهذا نكون قد علمنا ما حكم الاذان لكل جماعة وضح دلالة الحديث على ذلك، و بينا في هذا المقال الصيغة الصحيحة للأذان وكيفيته، وبينا تعريف الأذان في اللغة وفي الاصطلاح الشرعي، كما بينا شروط المؤذن وآدابه، وشروط الأذان الصحيح.

المراجع

  1. ^ alukah.net , أحكام الأذان , 2021-1-5
  2. ^ alukah.net , مشروعية الأذان في الإسلام , 2021-1-5
  3. ^ الراوي : مالك بن الحويرث | المحدث : الألباني | المصدر : صحيح النسائي الصفحة أو الرقم: 634 | خلاصة حكم المحدث : صحيح
  4. ^ islamqa.info , حكم الأذان لمن صلى في غير المسجد , 2021-1-5
  5. ^ binbaz.org.sa , كيفية الأذان الصحيح , 2021-1-5
  6. ^ dorar.ne , شروطُ المُؤذِّنِ , 2021-1-5