أيهما أفضل صلاة القيام في البيت أم المسجد وما هي صلاة القيام بالتفصيل ؟

كتابة كُتاب مقالاتي - آخر تحديث: 23 أبريل 2020 , 16:04
أيهما أفضل صلاة القيام في البيت أم المسجد وما هي صلاة القيام بالتفصيل ؟

يتسائل الكثير من الناس عن أيهما أفضل صلاة القيام في البيت أم المسجد ؟، ويأتي هذا التساؤل بكثرة مع إقتراب شهر رمضان المعظم لعام 2020 والإعداد لها، وخاصة في ظل الأزمة الراهنة لكورونا والذي من خلالها تم إغلاق المساجد في العديد من الدول الإسلامية.

ما هي صلاة القيام ؟

تعرف صلاة القيام باسم صلاة التراويح عند المسلمين في شهر رمضان، ويبدا عددها  من ركعتين بعد صلاة العشاء حتى 8 ركعات إلى ما لا نهاية من الركعات.

وقد صلاها الرسول صل الله عليه وسلم في أول 3 ليالي في رمضان في المسجد، ولكنه بعد ذلك صلاها في بيته، وقد قال خفت أن تفرض عليكم.

شاهد أيضًا: الاستغفار وفوائدة

أيهما أفضل صلاة القيام في البيت أم المسجد ؟

يوجد عدد من الأقاويل حول صلاة القيام في المسجد وصلاتها في المنزل وأيهما أفضل ؟، حيث يحتار عدد من المسلمين في حكمها الشرعي، ولهذا:

روي عن الشافعي أنه سئل الإمام مالك عن صلاة القيام حيث قال ” سألت مالكا عن قيام الرجل في رمضان ومع الناس أحب إليك أم في بيته ؟

فقال: إن كان يقوى في بيته فهو أحب إلي، وليس كل الناس يقوى على ذلك، وقد كان ابن هرمز ينصرف فيقوم بأهله، وكان ربيعة وعدد غير واحد من علمائهم ينصرف ولا يقوم مع الناس، قال مالك: وأنا أفعل مثل ذلك.

  • وهذا يشير إلى أفضلية المنزل مع مقدرة الرجل على الصلاة في البيت.
  • أيضًا إلى قول الرسول صل الله عليه وسلم ” صلاة الرجل في بيته أفضل من صلاته في مسجدي إلا المكتوبة”.
  • وهذا يشير إلى أفضلية الصلاة في البيت مادامت صلاة غير مفروضة على المسلم، وصلاة القيام من الصلوات التي لم تفرض على المسلم.
  • ورأى سيدنا عمر بن الخطاب أن يجمع الناس في صلاة القيام في المسجد حتى يكون تحت إمام واحد، ورأت أن ذلك أفضل.

وفي نهاية مقالنا حول أيهما أفضل صلاة القيام في البيت أم المسجد ؟، نكون ذكرنا أيهما أفضل بشكل مفصل ، ونتمنى أن ينال المقال إعجابكم.

126 مشاهدة
تم التصميم والتطوير بواسطة اتش فى اى بى اس